الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

سوريا.. وأسئلة مشروعة عن دعم الخارج للإرهاب

- 6 نوفمبر 2015 - 26 بابه 1732

تتوارد أنباء عن سيطرة بعض الجماعات الارهابية في سوريا على مناطق بعينها بينما تتردد أنباء أخرى عن تقدم الجيش السوري في نفس المناطق...

 الطيران الروسي دك ترسانة أسلحة للمتطرفين أما اوباما فيقول أنه لن يرسل قوات برية بينما ويبعث بعناصر من الوحدات الخاصة. أيكون كل ذلك لأن موسكو بدات بالحرب فعلا على الارهاب؟  ما هو تفسير الأخبار التي نسمعها عن حقيقة الموقف في سوريا؟

ومن اين للعناصر الارهابية المسلحة أن تحصل على السلاح وقطع الغيار إن صح الادعاء بأن العالم كله يحارب هذه المجمعوعات فمن هو الذي يدعمهم اذن؟ حوار هام مع المحرر السياسي من دمشق حسام شعيب ومن اسطنبول سمير نشار

الجيش العربي السوري مع التحالف الروسي قام بتحرير عدة مناطق وقام ايضا بتدمير القوة التي كان يتمتع بها داعش سابقا.


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

للّهِ مُحَاكَمَةٌ
البقاء لله
لَعَازَرُ وَالغَنِيُّ وَوَفَاءُ الكِلاَبِ
ايها البطريرك لحام لاتكن اسلاميا اكثر من الاسلاميين
الوَعْيُ الانتِخَابِيُّ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

ليبيا.. ساحة "داعش" الجديدة
أمريكا وحلفاءها غير جادين في محاربة "داعش"
ساويرس ينتقد البرادعي: ندمت إني كنت مقتنع به
القوات السورية تسيطر على الجزء الغربي من مدينة تدمر
6 مليارات دولار حصيلة أرباح مهربي وناقلي اللاجئين لأوروبا

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان