الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

أيها العم سام : أنت مجرم عتيد

طارق حجي - 23 يونيو 2015

 أيها الغرب "الذكي جدا" : قل لي ما هى نماذج التقدم فى مجال الديموقراطية التى تحققت على ظهر الكرة الأرضية ؟ ألسنا أمام نموذجين لا ثالث لهما : نموذج حالات التقدم الديموقراطي التى إستغرقت بضعة قرون فى الدول الأوروبية وإمتداداتها فى أمريكا الشمالية وأستراليا وإسرائيل ونيوزيلاندا وبشكل ما جنوب أفريقيا ؟ ثم نموذج حالات التقدم الديموقراطي التى إستغرقت بضعة عقود وليس بضعة قرون وتشمل النمور الآسيةية : اليابان التى خرجت مدمرة من الحرب الأمريكية وقد أهدتها الولات المتحدة ضربتين نوويتبن صارت بعدهما اليابان مستعمرة أمريكية محتلة يحكمها بمفرده ولسبع سنوات أحد قادة الجيش الأمريكي وهو ماك آرثر الذى كنب بنفسه الدستور الياباني ... وبعد اليابان جاءت تجارب تايوان وسنغافورة وكوريا الجنوبية وماليزيا ثم حدث التطور الأكبر عندما أخذت الصين فى إقتفاء أثر التجارب التى سميت بتجارب النمور الآسيوية والتى لم تبدأ واحدة منها بالدبموقراطية ولكنها حققتها بعد سنوات . فإذا كانت تجارب وصول المجتمعات الأوروبية قد إستغرق أكثر من أربعة قرون من التنمية الإقتصادية وترسيخ مفاهيم الدولة المدنية وتطوير التعليم وإطلاق العنان لقيم التقدم (التعددية والغيرية وحقوق المرأة و نسبية كل شيء وحق الإعتقاد وحق التعبير عن الآراء وحقوق المرأة والتعليم الحر القائم على إكبار قيمة العقل وليس النقل وإخضاع كل وأي شيء للعقل النقدي ، فإن تجارب التطوير السريع (والتى بدأت بتجارب النمور الآسيوية) قد حققت نجاحاتها فى 10% مما إستغرقته رحلة التقدم الغربية لأنهم بدأوا برؤية واضحة للمحطات المراد بلوغها وتم إختيار القيادات الكفء القادرة على تحويل "الرؤية" الى "واقع" ولم تكن الدبموقراطية من أول ثمار هذا العمل الدؤوب فى تطوير الإقتصاد والتعليم والثقافة بل وبنية المواطن نفسه ... ومع ظهور معالم النهضة والتحسن فى الشروط الحياتية حتى بدأ الإهتمام يتزايد بتطوير الحياة السياسية لتكون هناك محاسبة و شفافية وآليات محكمة ودقيقة وعلمية للمحاسبة وتقييم الآداء. وإذا كانت الدولة ذاتها مستهدفة من قوة داخلية وخارجية تريد أن يحدث للدولة (ولتكن مصر) ما حدث للدولة فى العراق وسوريا واليمن وليبيا فإن ما قلته هنا يصبح أكثر أهمية فالمحافظة على وجود الدواة العصرية بهياكلها المتوافقة مع تطورات الفقه السياسي والدستوري والإداري هو ركن الأساس فى عملية التنمية من خلال نظام مفروض يستأصل شأفة الفوضى (العراق + سوريا + اليمن + ليبيل) ويعمل على إنجاز التنمية فى المجالات الإقتصادية و الإجتماعية والتعليمية والثقافية و الدينية وهو ما يمكن عند نجاحه أن يؤسس لحياة ديموقراطية حقيقية. إن الإنسان الغربي الذى أدمن أخذ مفاهيم وأفكار وتظريات ونظم هى ثمرة تاربخ معين و غفرافية معينة عليه أن يتوقف عن هذا المرض الطفولي ! فالبديل الوحيد للفوضي Chaos (دول الخريف العربي مثالا) هو "النظام المفروض" (Imposed ordre) "مصر" ... ومن نجاح النظام المفروض ستتأصل الديموقراطية. ويقتضي هذا إتسام القوي العظمي بمعايير ثابتة ... فتهتم تلك القوي بحقوق الإنسان والمرأة ودعاة التطوير فى السعودية كما تفعل عندما تقيم الدنيا ولا تقعدها لأن بسبب إعدام مجرم أزهق أرواح العشرات من المدنيين فى مصر لمجرد أن يرسل رسالة فحواها "أننا نحن الإخوان مازلنا هنا وقادرين على هز الأمن" ... منذ أسابيع وجهت القوات الجوية المصرية ضربة محددة لمعسكرات داعش بعد إقتراف هذا التنظيم الأكثر بربرية وهمجية من أي تنظيم آخر ... فأستاء الأوروبيون وكشر العم سام عن أنيابه وأعرب بان كيمون عن شديد قلقه ! ومنذ أيام قامت القوات الجوية الجوية الأمريكية بتوجيه ضربة مماثلة للضربة المصرية وأيضا لمعسكرات لتنظيم داعش ! ولكن لا الإتحاد الأوروبي ولا الإعلام الأمريكي إستنكر ولا الأخ بان كيمون أعرب عن أي قلق !!! أيها الغرب الذكي جدا جدا : متى ستفهم طبائع الحالات والثقافات ؟ ومتى تستوعب دقة وحساسية كثير من الحالات ؟ ومتى ستشعر بالعار من إمبيريالتك التى تننفي إنسانيتك ومنها تنمو أحط صفاتك : إزدواجية المعايير !

المصدر: الحوار المتمدن

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

مشتاق للكاس.....
أضطهاد الأقباط و الأزمة الأقتصادية..
هنا تقبل التعازى على روح الفقيدة مصر التى غدرت على يد الاسلام السياسى
أوباما الإرهابى
تجوع الحرة ولا تأكل بتيرانها وصنافيرها

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

أسرار تنظيم بيت المقدس الإرهابي فى الصندوق الأسود
لحظة فيض النور المقدس في "سبت النور"
دور امريكا وتركيا وحماس فى دعم الأخوان ما بعد ثورة يناير ضد مصر
48% من المصريين يرفضون مشاركة الأحزاب الدينية في الانتخابات البرلمانية
ضابط سابق في الاستخبارات البريطانية: هكذا صنعنا داعش وهكذا نقرع طبول الحرب ضدها

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان