الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

سقطات الشيخ القرضاوى (6-8) .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (100)

مصرى100 - 21 أكتوبر 2013

6- هيام الشيخ من منظور غيره .
(1- السيرة الذاتية . 2- أساء الى وطنه . 3- أخطأ فى حق غيره . 4- أساء الى شخصه . 5- الشيخ المتصابى . 6- هيام الشيخ من منظور غيره . 7- مابعد الطلاق . 8- كلمة أخيرة .)
***
    تباينت الأراء وإختلفت وجهات النظر أحبائى ، فى زواج فضيلة الشيخ ، من أسماء بن قادة ، مابين مؤيد له ومعارض ، ومن أوجد له التبريرات وجواز وقوعه من وجهة النظر الشرعية ، ومن أرجعه الى الإقتداء بسنة نبيه ، بزواجه من عائشة ، مروراً بمن إعتبر الموضوع شأن خاص ، لا قبل أو شأن لأحداً  به ، ويكفيه أن ينتفع بفقه وعلم العلامة الداعية الإسلامى الكبير ، وصولاً الى من يقف المرء مشدوهاً أمام أرائه ، سواء ما إتسم منها بأنها خارج السياق ، وكأنه بعالم غير عالم واقعتنا الماثلة . أو مابدا  لنا من أراؤهم ، أنها نابعة من عقول ، قد غيبت تماماً عن واقع أننا قد بتنا فيه بالألفية الثالثة من الميلاد والقرن الحادى والعشرين ، وكأن تغييب العقول ، ما هو إلا مرض لم يصب بعض من أهلنا البسطاء المصريين فقط ، وإنما أصاب أيضاً دول عربية أخرى ومن بينها الجزائر ، ولو كانت ذا ثقافة .. فرنسية .
    ذلك كله مابدا لى أحبائى من تعليقات السادة القراء الأفاضل والفضليات ، على حوار أسماء بجريدة الشروق الجزائرية ، وهو ما إنتقيت بعض منه على النحو التالى :
.
●●   خلاصة التعليقات :
**   الشيخ يحاول أن يطبق السنة في كل جوانب حياته . بارك الله فيه وفي اهله .
**   لم أكن أعلم أن ديننا الاسلامي بكل هذه السعة والجمال . شيخ يصدق الله ، فيمنحه ما يحب ، وبنت تبحث عن جزاء من العلم ، فتتزوج العلم كله .
**   حرة إبنة حر وأصيلة إبنة أصيل ، وزوجة عالم مجتهد حر وأصيل .
**   جزائرية حرة  وفحلة ، إنتي قدوة للكثير منا .
**  أعتقد أن الشيخ كانت له رؤية ثاقبة ، وهو أقرب الى البشر من الرهبان .. وهذا هو الإسلام لا يلغي بشرية الإنسان ... القصة مؤثرة فعلا .. وتبين مدى عظمة إمرأة مسلمة الدكتورة الشابة وعالم مسلم ، رأى أن المعارك الفكرية القائمة ، تحتاج لتعاضد جيلين ، ومن كلا الجنسين ، وهذا لقوة المعارك .. فالشيخ كانت له رؤية ثاقبة ، والدكتورة كان عزمها من حديد .. فطوبى لكما وجمع الله بينكما بخير ونفع أمته بعلمكما ..
**   حوار جميل جدا ، الاسلام وسطية لا غلو ولا تزمت ، فديننا سهل كالماء الذى نشربه .
**  هذا الزواج مقدر من الله عز وجل ... ورغم كل عراقيله فهو قائم ، وربما هم أسعد زوجين في العالم .
.
**   لطالما أصر الشيوخ على تذكير الشباب بحديث ، ومن لم يستطع ، فعليه بالصوم . ويحرمون الحب ، ولكن عندما يصل الدور إليهم  ...
**  لم أجد دليلا يحرّم على الشيخ أن يطلب من أسماء الزواج ، ولكني لم أجد دليلاً يبيح للشيخ أن يُغازل إمرأة أجنبية !!!!!
**   كيف بعد هذا الغزل المحرم (مكالمات في الهاتف وكلام في الغرام) . كيف بك يا شيخ ، إذا سألك سائل عن مكالمة الأجنبيات ومغازلتهن ؟
**  ثبت بما لا يدع مجالاً للشك ، أن أقوال الشيخ متناقضة مع عمله .. حسبنا  الله ونعم الوكيل .. اللهم إهدينا وأهدي الشيخ لما تحبه وترضاه .
**   والله لقد تخيلت القرضاوي حسب رواية زوجته ، ممثلاً  سينمائياً ، يعرف كيف يغازل النساء ، ويعمل لقاءات معهن !
**   معقوله لم تعرفوا حقيقة القرضاوي حتى الآن ؟؟ أعانك الله يا أخت وعوضك الله خيراً .
.
**   الانسان حر في حياته وتصرفاته ، ولا دخل لأحد في حياة الاخرين . نحن نستنفع من علم الشيخ ، وليس ببيته الزوجي ، فهو سيحاسب إن أضلنا في أمور الدين ، ويحاسبه على حياته وتصرفاته ، حسب ما فعل فقط ، ولسنا نحن الحكام.
.
**   مسكينة .. تزوجها لقوامها وجمالها .. أتحدى الجميع .
**   قيس وليلى .. عنتر وعبلة .. روميو وجولييت .. أسماء والشيخ .. أعانكم الله على ما يصون دينكم ودنياكم .
**   يصلح مسلسلاً مصرياً ، يبدو أن إخواننا الجزائريين مثاليون ، ينظرون الى الدين ورجاله ، نظرة غير حقيقية ، ويتصورونهم ملائكة .
**   يا أيها الشباب ، ليس كل ما يبرق .. ذهباً .
**   الآن فقط عرفت ، لماذا ضاعت الأندلس ؟ ولماذا تضيع فلسطين ... ؟
.
●●  تعليقات أخرى :
**  حفظ الله شيخنا القرضاوي وأهله . تلك هي مصر الغالية وهذه هي الجزائر الحبيبة ، اخوة مصاهرة . حب . أمة واحدة .... حب من حب ، وكره من كره .
**  عندى  بعض التساؤولات أود ان أطرحها : هل يجوز للشيخ أن يكلم إمراة أجنبية عليه في الهاتف ، بل ويطلب منها ان تاتي الى العاصمة ، قادمة من تبسة كي تلاقيه ، ليعبر لها عن مشاعره ؟ الله المستعان ان لله  واليه راجعون .
**  بارك الله فيك ودمت ودام الشيخ ذخرا للعالم الاسلامي .
**   لم أستمر في قراءة الجريدة الكترونيا مثلما فعلت الان ، والله مقال رائع ، أدعوا الله أن يحفظ الشيخ وزوجته الجزائرية اسماء ، ويرزقها الصبر في هذه الحياة . اللهم آمين .
**   في لحظة شعرت اني في فيلم هندي . لا ادري ولكن اتساءل ، إن كان من الممكن في الاسلام ، مكالمة إمراة أجنبية عبر الهاتف ، وإرسال الرسائل الغر...ية ، وطلب لقائها من قبل شيخ من شيوخ العلم والدين الاسلامي . حقيقة هي مقبولة من كاتب او ناقد او او ...
**   يا لها من شجاعة . بوركت يا اسماء بن قادة يا سليلة لالا فاطمة نسومر وجميلة  بوحيرد ، إنكي جبل من جبال الاوراس الاشم . كثر الله من امثالك . دمت ذخرا للجزائر الحبيبة وللعلامة يوسف القرضاوي .
**  حوار شيق وجميل ، والأجمل من ذلك هذه المرأة الحديدية التي لا نعرف عنها الكثير في الجزائر ، والذي نتمنى أن تقدم شيئا للجزائر . وبارك الله فيكم جميعا .
**  رغم إحترامي للسيدة الفاضلة ، الا انه لا احد ينكر فضل الشيخ هو وغيره من العلماء الاجلاء ، في تنويرالمسلمين في أمور دينهم و دنياهم ، وأظن ان مثل هذه الامور تجعل محدودي التفكير ، يسيؤون للعلامة القرضاوي الذي نكن له كل الاحترام و التقدير ، وفعلا إستفدنا الكثير من علمه جزاه الله خيرا عن الامة  جمعاء . وأخيرا أسال السيدة ما هو الاهم بالنسبة لها الحفاظ على الزواج ، أم تحقيق الذات وإبراز القدرات الفكرية ؟
**  ان الشيخ القرضاوي يعتبر مجتهد هذا العصر وعليه حمل ثقيل هو تبيان الشريعة الصحيحة ، ومن قبلت أن تكون له زوجة ، عليها أن تحمل معه هذا العبء ، لا أن تزيده مشاكلا على مشاكله .
**   الله يوفقك و"يحميك" أختي ... ماهذا الشعر الجميل وهذه الرومانسيه .. كل هذا يطلع من الشيخ ! .. الله ...!
**  كنت ذات مرّة مشاركا في إحدى الجامعات الصّيفية بجامعة بومرداس ، وكان من بين المحاضرين الشيخ عبد الحميد الغزالي الخبير الإقتصادي المصري المعروف ، وفي بداية محاضرته ، قال جئت الجزائر محاضرا وخاطبا ولم نفهم قصده ، حتى بين لنا أنّه جاء يطلب لابنه خطيبة من الجزائر وممّا قاله ، أنه يشرّفنا ويسعدنا أن نصاهر أبناء الثّوار والمجاهدين الأشاوس ، أدركت حينها ومن معي ، أن الله عزّ وجل قد حبانا نحن الجزائريين ، بنساء خنساوات ، عقمت أرحام غيرهن أن يلدن مثلما ولدن ، وها أنا  ذا اليوم أقرأ وباعتزاز سعي الشيخ القرضاوي الحثيث ، للارتباط بإحدى ماجدات الجزائر . ثبّتك الله أختي الفاضلة وأطال الله في عمر شيخنا وأستاذنا وأبينا .
**   الشيء الغريب ان الاعلام الشيعي قبل سنتين ، قام بمهاجمة عالمنا الجليل ، وإتهمه بأنه تزوج طفلة جزائرية ، وتناسوا زعيمهم الخميني الذي حلل إغتصاب الاطفال ، تحت مسمى "تفخيذ الرضع" .
**   إتّقوا الدنيا واتّقوا النساء ، فإنّ أوّل فتنة بني إسرائيل كانت في النساء . إنّ العُجب والغرور هو الذي دفع بإبليس لارتكاب الجرم الذي ألحق به اللعنة والخلود في النار ، والعُجب والغرور هو الذي يهوي بكثيرٍ من الناس إلى مهاوي الشِّرك الخفيِّ والدُّثور . إنّ الأمّة بحاجةٍ لعلماء ربّانيين أوّل ما يهمّهم حفظ  حريمهم من أن يخالط  أنفاس الرجال الأجانب ويظهر للقاصي والداني من أمامِ حجاب . لقد علّمتنا تجارب الحياة أنّ الزّهو والخيلاء ، كثيرا ما يُصيبُ المرأة الحسناء ومن تظنُّ بمعلوماتها قد وصلتِ العلياء ، وصارت تنظِّرُ للأمّةِ ما يبلِّغها الجوزاء . ألا فلْتتقوا الله ولْتعلموا أنّه سبحانه يحبُّ المتواضعين ولا يقبل من العمل ، إلاّ ما كان صوابا وفق شرعه وخالصا لكريم وجهه .
**   يحل للرجل أن يكلم امرأة أجنبية ، لكي يعبر عن مشاعره نحوها ،  أجل الزواج بها ، فاللرجل تحل له 4 زوجات .
**  انا لم افهم شيئا . اذا كان عالم دين - قرضاوي - يكلم شابة بالهاتف ، ويبعث لها رسائل الغرام والهيام ، قبل ان يطلب منها الزواج ----  ياشيخ القرضاوي ، عندما كنت تتكلم معها بالهاتف ، أليست هذه خلوة ؟
**  أريد ان أسال : هل مال الشيخ اليها ، مسايرة لعواطفه دون الخدش في تعلقه بربه ، أم هي حالات إنسانية لا تضر بمقتضيات مبادىء الاسلام الخاصة بخصائص النفس الايمانية ؟
**   أنا لا أصدق أن يتكلم الشيخ بهذه العبارات لفتاة أجنبية لاتربطه أي علاقة معها ، وكيف يطلب منها أن تأتي اليه من بلد إلى بلد ؟ وأين ولي أمرها ، كي يصارحه هو أولا ؟ وكيف لهذا العالم الجليل أن يحرم ما أحله على نفسه ؟ هذا غير صحيح (وأصلي وانت معي و... وانت معي و..... وأنت معي )
**   أحي السيدة أسماء على صراحتها وصدقها .. لدي تعقيب عن موقف الشيخ العام الماضي ، بعد مباراة أم درمان  لو تذكرون خطبته الشهيرة في صلاة الجمعة في قطر ، لم تكن أبدا منصفة لنا .. لقد قالها صراحة .. فيه سكاكين و ... لقد عرض بشكل مباشر الرواية المصرية التي قالها الفنانون المصريون .. وتغاضى عن كل ما لاحقنا من شتم وسب لرموزنا الوطنية ... ولكن رغم ذلك يبقى الشيخ رمز الاسلام المعتدل والوسطية ، ولو أني أستغرب فعلا ، كيف لم يقصد والد السيدة أسماء مباشرة ، لطلب يديها لزواج منذ الأول .. كيف لرجل دين ، أن يراسل ويبث أشواقه وعشقه بهذه الطريقة ... المهم أنا كفتاة جزائرية أقول لسيدة أسماء ، برافو أتمنى أن تكوني دائما في خدمة وطنك وأبناء وطنك .. شكرا يا شروق على هذا الحوار .
**  أراد الشيخ  أن يعبر لمن أحب بأنها قد ملأت حياته كلها وهذه طبيعة البشر ، إلا اذا كنتم تعتقدون أنّ العلماء ملائكة لا شهوة لهم ، وهنا يكمن العجب . ثم الجانب الذي أحبه الشيخ في هذه المرأة ، هو جانب الشخصية القوية والشجاعة الأدبية والجرأة ، وأمثاله يحتاجون في مسيرتهم الدعوية ، إلى سند كهذا ، ولا تنس أنّ أول من آزر دعوة الإسلام ، امرأة هي أم المؤمنين خديجة تزوجت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين أعجبت بأخلاقه ، صدقه وأمانته و.. وهنا لا مجال للمثالية ، فهذه طبيعة البشر ، وأين العيب او الحرام هنا اذا عبر محب لمن يحب ، عن مشاعره بأنّها حاضرة معه في كل مكان ؟
**  والد هذه السيدة كان أفطن منها وأبعد نظرا . لا أحبذ امراة هكذا حتى لو كانت ذات علم . السيدة عائشة رضي الله عنها وارضاها ، كانت تناقش الصحابة لكن من وراء حجاب ، حتى ان الحسن والحسين رضي الله عنهما وارضاهما ، كانا لا يدخلان عليها ولا يكلماها ، الا من وراء حجاب ، فانظروا .
**   حافظوا على حرمة أيات الله وألفاظ  جلالته وأسمائه وأحاديث رسوله ، ولا تقوموا برمي الجرائد لأنها تحتويها في صفحات التعازي والفتاوى وحتى التسلية والمحاورات ، كذكر أن شاء الله والحمد لله . كما تتواجد في مختلف المكتوبات كالدفاتر والكراريس ، لذا وجب علينا عدم الرمي والإهانة لأن غضب الله كبير ، فلنقم بالحرق بدل الرمي ، ولنرفع كل ورقة ورد بها ماسبق . حفظنا الله وإياكم إخوتي من العذاب وجازاكم ألف خير بحفظكم حرماته ونشركم الفكرة .
**  الحب ليس حرام ، فلا عيب أن يعبر الشخص لمحبوبه عن مدى تعلقه به مادمت النية هي الزواج الحلال . وهذه القصة من أروع ما قرات . حفظهم الله جميعا وادامهم ذخرا للامة الاسلامية .
**   وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)
    اذا كان هذا يجوز بنص الآية مع المعتدة ، فمن باب أولى يجوز مع غيرها . لحم العلماء مسموم والله المستعان ان لله واليه راجعون .
**   السلام عليكم : ما استغربه هو ان نتاج الشيخ من الناحية الانسانية((الاولاد)) يكون بهذه الفظاعة والجشع . ألم تؤثر فيهم تريبيته ؟؟؟؟؟
**   نعم عقرت أرحام كل البلاد عن إنجاب مثل الجزائريات ، ولهذا فالرغبه موجوده فى الزواج من جزائريه ... كما أحب ان أضيف ان الارحام عقرت عن انجاب مثل الرجال المصرين ، بدليل ان آلاف الجزائريات تزوجن من مصرين .
**   يبدو ان اسماء تعيش حياة قاسية متكللة بالندم مع الشيخ الذي عجز عن الالتزام بضمانات ما قبل الزواج ، وتركها تجابه اولاده ومن معهم وحدها ، ثم كيف يعقل ان يختفي وهي لا تعلم اين ، اذ يمكن ان يعيدوا الكرة ويخفوه او يختفي مرة اخرى في ظروف اخرى أشد ، وعندها تقف عند مخاوف والدها من هذا الزواج الغير متجانس من كل الجهات ، خاصة انهم لا يقفون عند المرجعية الدينية كما قالت .
**  عيش تشوف . غريبة هذه القصة , والمشكلة انها لرمز ديني ، ولكن ما عسانا ان نقول ، إلا ومن الحب ما قتل . هل لاحظتوا كيف كان شغف الشيخ بالزواج وراء الاخت ؟ هذا ما يحدث لكل شاب تقريبا ، ولكن عندما يتحقق له ذلك وتكون عنده بالبيت ، خلاص إنتهى أمرها المسكينة . سبحان الله .
**   أنتي شعلة من شموع الجزائر يا اسماء . انتي مثال يقتدى بكي لكل امراة مثقفة ، كل مراة متزوجة من اجنبي . انا شخصيا أهنئك على ركازتك . اهنئك على ماوصلتي له من جد ومثابرة وايمان بالله الواحد الاحد . بارك الله بك وسدد خطاكي ووفقك ، ولا تحزني من ردات فعل أبناءه واهله ، ولو حتى امنا عائشة وحوربت ، خلي هالشي يزيدك قوة وعزيمة ومثابرة اكثر .
**   الشيخ القرضاوي يستاهل كل خير انه كان قاصدا الحلال ، وكان شوية حشمان ، وهذه صفه المسلم ، والدكتورة تستاهل كل خير ، كذالك رب صدفة خير من الف ميعاد . الله يطيب العشرة بيناتهم .
**   السلام عليكم أحيي الشيخ وزوجه الكريمة ، كما أقول للحائرين في حكم المكالمة قبل الزواج هاتفيا ... الخ الم تقرأوا المقال ، فشعره مهذب لا يوجد فيه غزل واضح شخصي للاخت ، وان كان كذلك ، فهدفه الزواج . الشيخ القرضاوي ليس شاب مراهق يهوى العبث وتمضية الوقت ، كما لايوجد مجال للمقارنة .  كما كتب الشيخ رسالة إلى والدها يشرح له فيها أن القلوب بين أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء ، يعني الحب لا إرادي بينهما ، فلسنا قضاة نتقفى ما نراه هفوات من غيرنا وننسى عثراتنا العظيمة ، فلربما ، هو في الجنة ان شاء الله ، فاين نحن ياترى ؟ ماذا قدمنا لديننا ؟؟؟؟ وكيف سنلقى ربنا ؟  نسال لعائلته الالفة والطمانينة ، حتي يمد هذه الامة أكثر فاكثر ، لتعرف سبيل خلاصها ان شاء الله .
**   كانت هناك عجوز في الماضي تسير ، فسقط لها كيس فيه مال فصاحت ، وامصيبتاه فرفعت يديها للسماء تدعو اللهم أدعوك أن يجد الكيس أمي وأن لا يجده عالم ، فأخذ الناس يسألونها ، لماذا الأمي فقالت : الأمي يخاف الله على الفطرة .
**  من نكون نحن حتي نذكر عالم جليل وزوجته . إتقوا الله في أعراض الخلق خاصة العلماء الاجلاء .
**  قصتك سيدتي عجيبة وغريبة ، لا هي قصة حب ولا هو إعجاب بالشيخ . أظن ان شيخنا الجليل أراد أن يعيد شبابه ، فجعلك كبش فداء ، وأردتي ان تغامري بحياتك ، حتى يقولون الناس عنك انك فعلا تزوجتي رجلا لدينه فقط . يا سيدتي الشيخ ليس نبيا وانت لست السيدة عائشة ، أردتم ان تعيدوا الماضي حتى يشهد لكم الزمان ، لكنكم بالواقع المرير . بالله عليك ، أين هو سر الزواج هنا وحلاوة العيش والعش الزوجي ؟ هو في واد وانت كل مرة في بلد مع المؤتمرات ، خاصة اذا كان عندكم اولاد ... الم تقولوا ، أن المراة لا يجوز ان تسافر وحدها . هل حلال على العلماء وحرام على الاشقياء ؟ لنكن واقعيين ... وكذلك ذكرك لقصائده الغزلية ، رايته غير جائز . أيعقل من اي امراة ، أن تبوح بكل ما يقوله لها زوجها من كلمات حب وغزل ؟ يا سيدتي نحن نعرف العلامة على انه شخص كبير في العقل والسن ، وهذه الكلمات لا تليق الا بالشباب . يجب عليك ان تحترمي اسرار بيتك ، وحتى اسرار عائلته . لا يجوز ان تتكلمي على ابنائه ومحيطه بهذا الاسلوب ، حتى لو ضروكي . كوني اكبر منهم ، واحترامهم هو احترامك انت اولا واحترام الاسم الذي يربطك بهم ، والسؤال الاخير هل والدك وافق على زواجك من الشيخ ؟  وآخر ملاحظة ، ألم تقولوا  ان ملقاط  الحواجب حرام ، وان المكياج حرام . سؤال يبقى مطروح وشكرا .......
**   الاعلام المصري جن جنونه لخبر زواج عالم كبير بفتاة جزائرية ... الصحافة المصرية جنت لماذا يتزوج عالم ازهري ثانية ؟؟ وإذا كان لا بد من زواجه ، لماذا من خارج مصر ؟ ولماذا من الجزائر بالذات ؟؟؟ الاعلام المصري الحاقد يدعي ان مشكلة المصريين مع الجزائر ، بدأت عقب مباراة ام درمان ، ولكن زواج القرضاوي من جزائرية ، تم قبل ذلك بسنوات ، واثار عاصفة من الغيرة والحقد في نفوس الصحافيين المصريين .. لماذا يا ترى ؟؟؟
**   لا أظن أن الشيخ تزوج بدافع الحب فقط ، بل كانت له نظرة ثاقبة ومقصد نبيل ، وهو في ذلك اقتدى بسيد هذه الامة الرسول صلى الله عليه وسلم في زواجه من عائشة التي كان فرق السن بينهما شاسع ، وكانت أحب الناس إلى قلبه .
**   والله أنا من أشد المعجبين بالشيخ ، ولكن من ما قرأته عن مغامرته ، الله المستعان . لقد إختلط علي الأمر . هل يجوز لي أن أكلم البنات بدون محرم ؟ هل يجوز لي مراسلتهم وكتابة حبيبي وهل وهل ؟
**   بارك الله في عمر شيخنا وادامه زخر للأمة وحفظ الله ابنائه وزوجتيه وكل المسلمين . ان الشيخ انسان ككل البشر له قلب وعواطف يعبر عليها كيفما شاء وفق الشرع وهو أعلمكم بأحكام الشرع ، فاتقوا الله يرحمكم الله  . الرسول عليه الصلاة والسلام قال اللهم لا تواخذني في ما لا أملك ، يعني بذلك القلب ، والقلوب بين اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء .
**   أنا لا ارى في هذه العلاقة شيىء من الحياء ، وما أمرنا به الله عز وجل ، وكيف لعالم ومفكر اسلامي كالشيخ القرضاوي ، أن يدخل في علاقة غرامية بهذا الشكل المباح واللاأخلاقي ، ولست معارضة على هذا الزواج ، ولكن معارضة على الطريقة التي التجىء اليها الشيخ  *ياربي تستر*
**   النساء ... اكبر فتنة ... بل أضر فتنة على الرجال .. والعلماء اكثر ... نسأل الله العافية ... لو غض الشيخ بصره ، لما وقع في الفتنة . غضوا بصركم يارجال - اقول يارجال .. ليس يادكتور تفوزوا في الدنيا والاخرة.
**   كلنا ذو خطأ وخير الخطائين التوابون . أرجو من شيخنا أن يحكي القصة على أساس أنه أخطأ لكي لا يقتدي به الناس .
**  قبل كل شيء أقر بأنني لطالما اتخذت القرضاوي وفكره ، مرجعا في حياتي ، لكن ما أثار دهشتي وتساؤلي في نفس الوقت ، هو أنني وددت أنها لم تذكر شيء من كل هذه الأسرار الحميمية لأسباب عدة ، ومنها أني اعتقد أن هذا لا يجوز شرعا على حسب ما أعلمه (يعني قضية الرسائل والغزل قبل الزواج؟؟؟؟) ، ومنها أيضا أن محدودي الفهم والفقه بالدين ، سيستبيحون كل الحوارات مع البنات والنساء ، إقتداءا بالشيخ حتى ولو كان هو يدري ماكان يفعل وعن ثقة وعلم ، لأن له ثقل كبير في الأمة والوطن العربي ، لكن أظن أن الأمور ستستباح من طرف الشباب إن لم توضح الأمور وتنورونا في هذه القضية ، اللهم أرنا الحق حقا وازقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه يارب ، لا تتركنا حيارى يا رب العالمين .
**  أهنئ هذه المرأة الجزائرية التي تمثل شهامة الجزائريين وعلو كعبهم وأستبشرو خيرا من الجزائر يوجد فيها الكثير من الرجال والنساء الأكفاء في جميع الميادين ولربما سيكون خلاص العرب من الجزائر .
**   انها حقاً قصة جد جميلة مليئة بالمشاعر الفياضة والتعابير الجميلة والابيات الشعرية التي توحي بالرومانسية ايضا ،
لكن هل يجوز حقا التكلم في الهاتف لساعات مطولة لاستماع الغزل العفيف كما يقال قبل وجود علاقة شرعية يرضى عليها الخالق ؟ هذا ما هو محير حقا . اما بالنسبة للدكتورة المحترمة نتمنى لها النجاح وبانها محترمة ومحبوبة والجميع يكن لها فائق التقدير والاحترام . ونتمنى ان يجمعهما الله في السراء والضراء وفي جنانه العلى .
**   اقول للسيدة أسماء هذا زواج يباركه الله . نحن الجزائريين يا أسماء أسمى من أن ينال منا السوقة والسفلة  .ومن شابهت أباها ما ظلمت  . لك في أسماء ذات النطاقين خير قدوة  . الله معك ونحن معك .
**  سيدتي الفاضلة ، رحم الله الشيخ أباك ، ونحن شهود الدنيا على ما قدمه لهذه لآمة من خدمة في مجال التربية ، ونحن شهود الدنيا أيضا على ما تبذله الأقزام من جهد لتخريب ما بناه وأمثاله ، ونزداد إجلالا له عند ما نعلم أنه خلف مثقفة مثلك .
ومن نعم الله عليك أن تكوني ابنته ، ومن نعم الله عليك أن تكوني زوجة الشيخ القرضاوي ، وما تعانيه من مصاعب هو ثمن الشهرة ، أما ما يمكن أن يتطاول به الباحثون في النور عن نقطة سوداء ، لا يعدو أن يكون من باب "كل إناء بما فيه ينضح" .  لعلها حكمة الله أرادت أن يكون بجانب العلامة ، زوجة مثقفة ثقافة عصرية تؤازره وتضيء الطريق أمامه حين تتكالب عليه الأفكار البالية والتي تجاوزها الزمن من قارئ نوايا الرسائل والمكالمات الهاتفية والقصائد العفيفة . دمتما ذخرا للأمة في زمن يراوح فيه علماء الآمة بين العصر الأموي والعصر العباسي.
**  قـــرأت الحوار وأصابتني الدهشة ككل الإخــوة ، لكن للأسف البعض يحاول جعل الأمور طبيعية ويحاول إيجاد غطاء .
**   الأجدر بالبعض أن يطلع على حياة سيد الخلق سيدنا وحبيبنا محمد صلعم ، عندئذ يفهم كل شيئ .. حفظ الله الشيخ والصلاة و السلام على رسول الله سيدنا محمد.
**   هذا الزواج مهما كان فهو زواج مصلحة ، لأن السيدة الفاضلة أرادت العلو والسمعة وهي تعرف أنه زواج غير متكافئ حتى أنها ضحت بشبابها ونصيحة والدها وهذا ليس من شيم الجزائريات الفحلات .
**   من كان يملك حكمة الشيخ القرضاوي ووقاره وصدقه وعفافه ـ فهنيئا له بالحب  . بارك الله فيك ياشيخ ، وبارك في الجزائرية الحرة الأبية .
.
    قبل ختام هذا الجزء أحبائى ، لنسترجع معاً  ، مطلع قصيدة " شوق" ، لندرك قدر لهفة وهيام الرجل .. تلك القصيدة التى كان قد بثها الشيخ المتيم لمحبوبته ، حيث جاء بها : يا حباً زاد تدفقه ، فغدا طوفاناً  يغرقني .. ياشوقا أوقد في قلبي ، جمرات توشك تحرقني .. أيام الشوق تعذبني ، كم تجمعني وتفرقني .. وليالي الشوق تطول علي ، تطير النوم ، تؤرقني .. ما عدت بمحتمل بعداً عن روحي ، وهي تفارقني .
.
    أما الختام ، ففى إختيارى لتعليق ، أجعله الأخير ، حيث جاء به : قصة مؤلمة وحزينة أن يكون الشيخ الواعظ بطلها . إذن ماذا نقول على الناس الاخرين ، إذا قاموا بهذه الاشياء ، وهم بسطاء لا حظ لهم من العلم ؟
    نحن لا نقول لا يجوز الزواج من كهل ؟ فالزواج إختيار ، وقد إختارت المرأة وضحت بكل شيء ، من أجل الشيخ ، ولكن ما نقوله للشيخ ، وهو قريب من الموت ، والموت قريب منه ، لماذا فعلت هذه الفعله بهذه المرأة ودمرت حياتها ، وخالفت العهود والمواثيق ؟ ثم أنت لا تقدر على تربية أبناءك ، فكيف تربي الناس بالمواعظ ؟ ثم بعد ذلك تطلقها طلاقاً غير جائز ، ولا تعطيها حقوقها ؟


الرب يحفظ مصرنا الغالية من كل شر وشبه شر ، ولله فى خلقه .. شئون .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

العظيم في البطاركة البابا شنودة الثالث
ملاحظات
هدوووووء.....
عيد الأباء الرسل الأطهار القديسين..كل عام و انتم طيبين
المسيحيون ليسوا نصاري

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

إعتقال الارهابي أحمد منصور في المانيا
عزل الإخوان الارهابية نقطة فارقة في تاريخ مصر والمنطقة
أمريكا وداعش من وجهة نظر ساخرة
بعد رفض طعنه إسلام بحيري خلف القضبان بتهمة إزدراء الأديان
الإخوان الارهابية تعيد انتخاب برلمان خاص بهم يحكم مصر من تركيا الارهابية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان