الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

احترامى للحرامى - خير تهنئه للبرلمان الجديد

جاك عطالله - 3 ديسمبر 2015 - 23 هاتور 1732

بمناسبة انتهاء الاستحقاقات الوطنية واتمام خريطة الطريق وافراز برلمان سمك لبن -
خليط من برلمان صاحب قراره وبرلمان فتحى شرور وبرلمان الاخوان ومعهم القادم الجديد طفل ثورة 30 يونيو سيف اليزل وقائمته و برهامى الممثل بكل القوائم والفردى و من كهنه يبكى الخسارة الفادحة و يشتكى ان حزب ساويرس اذله و احزنه

و طبعا لا يسعنا الا ان نهنىء الجيش والشرطة والمخابرات وكل فروع الامن المصرى بكل انواعه شافعى ومالكى وابا حنيفة وحنبلى بالذات علشان السعودية ماتزعلش بوصول اكبر عدد منهم لمقاعد التشريع وللتهليب على اصوله قال يعنى الجيش موش بيحكمنا من 1952 مباشرة وبالتوكيل , بالاجبار وبالاغتصاب لحقوقنا الدستورية كشعب و كجزء من التمثيلية البايخة من 1952 وطالع

عموما الفاس وقعت فى الراس و المليارات اللى اتصرفت بالهبل من فلوس السعودية وقطر والكويت جابت نتيجتها خلاص و اتدبسنا اربع سنين طبيخ ببرلمان منبطح مقدما

قبل ما انسى اتقدم ايضا بالتهنئة لكل من فاز بعرق فلوسه وشرائه للاصوات باموال سرقها سابقا و سيعوضها بالسرقات والنصب والاحتيال واستغلال النفوذ لاحقا

ولم اجد تهنئة معبرة جدا احسن من قصيدة احترامى للحرامى فهى خير ما يجسد وبدقة شديدة تاريخ نواب الرقص والمخدرات والقروض و النقوط والفساد والافساد والعهر بكل انواعه وهم من سبب افلاس مصر طبعا مع الحرامية الوزراء ورؤساء الوزارات ورؤساء الجمهورية بدون استثناء احد -

والف مبروك للحرامية الجدد  والقدامى ايضا

--------------------------------
إحترامي للحرامي
صاحب المجد العصامي
صبر مع حنكة وحيطة
وابتدا بسرقة بسيطة
وبعدها سرقة بسيطة
وبعدها تعدى محيطه
وصار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي ..

صاحب النفس العفيفه
صاحب اليد النظيفه
جاب هالثروة المخيفة
من معاشه في الوظيفة
وصار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي ..

يولي تطبيق النظام
أولوية واهتمام
ما يقرب للحرام
إلا في جنح الظلام
صار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي ..

يسرق بهمة دؤوبة
يكدح ويملي جيوبه
يعرق ويرجي المثوبة
ما يخاف من العقوبة
صار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي ..

صار يحكي في الفضا
عن نزاهة ما مضى
وكيف آمن بالقضا
وغير حقه ما ارتضى
صار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي ..

احترامي للنقوص
عن قوانين ونصوص
احترامي للفساد
وأكل أموال العباد
والجشع والازدياد
والتحول في البلاد
من عمومي للخصوص
احترامي للصوص ..

كلمات: عبدالرحمن بن مساعد

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أَبوُنَا يُسْطُس الأَنْطُونيُّ الرَّاهِبُ الصَّامِتُ
رساله إلي أبي
شكرا داعش على كشف عوراتنا
المسيح و السامرية يو 4
المسيح و المولود أعمى يو 9

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الارهاب الاسلامي يضرب اوروبا
وشهد شاهد من أهلها: فلسطيني يقول حركة حماس خونة وإنشاء الله يموتوا كلهم
دولة الشيطان تعدم الرهائن الأقباط في ليبيا ذبحاً
محمود سعد: مقارنة بين أستفتاء 2011 و ديسمبر2013 و يناير 2014
الوحشية سمة إرهاب الاسلاميين من الحشاشين إلى داعش

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان