الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

سكان القرم يحرقون دمية للارهابي أردوغان

- 28 نوفمبر 2015 - 18 هاتور 1732

لا يوجد من يدعم أو يؤيد الارهابي أردوغان إلا السياسيين والاعلاميين في دول حلف الناتو بالاضافة لعصابات داعش الارهابية طبعاً فأردوغان "وإبنه" هم من يشترون النفط منهم. هذا النفط الذي تسرقه عصابات داعش من العراق وسوريا لا منفذ لتوزيعه إلا عن طريق الارهابي أردوغان. يذكر أيضاً أن دولة تركيا لها ماض مخز من حيث المذابح التي ارتكبتها بحق المسيحيين المدنيين العزل في ارمينيا واليونان وبلغاريا وسوريا ولبنان أيضاً لها حاضر إجرامي حيث هي التي سلحت ومولت ودربت العصابات الارهابية التي تقتل المدنيين الأبرياء في سوريا. 
شاهد الفيديو:


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الأقباط في الخارج و العمل الأيجابي
مَاهِيَّةُ مَمْلَكَةِ الكَنِيسَةِ
أَيُّ إِلَهٍ هَذَا؟! ذكرى شهدائنا الأقباط في ليبيا
الأنتماء للوطن
احتفالات دير العذراء بسمالوط

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الجيوش الالكترونية أسلوب جديد للحروب الباردة
البابا فرنسيس يحث المسيحيين على التمسك بالأمل في عالم حزين
خالد صلاح يعلق على التشكيل الوزارى الجديد
لقاءات سعودية إسرائيلية سرية وتعاون عسكري مشترك
عبد اللطيف المناوي ولقاء مع قداسة البابا تواضروس الثاني

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان