الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

حاجتنا لوحدة المنطقة

رفعت يونان عزيز - 14 أكتوبر 2015 - 3 بابه 1732

السياسة في العالم الحاضر لدي دول عظمي  متقلبة كالبحار التي  تتحكم فيها الطبيعة والتغيير المناخي  يغلب عليها هياج أمواجها  المخيفة  فكثيراً ما تحمل بطياتها نوايا لا ترتقي للصالح العام  للدول والشعوب  ويكمن في دهاليز طرقها عسل بسم وتتخفي بالجوانب أفاعي متربصة لاقتناص فرائسها من المسالمين محبي الأمن والسلام والعيش في هدوء واستقرار وسكينة   ،ولذا علي جميع الدول العربية الصديقة ومنطقة الشرق الأوسط تتجمع بأقصى سرعة حول هدف واحد  هو الحفاظ علي الأمن القومي للمنطقة  جغرافياً وتاريخياً واجتماعياً واقتصادياً وثقافياً وهوية المنطقة بكل ما أنشأت وترعرعت عليه  وعلي الجميع يكونوا أيد واحدة وفكر خادم لتحقيق الحياة الكريمة والقوة الرادعة لأي إرهابي مسلح بأسلحة دمار فكري أو غزو ثقافي غريب أو البندقية وقنابل ذرية وغيرها أو حرب نفسية أو تجويع وتعطيش مما يلزمنا دراسة كاملة منزهة عن الأنا وحب الظهور ومرض الكسل  والاعتماد علي مقومات ومقدرات قد تختفي فهي غير متجددة  فيلزمنا نراجع سياساتنا ونظمنا  وتكاتف جهودنا ويكون هناك ميثاق دولي له قانون دولي يضمن لنا الوحدة والردع لأي معتدي أو غازي ومفتت لأوطاننا وشعوبنا ونعيش قوة الند وبالند للدول الطامعة الباحثة عن أخفاء المنطقة وتسيدهم عليها وتغيير معالمنا وهويتنا . 

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أفول النجم الأمريكي في مصر
أَيُّ إِلَهٍ هَذَا؟! ذكرى شهدائنا الأقباط في ليبيا
الاقباط بين الحقيقة المره والوهم المخادع
عيد التجلي
اللسان.....

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

بدء احتفالات العام الجديد في نيوزيلندا وأستراليا
رغم حرق الكنائس واقسام الشرطة والتفجيرات، أمريكا ترى أن الاخوان ليست جماعة ارهابية
المشاكل الاقتصادية المصرية وسبل حلها
بالأرقام مقارنة بين السيسي وصباحي فى الرئيس والناس
العلاقات المصرية التركية وتأثر المنطقة بأطماع الحكومة التركية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان