الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

روح نفرتيتي غاضبة من سمالوط

رفعت يونان عزيز - 7 يوليو 2015

   تعد محافظة المنيا من أهم المحافظات التي تمتلك أثار فرعونية ورومانية وقبطية وإسلامية
ومن الجيد أن يكون شعار المنيا هو رأس تمثال نفرتيتي   ولمعرفة الملكة بإيجاز مختصر  حكمت في الفترة بين 1390 – 1454 قبل الميلاد.

عُرفت بالملكة الجميلة، كانت زوجة الفرعون أمنحوتم الثالث، أحد فراعنة مصر.

شاركت زوجها وشجّعته على ترك الآلهة التقليدية، واعتناق وحدانية الله. فغيّر اسمه إلى "إخناتون" بعد أن بدأ بعبادة الشمس كرمز للإله  الواحد.

توفّيت عام 1354 قبل الميلاد، ولا يُعرف مكان مقبرتها حتى الآن. ولكن أُكتشف رأسها الجميل بعد اكتشاف مقابر تلّ العمارنة، ونُقل إلى متحف برلين، ثم اختفى أثناء الحرب العالمية الثانية.

فمن المؤسف والمحزن أن يهان شعار المنيا علي يد نحات صنع تمثال لنفرتيتي حول الجمال إلي قبح في شكل وهامة الوجه وقوة الملكة والأكثر إساءة أن يوضع في مدخل مدينة سمالوط التابعة للمنيا  وجعل منها سخرية ونقد لاذع ومهين علي صفحات الإنترنت والمواقع الفضائية مما أثر علينا كشعب سمالوط والمنيا بالضيق والحزن علي ما يجري وخاصة يوجد بيت ثقافة به فنانين في الرسم والنحت ولهم من الأعمال الفنية الرائعة وقد شاهدةُ لدي الفنان/ شريف الجلاد من بيت ثقافة سمالوط  الذي يتحدي إعاقته  تمثال صغير للملكة نفرتيتي غاية في الروعة من حيث التطابق الجيد للأصل بجوانبه الفنية والجمالية والألوان وغيرها من المنحوتات منها علي سبيل المثال للموسيقار الرائع الراحل / عمار الشريعي  وهنا لابد من وقفة حاسمة من المسئولين وعلي رأسهم وزارة الثقافة ومدرية ثقافة المنيا والسيد المحافظ ورئيس مجلس مدينة سمالوط  والتحقيق في ذلك لمعرفة من صنع هذا المسخ ومن وافق عليه من حيث الشكل والمكان هل مجاملة أو نوع من التشجيع أو إهدار لمال الثقافة أم هي بادرة للإساءة للفنون بأنواعها ومحو حضاراتنا القديمة وكيف نصحح الخطأ وإن كنت أري أن يكلف فنان جيد لنحت تمثال نفرتيتي ووضعه بنفس مكان المسخ وهذا لنعيد للشعب والملكة كرامتها لأن روحها الغاضبة  هائمة علي المكان وتقول ضعوني بنفس المكان  ومن حولي رمز السلام فسمالوط مليئة بالفنانين مقدري الفن والجمال والروعة وحتى لا يقول الناس عليكم بأنكم عجزتم عن وجودي بينكم ويشمت أعداء الفن بتهشيم التماثيل لسوء نحتها والتفكير في أعمال أخري .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

زيارة مرسي لروسيا
الرئيس القادم.. الحلم والواقع
جبتك يا انبا تعين القبطى الغلبان غرقته فى الدستور وبتتفاخر كمان؟؟؟
محبه بعد عداوه
كبير من كبار أرض الكنانة/ الأب يوسف جزراوي

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

أوروبا تكتوي بنار الإرهاب مجدداً
الأستاذ يونان من قرية دير جبل الطير:ما عرضه الأبراشي قليل جداُ من معاناة أقباط القرية!
كل الجماعات الإرهابية تعمل لصالح الإخوان الارهابية الملعونة خاصة في ليبيا
الانسحاب الروسي المفاجئ من سوريا ، د. مصطفى اللباد
قصص حقيقية عن قتل واختطاف المصريين فى ليبيا الجزء الثانى

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان