الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

قضي اخف من قضي..

نبيل بسادة - 10 أغسطس 2015

الرئيس السيسي في كل مناسبة قومية بيتكلم عن الوحدة الوطنية اللي بين المسيحيين و المسلمين ..و أن الدولة المصرية لا يمكن ان تتقدم الا بوجود مسيحي و مسلم مع بعض..
و لكن كالعادة الرئيس ماشي في سكة و اللي بيشتغلوا معاه و المفروض انهم موجودين في مناصبهم و بيقبضوا مرتباتهم نظيرعملهم و تنفيذهم لسياسة الرئيس اللي اختاره الشعب, ماشيين في سكة تانية بعيدة كل البعد و مختلفة كل الأختلاف عن اللي عايزه رئيس الدولة المصرية اللي هو الرئيس السيسي .
لأنه الواضح ان كل المعاونين للرئيس السيسي عايشين في وهم ,ان الشعب المصري انتخبهم هما مش الرئيس السيسي..علشان كده ماشيين علي خط عكسي لن يتقابل مع خط رئيس الدولة..
حتي ان تنفيذ مشروع قناة السويس العملاق تم الأشراف عليه عن طريق الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية!!؟؟ و ليس عن طريق شركات مدنية !!؟؟..لأنه لا يمكن كان راح يتم و لا حتي في 5 سنوات لو هناك شركة مدنية هي اللي كانت راح اختاروها للأشراف علي المشروع..الواقع بيقول كده.. و الشواهد كلها بتثبت هذا الكلام..
ارجع و اقول ان ال30 مليون مصري اللي خرجوا في 30 يونيه , وال40 مليون مصري اللي خرجوا في 3 يوليه ليفوضوا الرئيس السيسي للقضاء علي الدولة الدينية الفاشستية بكل اشكالها من, اخوان مسلمين ,سلفيين, الجماعة الأسلامية, الناجون من النار, الخ.. واضح أن ثورة المصريين.. جاءت علي هباء..
الناس دي اللي عملوا ثورة 30 يونيه و خرجوا يوم 3 يوليه ,بالعشرات من الملايين ..اللي هما الغالبية الكبيرة من الشعب المصري لم يكونوا في فكرهم هو تبديل د. مرسي بالرئيس السيسي , أبدا لم يكن ده في فكرهم نهائيا.. و اتحدي ان حد يثبت غير كده..ال30 مليون طلبوا تغيير نظام ديني فاشستي بنظام مدني علماني..هي دي الحقيقة ,كل اللي خرجوا مسيحيين و مسلمين من مثقفين, أعلاميين, فنانين, و غيرهم من جميع أطياف المجتمع المصري..كانوا عايزين شخصية في جرأة الزعيم الخالد جمال عبدالناصر في تعامله مع التيارات الأسلامية كلها..يعني هو الرئيس السيسي حصل ليه علي نسبة أكثر من 96,5% ...
المعروف أن الأقباط مازالوا بيعيشوا اسوأ عهد..من أضطهاد و تلفيق تهم بكل أشكالها , و محاربتهم في أعمالهم و أرزاقهم , و من خطف بناتهن و الأعتداء الجنسي عليهن و أسلمتهن ..منذ مجيء الرئيس السيسي..حقيقي السيسي مالوش دخل..بس هو الرئيس..يعني هو المسؤول..
و آخر مهزلة حصلت مع الأقباط هو التدخل في أمتحانات الثانوية العامة.. اللي كنا بنقول عليها,دي هي الحاجة الوحيدة اللي مش ممكن الدولة تتدخل فيها.. و لا تعرف أن تفرق فيها بين مسيحي و مسلم..فقط سوي في أرصاد درجات الأوائل..ممكن في الكنترول , يرفعوا درجات واحد مسلم طلع الثاني برفع درجاته مع ال5 أو ال10 الأوائل ليمنعوا طفل عمره بالكثير 18 سنة من أن يعلن عنه أنه الأول لأنه مسيحي..و الحقيقة كنا بنسكت ..لأن المسيحي بطبيعته محترم ..بيحترم نفسه و بيحترم عقيدته..زي ما بيحترم بلده و بلد أجداده..ما هو مصري قبطي..
يعني الأقباط طردوا من بيوتهم و هجروا ..و أتحكم عليهم بتهم كلها كذب و قضاء لا ضمير له..بيحكم عليهم حسب الدين مش بحسب التهمة و الشهود.. ده كلام مازال موجود و زاد قوي منذ مجيء الرئيس السيسي..يعني عايزين يقولوا لينا..انتم أنتخبتم السيسي..خاليه ينفعكم..راح نبهدلكم..ألأقباط بينقتلوا و القضاء بيحكم علي القتيل..مش القاتل..و بيطلعوا دايما القاتل براءة..ما هو اصله قتل مسيحي..
و لما تيجي طالبة مسيحية معروفة متفوقة ..و من أسرة متفوقة علميا..و بعدين تدخل أمتحان الثانوية العامة .. ويلعبوا في اوراق أجابتها و يستبدلوها.. و يطلعوا لها نتيجتها أنها 0% ( صفر %)..في انحطاط اكثر من كده..
أنا لم أستغرب ,عارفين ليه؟ لأن السيد رئيس الوزراء المصري مكتبه مفتوح للجماعة السلفية ..و السيد وزير التربية و التعليم المصري ,المستشارين بتوعه اللي جايبهم يتطوروا التعليم هم من اقطاب السلفيين الأرهابيين فكرا و عقيدة من أمثال د. برهامي, الشيخ حسان, الشيخ الحويني و كل أمثال السفهاء من هؤلاء المتنطعين..
ما هو الدولة كمان قابلة بوجود حزب سلفي ديني قايم علي: تهديد الوحدة الوطنية و أزدراء الدين المسيحي , خطف و أغتصاب بنات المسيحيين و تفجير كنائسهم الخ..و الحجة انه قدروا يشتروا مسيحيين و ضموهم زي ما عملوا الأخوان قبل كده..فأصبحوا رسمي..
ده أنا باشكر ربنا و ابوس ايدي وش و ظهر و أسجد له انهم لم يتهموا الطالبة المسيحية اللي أعطوها 0% (صفر%) في أمتحان الثانوية العامة السنة دي 2015 , في زمن الرئيس السيسي , تهمة أنها كتبت في أجابتها في اللغة العربية , في موضوع الأنشاء كلام فيه أزدراء بالدين الأسلامي..كنت يا أبنتي حكموا عليكي بالسجن زيك زي مئات من المسيحيين المحبوسين ظلم.. مش كده أفضل لك.. قضي أخف من قضي..
السيد الرئيس الأب المشير عبد الفتاح السيسي :
أحنا المصريين خلعنا د. مرسي ليس لأنه كان بيقعد يلعب في أعضاؤه التناسلية ..
أحنا المصريين خلعنا د. مرسي لأننا  بنطالب بدولة مدنية علمانية..
شكرا
نبيل بسادة

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

ماهكذا تحل المشاكل في الكنيسة
السيسي اعلن الترشيح.....
3 أغنيات " فى حب مصر" تبحث عن ملحن وفرقة كورال
أسئلة إلي الغيطي
الكعكة فى أيد الزمالك عجبة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

استغاثة أقباط ابو تيج لمدير امن اسيوط
مداخلة السيسى مع عمرو أديب - تصريحات هامه عن جاويش وأولتراس الأهلى
مفوضية حقوق الانسان بدلا من الدفاع عن الأقليات المضطهدة مثلا، تدافع عن الاخوان الارهابية
مكافحة الإرهاب فى أوروبا بشكل منفرد غير ممكنة
أطفال سوريا ما بين مابين الحرب والسلام

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان