الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

رساله أخيره

جورج ميخائيل عازر - 19 أكتوبر 2015 - 8 بابه 1732

عشان حبي لمصر.....دي.....رسالتي الأخيره
إوعي تكون قلقان.....عايش في حيره
صوتك الانتخابي.....صدقني.....أقوي ذخيره
لمعركة البناء.....دي مصر.....أكيد جديره
بحبك وفكرك....أم غاليه.....عظيمه وكبيره


خايف تكون.....عايش.....علي نفس الوتيره
عامل نفسك ضرير.....عامله نفسك.....ضريره
كسلان تنزل.....ع السفره.....حاطط فطيره
صدقني صوتك مهم.....عمره.....ماكان عيره


جورج ميخائيل عازر
كاليفورنيا...أمريكا

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

ارهابي لا غش فيه.....
سبت النور.....
فى مهزلة التعليم.. المسيحيون يمتنعون
الإرهاب الحلال
استحقاق الرئاسة .. تحدى البناء

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

هانى عازر للشباب :" متخجلش أنك تشتغل كهربائى أو لحام "
تداعيات حادث الشيخ زويد وكيفية مواجهة الإرهاب بسيناء
حكومة تركيا بقيادة أردوغان "أغا" تهرب مجاهدات النكاح لسوريا
أسامة كمال: الأمل واليأس والتوازن ومصلحة مصر
زي النهاردة: قصة الشهيد سيدهم بشاي

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان