الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الأنبا بموا وقرار منع زينة الكنائس

عصام نسيم - 28 أغسطس 2015

قرار رائع وجرئ اتخذه نيافة  الأنبا بموا أسقف بور سعيد وهو الخاص بمنع زينة الكنائس ورغم انه واجه معارضة من البعض ! وكأي قرار جرئ شجاع سيكون هناك من يعارضه او  يرفضه او لا يقبله بسهولة  وخصوصا ممن ينتفعون او يستفيدون من هذه الممارسات أو الذين يجدون فيها أنها فرح او نوع من التباهي والتفاخر حتى أصبحت أمور لا تليق ببيت الرب الذي يليق به القداسة !

اننا نتمنى ان يتم تعميم هذا القرار الشجاع الذي يعيد الهيبة والقداسة والوقار الي بيت الله والي كنيسته المجيدة بعد ان طالتها يد  المستهترين و العابثين والمنتفعين والغير مدركين لقداسة ووقار  هذا المكان ! خاصة بعد ان اصبح  الامر تجاري بحت وأصبحت هناك منافسة غير شريفة مع بعض القائمين عليها ووصل الامر الي مشاجرات بشكل اساء الي هيبة ووقار الكنيسة ! وقد عايشت بنفسي مشاجرات وصلت للشتائم والتشابك امام مذبح الله بسبب القائمين على الزينة  التي تقام في الأفراح في الكنائس وكاد الأمر ان يصل الي أقسام الشرطة  !!!


ننتظر قرار جرئ من المجمع المقدس او على الأقل من مجمع كهنة كل محافظة بتطبيق هذا القرار الرائع ليكون خطوة من خطوات عديدة في طريق استعيادة الهيبة والوقار والقداسة  لبيت الله  هذه المفاهيم التي للاسف الشديد غابت عن البعض !


أسباب المنع كما ذكرها الأنبا بموا ومن يقرأها سيدرك انها توجد في معظم وان لم يكن كل كنائسنا والتي تسللت لها في السنوات الاخيرة هذه العادة الغريبة عن روح كنيستنا وعن تقاليدنا في احترام ووقار الكنيسة والتي بجمالها وبهائها لا تحتاج الي زينة عالمية  ! والاسباب هي :


·       ان زينة الكنائس فى الأفراح لم تكن موجودة سابقًا بل هذا الموضوع ظهر فى فترة قريبة، وأن الهدف الذي يعتمد عليه الافراد القائمين بمشروع تزيين الكنيسه هو التسويق والربح فقط !!!


·       ن زينة الكنائس فى الأفراح لم تكن موجودة سابقًا بل هذا الموضوع ظهر فى فترة قريبة، وأن الهدف الذي يعتمد عليه الافراد القائمين بمشروع تزيين الكنيسه هو التسويق والربح فقط

 

 

·       إن ما يتم استخدامه من بالونات وأطواق فى الزينة تناسب الأماكن العامة والنوادي ولا تتناسب مع قدسية الكنيسة والجو الكنسى والروحى للكنيسة، مشددًا إن الكنيسة بطبعها جميلة "كنيسة مقدسة ومجيدة وبلا عيب".

·       حدوث بعض الاحتكاكات والانفعالات بسبب التزيين على سبيل المثال عندما يتأخر عريس عن الميعاد وخلفه فرح آخر فى الميعاد التالى له ويريد العريس أيضًا التزيين مما يعطل صلاة الإكليل لحين الانتهاء من فك وتركيب الزينة الخاصة بكل إكليل، هذا بالإضافة إلى أنها تمثل عبئًا ماديًا إضافيًا على العريس.

كما قال نيافته أنه سيتم شراء كراسي ذات شكل تتناسب مع الجو الكنسي ومحاطة بصور دينية تستخدم فى الإكليل بكل كنائس السويس.

كلام رائع من أسقف غيور على كنيسته حاول بطريقة عملية تغيير أمر سلبي رأه في الكنيسة  بدلا من الإدانة والهجوم والكتابة على صفحات الفيسبوك  بلا أي عمل مثمر  !

ننتظر مزيد من هذه القرارات الشجاعة والتي تساهم في علاج أمور سلبية تسللت إلي كنائسنا !

يتبع

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

ظاهرة لن يتكرر مثيلها سوى عام 2837 م
.....صاحبي.....
مَعَاهِدُ اللاهُوتِ الأرثُوذُكْسِيّ (بَيْنَ الأصَالَةِ والمُعَاصَرَةِ)
في عيد الفطر المبارك
تأملات حول نص البند الأول في مشروع الدستور الجديد

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

كيف نؤمن المطارات ونعيد الثقة فيها؟
تنظيم داعش مسلمون ولا يمكن التشكيك في إسلامهم
المشاكل والتحديات التى تواجه جامعي القمامة في مصر
مداخلة النائب مجدي ملاك حول أحداث قرية الكرم
منسق ائتلاف أقباط مصر بسيناء 7 حالات خطف وقتل للأقباط من بعد 30/6

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان