الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

القاهرة والرياض..نقاط التلاقي والاختلاف

- 16 ديسمبر 2015 - 6 كيهك 1732

تحالف اسلامي جديد لمكافحة الارهاب يضيف حالة جديدة للشد والجذب في العلاقات المصرية السعودية. يؤكد البلدان على تحالفهما ولكنهما يختلفان في الحقيقة على الوضع في سوريا واليمن وغيرها من القضايا. كيف قبلت القاهرة الانضمام لتحالف يضم ألد خصومها الاقليميين وهما قطر وتركيا الذان يمولان العصابات الارهابية المسلحة في سوريا والعراق. وهل من الممكن لمثل هذا التحالف أن ينجح أو أن يحقق نتائج ايجابية في القضاء على الارهاب أو مكافحته؟


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

اه.....ياني.....منه
فَنُّ التَّدْبِيرِ الرَّعَوِيِّ
عطشت فسقيتموني.....
بمدخل سمالوط تمثال لحصان
من أجل مصر و ليس الأقباط...

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

أردوغان الارهابي الأرعن يجر الناتو وراءه لمزيد من الجرائم
رئيس الوزارء سمعة تقيل ومفيش حد شغال
وزير الداخلية الفرنسي يكشف هوية ارهابي هجوم ليون
م. تهاني الجبالي: السيسي إنحاز لإرادة الشعب مرتين في 30 يونيو وعند ترشحه للانتخابات
ترامب يصر على اتهام أوباما وكلينتون بأنهما مؤسسا داعش

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان