الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

تعصب الاخوان ضد احد الاباء الكهنة

عصام نسيم -

تعصب الاخوان ضد احد الاباء الكهنة في مستشفى الجمهورية بالاسكندريه
في الوقت الذي يحارب فيه الجيش المصري الارهابيين والمتطرفين التكفريين في سيناء  ! وتحارب فيه الشرطه الارهابيين من جماعة الاخوان وابناءها الذين  السيارات المفخخه والقنابل في كل مكان يقتلون الابرياء بعد ان تشبعت عقولهم بالافكار المتطرفه التي حولتهم من اناس الي وحوش في شكل ادميين !

نرى نوع اخر من هؤلاء المتطرفين المتعصبين الذين تشبعوا بنفس افكار الاخوان وداعش وكل الجماعات الارهابيه المتطرفه ! ولكنها فئه منتشرة في مؤسسات الدولة المختلفه في مراكز قيادية سواء في المستشفيات او الاقسام او المدارس او المصالح الحكومية يمارسون تعصبهم وتطرفهم ضد كل من يخالفهم العقيدة او الفكر او حتى الرأي ! وبالطبع ينال القسط الاوفر والاكبر من تعصبهم وتطرفهم الاقباط !

ولعل الموقف الذي حدث مع احد الاباء الكهنة وهو القس بطرس داود كاهن كنيسة مارجرجس غيط العنب  خير دليل ! فعندما قام الاب الكاهن بالقيام بدوره الرعوي  في افتقاد احد المرضى في مستشفى الجمهورية العامة في غيط العنب تعرض لموقف غاية في الغرابة  التعصب والتطرف ضده موقف يجب ان لا يمر مرور الكرام وان يحاسب كل من تسبب فيه فمن الواضح ان الاخوان واذنابهم مازلوا يعملون بكل طاقتهم وتعصبهم في نخر عظام هذا الوطن ويجب على المسئولين ان يحاسبوا اطراف هذه المشكله وان يحاسبوا هؤلاء المتعصبين وان لا يتركونهم في اي مراكز قياديه حتى لا يمارسون تعصبهم وتطرفهم ضد الابرياء !

وسوف نعرض الموقف كما حكاه القس داود نفسه ونشره على صفحته الخاصة ونطالب ونرجوا ان يتحرك المسئولين سواء في وزارة الصحة او محافظة الاسكندرية والتحقيق في هذا الامر ومحاسبة ومعاقبة كل من تسبب فيه !

  " برجاء اتخاذ اللازم تجاه هذا السلوك الغير لائق تجاه اى مصرى :
القس داود بطرس كاهن كنيسة الشهيد مارجرجس بغيط العنب الاسكندرية
" هام جدا. للدولة للاصلاح
النهاردة طلب منى واحد من شعب الكنيسة مناولة قريبه فى مستشفى الجمهورية العام غيط العنب وبعد القداس ذهبت الى المريض وبداية الاسانسير مغلق اطلع على رجليك.....حاضر
وبعد ما طلعت قابلتنى ممرضة قالت لى ممنوع الزيارة قلت انا مش جاي ازور لنا طقوس دينية قالت العناية المركزة لها مواعيد فى الزيارة قلت مش جاي ازور القانون يسمح لنا بمقابلة المريض و مناولته لانه فى حالة خطيرة سمحوا لى بمقابلة طبيبة صغيرة قالت لى مش هتتدخل اتفضل (يعنى بره) تدخل الطبيب الاكبر د.رضا كامل محمد وقالى ممنوع الزيارة قلت جاي فى اتمام طقوس وليس زيارة قال تبقى اعمل الطقوس فى الكنيسة هنا مستشفى اتفضل ومش عاجبك انزل للمدير ....الكلام ده الساعة 45، 10ص

نزلت للمدير لم اجده قالوا لسة مجاش طب مين بديل قالوا وكيل المستشفى دكتور خالد قابلته وارسل معى المدير الادارى الاستاذ صبرى وبكل دماثة اصطحبنى. الرجل الى الدور الرابع مرة اخرى وطلب من الطبيب المحترم ان اتمام عملى قال مش هيدخل. هى عافية ولا ايه هيدخل وقت الزيارة ولازم يقطع تذكرة قبل الدخول وده جاى يثير فتنة طائفية وطردنى انا والمدير الادارى
فضلت فى الشارع لحد ما وصل البيه المدير قالهم خلوه يطلع يقابلنى طبعا كنت تعبت من الطلوع والنزول اتصلت بادارة الأمن الوطنى اللى كانوا كل شوية عندى لحل مشاكل الاقباط والمسلمين ايام الفوضى قالوا هنشوف وبعدين صدروا لى امين شرطة اتصل يقول البشوات هيدرسوا. الموضوع ويردوا عليك

ذهبت لقسم البوليس عملت محضر اتقابلت. كويس بس قعدت حوالى ساعتين ونصف حتى الوصول لذلك
قبل مااسيب المستشفى كتير من العمال والموظفين قالوا متتعبش نفسك المدير (الدكتور عبد الحميد ) عديل اللواء عبد الرحمن امن الدولة سابقا والعناية كلها اخوانيين. متشددين. واى اجراء ضائع بالوسايط. اصرت على السير بالقانون طلبوا الصلح تحت عنوان احنا بنيجى. الكنيسة فى المناسبات نعيد عليك وقلت ياريت نوفر الزيارات مثل هذ
النهاية اهانة وتعب وبهدلة وعدم وصول لحق ومراوغات لن اذكرها الا اذا انتهجوا. عدم الشفافية فى الاجراءات. القانونية
والمريض لم يتناول وصعب على المدير الادارى الذى أهان معى وشهد بذلك فى قسم البوليس على كم الاهانة الذى لحق بى
وفى القسم بعدما اتصلوا بالمدير قال خلى ييجى

مصر محتاجة صحوة ....... محتاجة ان نطالب بحقوقنا لان كدة كفاية اوى .. .ان كان الرئيس يبذل كل ما عنده لازم الباقى يتعاملوا بعيدا عن التعصب ولازم مسؤولين الدولة يعرفوا ده لان ده تعنت ومنهج حتى نصل الى ما وصلنا اليه فى 25يناير
فى حاجات حصلت كتير مش هكتب دلوقتى ولكن على كل مسؤل وكل واحد عارف ان فى غلط يراجع تفسه
لدى الكثير من الظلم الواقع علينا ...ومش بتكلم فى محاولة لمساعدة الدولة على النهوض ولكن الأقباط ليسوا وحدهم مسؤولين عن عافية الدولة

رقم المحضر 50احوال. 2015
المطلوب من السيد وزير الصحة والداخلية
لماذا منعت من الدخول رغم د خولى مستشفيات. فى مثل هذه الظروف طوال السنوات السابقة
ان كان الطبيب المحترم رضا كامل محمد. ومن معه يريد عدم د خولى حسب القانون لماذا التعنت وقوله حتى لما تيجى هتقطع تذكرة هل عمله قطع التذاكر ورؤية التذاكر ام عمله فنى
الطقوس تبقى اعملها فى كنيستك بصيغة التهكم. لماذا يتهكم على طقوسنا
كيف يتهمنى انى جاى اثير فتنة رغم انه هو الذى فعل ذلك "
- ارجو مشاركتكم فى توصيل الرسالة الى الدولة ليس بالتعليقات قدر مابتوجيه رسالة من خلال كل صفحة ""

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

كلمة للسيسي وللتاريخ .. !! ؟؟
دير الراهبات...بني سويف
الفَلْسَفَةُ الحَقَّةُ
الأنتماء للوطن
المناظرة التى قتلت فرج فودة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الصفعات تتوالى ضد «داعش» في العراق
الداخلية تضبط 11 خلية إرهابية تضم 43 قيادة إخوانية
مشاكل في الحكومة والدولة وأسباب فشلها
إوعى يجيلك إدوارد - الحلقه الخامسه
خطاب الرئيس السيسي للشعب المصري كاملاً

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان