الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

حَوْلَ ذِهَابِ قَدَاسَةِ البَابَا تَواضرُوس الثَّانِي لِتَجْنِيزِ المُتَنيِّحِ أنْبَا أَبْرَاهَام فَي القُدْسِ

القمص أثناسيوس چورچ - 26 نوفمبر 2015 - 16 هاتور 1732

حَوْلَ ذِهَابِ قَدَاسَةِ البَابَا تَواضرُوس الثَّانِي لِتَجْنِيزِ المُتَنيِّحِ أنْبَا أَبْرَاهَام فَي القُدْسِ

(رسالة للذين يصادون في الماء العَكِر)

إن سفر رئيس الكنيسة القبطية إلى القدس يأتي في إطار دوره كبطريرك يودِّع مطرانًا جليلاً في مجمع الكنيسة، يشغَل المكانة الثانية في هيرارخية البروتوكول الكنسي القبطي.

فكيف إذن لا يذهب الأب البطريرك ليودعه وليرأس طقس التجنيز بنفسه؛ ومعه وفد من الأحبار الأجلاء، خاصة وأن أبانا الراحل مطران أورشليم مدينة الملك العظيم والتي نحملها في قلوبنا ونرنُو لزيارتها؛ قد ترك وصية كي يُدفن في مكان خدمته ووسط محبيه، وفي مقادسنا هناك.

إن رحلة قداسة البابا هذه قد أتت في إطار التجنيز والمشاركة في التعزية وواجب العزاء؛ وسط بطاركة خادمين في هذه البقعة الطاهرة من العالم. إنها ليست زيارة للسياحة ولا هي للتقديس ولا للتطبيع ولا للتسييس ولا للمتاجرة والمزايدة؛ لأنها تأتي في ظروف وداعية عصيبة ووداع؛ وفي سياق مساندة الإكليروس والشعب المقيمين بالقدس والشرق الأدنى كله؛ والذين هم أيضًا أبناء الكنيسة الأم.

يبدو أن الزمن الذي كان فيه احترام المقامات وواجبات الموت قد ولّىَ وانفرط أيضًا، حتى لم يستطع المتنطِّعين والمحرِّضين والمرتزقة أن يميزوا متى يمارسون!!!

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

رساله الي حزب النور
وزير التربيه والتعليم
ناس
ياريت.....
اكليل لكل شهيد...زينة وفوانيس

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

المسكوت عنه وراء غياب السائحين عن مصر
ما يقوله أبو اسحق الحويني هو ما تطبقه داعش الآن
التطور النوعي للعمليات الإرهابية .. العقيد حاتم عبد الفتاح
جماعة الإخوان الارهابية تشهد أزمة غير مسبوقة
أمريكا هدفها ضرب بشار الأسد أما داعش فهم زى " الحشرات " بيستخبوا فى اى حته

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان