الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الدولة العبيطة

الدكتور ماهر حبيب - 8 يونيو 2015

بعد أن كنا نشكوا ونتحاكى على الدولة العميقة لنجد أنها رحلت وحلت معها الدولة العبيطة والتى تتعامل مع الأمور بمنتهى السذاجة وده يضحك عليها وده يخليها ترتعش وده يخليها ترجع فى رأيها وده يخليها تطلع قانون يطلع غير دستورى وده يخوفها وده يفتعلها حادثة فتبات تحلم بالكوابيس والحكاية بقت سمك لبن تمر هندى والدولة بقت ماشية فى الشارع تكلم روحها.

وأخر مظاهر الدولة العبيطة هو موضوع العاصمة الجديدة وإللى صدعوا دماغنا بيها وبقينا نحلم بنقلة حضارية بنتفاخر بعاصمة إدارية جديدة تزيح الهم وتعيد شباب القاهرة القديمة والتى شارفت على دخول بيت العجزة والمسنين ليظهر لنا الإعلاميين يصرخون وينوحون بأن المستعمر الإماراتى قد جاء على حصان أسمه العمار ليحتل مصر ويعلنها مستعمرة إماراتية  وإزاى نبيع الأرض والعرض وكيف هانت علينا مصر وأن على الإستعمار الإماراتى أن يحمل عصاه ويرحل وطبعا من يسمع هذا الهراء سيتملكه الغضب وسيخرج فى مظاهرات يصرخ فيها الموت الزؤام أو الإستقلال التام نموت نموت ويحيا الوطن وسيخرج الإخوان نائحين و مهللين عندما تعود الدولة العبيطة لرشدها وتحسبها صح وترجع المشروع للمستثمر الإماراتى فيملأون الدنيا صياحا بأن دولتنا العبيطة قد باعت الأرض والعرض وعواد باع أرضه يا ولاد فتصاب الدولة بالخضة ويمكن ييجى لها نزلة معوية وجفاف.

وبعيدا عن هذا الهطل الإعلامى ( إلا إذا قررنا أن نفقد أخر أصدقاءنا بالمنطقة) فموضوع أن تبيع الأرض لمستثمر كى يبنى عليه مدينة ليست ببدعة فقد أعطيتم طلعت مصطفى قطعة أرض جرداء قاحلة لازرع فيها ولا ماء ليحولها إلى مدينة الرحاب والتى كانت الرئة الإضافية التى أنقذت القاهرة من الوفاة مختنقه بأسفكسيا العشوائيات وتوالت الإنشاءات حول تلك الصحراء ليخرج التجمع والقاهرة الجديدة ثم رأت الدولة أن ما فعلته حسنا فأعطت نفس الشخص أرضا حولها لمدينة جميلة إسمها مدينتى فزادت رقعة العمار ولم تدخل الحكومة مالك للأرض بل شاركت المستثمر بملكية جزء من العقارات ونجح المشروع ولم تسقط الدولة ولم يعلن طلعت مصطفى من سجنه إستقلال جمهورية الرحاب ومدينتى مع أن الأرض الأن ملك لشركته وليس للدولة أو أحد موظفيها الفاشلين ملكية عليها.

لو عدنا للمستثمر الإماراتى فهو يريد النجاح لمشروعه فليس من المنطقى أن يعمل مشروعا ضخما تكون ملكية أرضه للغير وبعد أن يبنى المدينة يتم طرده بجزاء سنمار وساعتها سيقولون له بالسلامة والقلب داعى لك والقانون لا يحمى المغفلين وهذا ما لا يرضاه المستثمر الواعى والذى يريد أن يدير المشروع بالمنطق والأسلوب الأماراتى وليس بأسلوب موظفى حكومتنا الطيبة بتاعت فتح عينك تاكل ملبن وجلا جلا و سياسة الدرج المفتوح .

لو متخانقين مع الإماراتيين وعاوزين تخلعوا منهم ما تعملوش أذكياء علينا بلاش إستنصاح وتعملوا فيها شهداء الوطنية والكلام  أما لو عاوزين عاصمة جديدة ملكومش دعوة يا حكومتنا بالمشروع علشان الموضوع ينجح وخصوصا إنكم بتحطوا أيديكم فى الدهب بيبقى تراب وأدخلوا شركاء فى الأرباح ولو عاوزين شوية رمل فى الصحراء تبلوهم وتشربوا ميتهم إلغوه والا أقول لكم خللوه  وننسى بذاكرة السمك المشروع إللى قعدتوا تغنوا عليه وإطلقوا مذيعى التوك شو الحلوين تقطع فى لحم المستعمر الإماراتى ولو عاوزين الحقيقة بصوا فى المرايا و سافروا للإمارات لتعرفوا كيف قادت الحكومة الإماراتية بلدهم حيث لا توجد لا دولة عميقة ولا عبيطة يا أنصح الحكومات

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الإرهاب الحلال
4-سلسلة المسيح في أناجيل الصوم الكبير
السيسي .. ليس عبد الناصر
طاجن...الفريك
الأَخْلاَقُ الشَّخْصِيَّةُ للمَسِيحِيّ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

لماذا لم تنجح استراتيجية الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب؟
خطة الإصلاح الإقتصادي وآثارها على المواطنين والمستثمرين
مظهر شاهين يفتح النار على وجدى غنيم ويصفة بالوغد
قانون أحوال شخصية جديد للمسيحين
كيف ومتى رسمت الاستخبارات الامريكية ملامح داعش؟؟

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان