الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

انتباه .. مصر بحاجة للتيقظ

رفعت يونان عزيز - 24 مايو 2015

مازالت قوي محور الشر من الدول الأوربية تبحث عن طريق تشقه للدخول في شئون مصر ولم تبحث عنه بالداخل فقط بل تشق طرق بدول شقيقة عربية وبمنطقة الشرق الأوسط كما تقدم هدايا لإسرائيل من السلاح فمثلاً  تلعب علي حقوق الإنسان وحكم الإعدام للمعزول محمد مرسى وأعوانه فتتدخل في أحكام القضاء والدستور متجاهلين القوانين المصرية  التي  مثلها من دول عربية وعالمية  أوربية لديها حكم الإعدام ومن أبرز ما يثير الدهشة أن نجد تلك الدول تفتح طريق الحروب الطائفية والمذهبية بتحويل الصراع السياسي لصراع ديني يقود الدولة والدول لحروب أهلية وخاصة أنها تعلم أن شعوبنا الدين هو اسمي شيء بحياتهم يدافعون عنه حتى  الشهادة فما يحدث سواء بمصر من فتن وتفرقة بين نسيج الوطن أو السلفية والسنة والشيعة ما هي إلا تفكيك الشعب  ولعل ما يساعدها في التقدم خطوة تلو الأخرى بهذا الشأن هو وجود مرتزقة تعيش علي ما يقدمها لها أسيادها ضد أهلهم وناسهم وشعب وطنهم إذ كان له بقية بداخلهم وما حدث بمسجد بقرية القديح شرق المملكة السعودية  تسبب في سقوط ضحايا ومصابين وهكذا ما حدث باليمن لمسجد تابع للحوثيين وغيرها من الأحداث الإجرامية المتكررة وإن كنا تنبهنا لذلك في ثورة 30 يونيو بقتل الشيعة والأقباط فما نخشاه هو أن تحدث عملية تقسيم للدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط كما حدث بالسودان ويجري حدوثه بالعراق وقد يحدث بليبيا واليمن وسورية وها ها هي المناوشات مع السعودية فهذا يجعل مصر محاصرة في فخ تعدد الدول ومحاربتنا تكون علي جبهات متعددة محاربة الاقتصاد  ( الصناعة والتجارة والزراعة ) والنواحي الاجتماعية والخدمات وبالمقدمة التعليم والصحة فلابد التيقظ  والتحليل الجاد لما يجري ويحاك لنا من قوي الشر التي غالباً ما تريدي ثياب الفضيلة وحقوق الإنسان وهي لا تعرفهم ولا تعلمهم  وعلينا أن نكون بارعين في علوم البحث والتنبؤ بالحنكة والخبرة لدراسة ما تريده تلك الدول  والخطوة الأولي لثبات قوتنا وعظمة شأن وطننا يجب الشفافية والوضوح سماع الشعب المصري الأصل وائد الفتنة الطائفية بأشكالها وألوانها حتى ولو عدل مواد بالدستور التيقظ لما هو أمن قومي مصر مع الدول التي تربطنا بها مصالحنا كذلك المحاسبة والأحكام وتنفيذها سريعاً  علي المقصرين ويتلاعبون بالدولة والشعب والوطن لينعموا هم بشرب دماء ضحاياهم وإهدار حقوقهم الممنوحة لهم الله العلي القدير . 

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أمنيات في ذكرى انتصارات اكتوبر
الجيش المصري لا يعرف غير الإنتصارات
شجرة الميلاد "الكريسماس"
عار وألف عار على كل مسئول في مصر
اخر رساله من شهيد مذبحة ليبيا...التهمه انه نصراني

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الإدارة الأمريكية تعبث مع الاخوان الارهابية وترعي الإرهاب
إرهاب و ترويع أسرة قبطية بديرمواس
السادة المحترمون: تنظيم داعش .. لا عهد معهم ولا دين لهم
أنور الهواري: ثورة يناير ستظل محل خلاف لكنها غيرت التاريخ
القمص بطرس بطرس في تعليق على أحدث قرية الكرم

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان