الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

تسريب امتحانات الثانويه العامه !!!

رفعت يونان عزيز - 15 يونيو 2015

لم يكن  تسريب امتحانات الثانوية العامة هذا العام  المرة الأولي بل سبقها مرات من قبل والعجيب قد عرفت طرق التسريب والغش وإن كانت حديثة فطرقها لم تأتي من كوكب آخر سواء من العالم الآخر أو المخلوقات الغريبة عن كوكبنا بالأرض فلذا يتبادر بذهن المجتمع المصري وأولياء الأمور كيف لم تنتبه وزارة التربية والتعليم وأجهزة الأمن المعنية بالتأمين سواء شرطة الاتصالات والالكترونيات ورئيس الحكومة لذلك ؟ فمن الملاحظ  من التسريبات لم تكن بغرض الغش الفردي إنما ما يحدث هو إعلان الحرب علي الدولة والحكومة ووزير التربية والتعليم لإحراج مصر دولياً  بأن أهم مرحلة بالتعليم قبل الجامعي التي تؤهل أبنائنا للكليات ضعيفة وهشة ويمكن اختراق وزارتها وكذلك باقي الوزارات ومع ذلك لا يمكن للشعب المصري إعفاء الحكومة بكل وزرائها من المسؤولية فهي القائد الأول  لمسيرة التعليم   فمن الواضح إننا بحاجة لدروس خصوصية عن فن الغش والتسريب للامتحانات , لكن لا بد من الاعتراف بما حدث يشكل كارثة أخلاقية واجتماعية تؤدي لعدم الأمانة وتهدد بضرب التعليم بمصر ليتفشي الجهل والمرض وعدم الإبداع ليختفي  العلم والعلماء لإضعاف الدولة لتكون منقادة ويتحكم فيها كل طامع وعدو وغازي لذا لابد من سرعة التفكير الإيجابي في المشكلة من جوانبها الإدارية والفنية والتخصصية والتحليل الجيد ووضع الخطط والوسائل التي تمنع الغش والتسريب فالمسرب الأول هو الإنسان من خلال وسائل إلكترونية من صنع الإنسان ويؤمنها ويأتمن عليها فالحاجة لزرع الأمانة منذ مرحلة الطفولة ومراحل التعليم المختلفة ويتنحى الملاحظ والمراقب ورئيس اللجنة بأي امتحانات  عن العاطفة أو المجاملات لأي فرد التي غالباً ما تكون بدافع الشفقة والرحمة من وجهة نظر الفاعل لذلك أو لمصلحة أو غرض في نفسه  وهؤلاء قلة من غير المبالين بالتعليم  أو الباحثين عن زعزعة الوطن لأجندات خارجية تريد قتل وتدمير العقول المصرية صاحبة أعظم وأقدم الحضارات من آلاف السنين التي يعرفها العالم , ومع هذا أمامنا متسع من الوقت في تشكيل  فرق من علماء البرمجيات وتطوير التعليم وكل من له خبرة معترف بها وموثقة لوضع بدائل لطريقة الامتحانات مما توفر الكثير مثل الكراسة التي تحتوي علي السؤال والإجابات المتعددة ويختار الطالب الأكثر دقة في الإجابة من خلال دوائر تظلل كنموذج امتحانات كادر المعلمين أو توفير أجهزة كمبيوتر لها شفرة مستقلة تخص وزارة التربية والتعليم  بما لا يتيح لأحد معرفتها أو فكها وتكون تحت رقابة جهة أمنية متخصصة تخضع لرئيس الحكومة ووزير التعليم والداخلية والاتصالات أو أي حلول غير تقليدية ونحن نعيش ثورة تحدي شبكات الكمبيوتر والإنترنت .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

غنوة فى حب مصر
للأقباط المنضمين لحزب النور
اهلي وزمالك
"ثنائية" الجنسية وليس "ازدواجية" الجنسية!
90 مليون قتلوا اللحلوح

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

خطة الإخوان كاملة لنشر الإرهاب في كل مصر في يوم 25 يناير
جبهة النصرة في لبنان تعلن مسؤوليتها عن انفجار الضاحية الجنوبية معقل حزب الله
تصريح لقداسة البابا تواضروس حول زيارته أورشليم القدس
إبراهيم عيسى: تجديد الخطاب الدينى فى الجانب الأخر من الرواية
"داعش" يدمر معبد "بعل شمين" في تدمر

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان