الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

من له أذنان للسمع فليسمع

الأديب والشاعر فايز البهجورى - 12 يوليو 2015

     أقول للحكومة
التطهير قبل التطوير
   قبل طلاء وزخرفة الصندوق الخشبى من الخارج .
 ليبدو  أكثر جمالا فى عيون الآخرين .
يجب التخلص أولا  من السوس الذى ينخر فى أخشاب الصندوق من الداخل .
حتى لا يفسد ما تقومون  به .
*-------------------***------------------*

وأقول للشعب                                    
الشعب الذى لا ينتج طعامه  ،
 يفقد ارادته .
لأنها ستكون  رهنا  بارادة من يقدّمون الطعام له
*-------------------***------------------*
 
  وأقول لصنّاع السلاح
صانع الأسلحة لا يهمه من سيستعملها .
 وهل سيستعملها  فى الدفاع عن نفسه أم فى الهجوم على الآخرين .
ولا يهمه كم من البشر ستقتل .
 وكم من الحرائق ستشغل.
 وكم من الدمار ستحدث .
وكم من الخراب ستترك.
    المهم عنده فقط هو كم هو سيربح منها .
** أما صانع السلام .
 فالذى يهمّه كم من البشر سينقذ .
 وكم من الدمار سيوقف .
 نتيجة استعمال تلك الأسلحة .
*-------------------***------------------*

وأقول للشعوب العربية والاسلامية ،
      عن الماضى والحاضر والمستقبل.
يا من تقدّسون الماضى وتتوقفون عنده.
 وترفضون تغييره لصالح المستقبل.
 قد يكون ما مضى من الزمن طويلا جدا .
ولكن المستقبل أطول منه .
   أوقفوا سيطرة الماضى على حاضركم .
 وانطلقوا من حاضركم الى مستقبلكم .
 
     ان من يعيش حاضره يعمل من أجل تحسين مستقبله .
 أفضل ممن  يضيّع حاضره نبشا فى ماضيه .
   فالما ضى مضى ولا يمكن تغييره
ولكن المستقبل قادم  ويمكن التأثير فيه.
    و من يعيش حاضره يعمل لتحسين مستقبله
أفضل ممن يضيّع حاضره نبشا فى ماضيه
.    لقد فضلت الشعوب العربية والاسلامية أن تعيش فى الماضى فتخلفت.
بينما شعوب الغرب المتحضرة فعلت العكس..
جددت حاضرها واستمتعت به .
وتطلعت الى مستقبل أفضل
*-------------------***------------------*
 
واليك أيها القارئ الذى لا أعرقه أقول :
الصمت أفضل من النفاق
عندما تجد نفسك فى " موقف اختيار" بين  موقفين كلاهما سيئ .
** كأن تجد نفسك  اما أن تنافق  من تتحدث معه ، وتصفه مدحا بما ليس فيه ، فيتقبلك.
   ولكنك  تخالف ضميرك وتفقد احترامك لنفسك.
**  واما أن تواجهه صراحة بما فيه من عيوب ، فيغضب منك .
 ولكنك ترضى ضميرك . و تحتفظ باحترامك لنفسك
     هنا يكون من الأفضل لك " أن تلتزم الصمت ".
 
وأخيرا
من له أذنان للسمع فليسمع.
                           فايز البهجورى

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

ديمقراطية مصر العربية!
هنا أجدادي الحزانى
عدم العدالة الناجزة .. أول الطريق للقياده الفاسدة والعاجزة
عيد العدرا مريم
جريمة الشيطان الليبى بحق أبناؤنا ..

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

جاحش عبدة الشيطان يحرقون ثلاث مواطنين ويهتفون للشيطان الههم بأنه أكبر
الغيطى يكشف عنتيل جديد بقنا يتنمى للإخوان ويتصل بداعش
محمود سعد يستعرض قصة الشهيد بولا منصور فوزي
لقاءات مع بعض الركاب العائدين من قبرص بعد إنهاء إحتجازهم
إحباط تفجير عبوة ناسفة بسيناء

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان