الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

إبراهيم عيسى: الدولة اقرب للسلفيين من الليبراليين والقوى الوطنية

- 10 نوفمبر 2015 - 30 بابه 1732

ابراهيم عيسى: مؤسسات الدولة لا تؤمن بالحرية بل مؤسسات الدولة مخترقة من السلفية والوهابية ومؤسسات الدولة هذه أقرب للسلفيين من التيار الليبرالي المصري المعتدل.
تعليق: طالما هناك خلط بين الدين والسياسة إذن لا أمل. لا أمل في حياة سياسية سليمة ولا أمل في دولة مدنية متقدمة بل لا أمل أن يكون هناك أي تقدم أساسا.
متى نصل الى مرحلة الدولة المدنية المتحضرة؟ مع وجود السلفيين في الحياة السياسية فلا أمل في أي شئ.
 سلفيين في الدين هما أحرار لكن مالهم ومال السياسة؟


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

خسوف القمر
الاتصَالاتُ وثَقَافَةُ الثَوْرَةِ
مصر وانتقام الحمير
أيها الجلوس قفوا
الفرق بين .. الوصية والشريعة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

دولة تركيا الارهابية أصيبت بالجنون عقب القمة المصرية اليونانية القبرصية
شكل البرلمان الجديد ، والآمال المعقودة عليه
قيادات الجماعة الإرهابية تعروا جميعا أمام أمن الدولة
تطرف الإخوان بدأ من قبل ظهور القطبيين
اشتباكات أقباط نزلة النصاري و مسلمي كوم والي بالمنيا

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان