الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

من أجل عوة المطرانين المخطوفين نصلي بصبر ورجاء

- 11 نوفمبر 2015 - 1 هاتور 1732

اختطاف المطرانين المتروبوليت حلب للروم الأرثوذكس المطران بولس اليازجي والمتروبوليت السريان الأرثوذكس يوحنا ابراهيم  شكل ضربة مؤلمة للشعب السرياني والشعب المسيحي عموماً. نسأل أنفسنا متى سيتم فك أسر المطرانين المخطوفين؟
اليزابيث ابراهيم: نصلي ونطلب من الرب أن يكون المطرانين المخطوفين على قيد الحياة وأن يتم الافراج عنهما قريبا. لنعمل معا من أجل حرية المطران يوحنا ابراهيم والمطران بولس اليازجي.
تعليق: عندما يتم خطف فلسطيني أو قتل فلسطيني نجد أن "المحروس بسلامته" بان كي مون يندد والأمم المتحدة تمتعض ومجلس الأمن يشجب ودول تجتمع وتصدر بيانات وقرارات وتنديدات.. الى آخره أما عندما يكون الضحايا مسيحيين فلا نجد بان كي مون ولا مجلس أمن ولا حقوق انسان ولا شئ؟ بصراحة إن ما يحدث لمسيحي الشرق الأوسط هو وصمة عار في تاريخ البشرية وفي تاريخ الأمم المتحدة وحقوق الانسان ولن يمكن تبرير هذا الصمت المخزي
.


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

ذِكْرَى نِيَاحَةِ أَنْبَا مِينَا أَڤَا مِينَا
المَسِيحِيَّةُ ضِدَّ الحُرُوبِ
ثورة البراغيث وأطهار الإخوان
الوصايا العشر لقتل الغش
تحرش.....

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

كيف نتعامل مع الجماعات الإرهابية - د. ناجح إبراهيم
مخططات ومؤامرات البرادعي مع الاخوان الارهابية ضد الشعب المصري
كذب ونفاق السلفيين المعاريض
جذور الإرهاب في الإسلام
تجربة إمراة أيزيدية عاشت 21 يوما أسيرة في الدولة الاسلامية الارهابية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان