الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

وأول كنيسة أيضاً بمصر وأفريقيا

مصرى100 - 23 مايو 2015

وأول كنيسة أيضاً بمصر وأفريقيا
++  البابا يعلن عن مسابقة "أيقنة" الكنيسة .
    اختتم البابا تواضروس الثاني ، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ، عظته الأسبوعية اليوم ، الأربعاء ، بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية ، بالإعلان عن مسابقة "أيقنة الكنيسة" - تزيين الكنيسة بالأيقونات والصور القبطية - استعداد للاحتفال بمرور 50 عاما على بناء الكاتدرائية في عام 2018 . وأشار البابا إلى أن الكنيسة تستعد للاحتفال في 2018  ، بثلاثة مناسبات غالية على الكنيسة ، الأولى هي مرور 50 عاما على بناء الكاتدرائية المرقسية الكبرى ، والثانية هي مرور 50 عاما على ظهور العذراء في كنيسة الزيتون ، والثالثة هي الاحتفال بمرور 100 عام على إنشاء فصول مدارس الأحد على يد القديس الأرشيدياكون حبيب جرجس .
    أوضح البابا أن الكنيسة ، ستعلن في عدد مجلة الكرازة المقبل ، عن تفاصيل مسابقة لـ"أيقنة" الكاتدرائية ، حيث تطلب الكنيسة رسم أيقونات في "شرقية الكنيسة" ، وهي حوالي 600 متر ، وهيكل الكاتدرائية ، وصحن الكاتدرائية ، الأمر الذي يتطلب عددا كبيرا من الفنانين ، والاستعداد الجيد لهذه المناسبة . (الأقباط متحدون – الأربعاء 19/11/2014)
 
++ مسابقة فنيه كبرى
    تحت رعاية قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ؛ وبمناسبة اليوبيل الذهبي لإنشاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ـ القاهرة (عام ١٩٦٥ الإنشاء ، وعام ١٩٦٨ الافتتاح) .
    نُقدِّم مسابقة بين الفنانين الأقباط والمبدعين والمتمكنين من فن الأيقونات القبطية ؛ وندعوهم لتقديم رؤية فنية متكاملة للكاتدرائية من الداخل ، تُعبِّر عن إيمان الكنيسة المستقيم وتراثها الفني وتاريخها الأصيل .
    تشمل الرؤية تصاميم فنية من داخل الكاتدرائية للهياكل والشرقيات وصحن الكنيسة والحوائط الجانبية والخلفية والقباب والقبوات .. المواصفات :
 1. التصميم يحتوي على رسم مسقط أفقي وآخر رأسي للأسطح الجدارية موضحاً به المقاسات .
 2. يكون التصميم عمل إبداعي مُتكامل بالعناصر الأساسية للفن منفرداً وموحياً بسمو الفكرة وروحانيتها والقيم الفنية الأصيلة .
 3. يكون التصميم جديد لم يسبق تنفيذه من قبل أو مشابهاً لأي أعمال أخرى في مصر أو في الخارج ، ولا يكون منقولاً من التصورات الفنية العالمية أو المحلية .
 4. غير مسموح بإستخدام الكمبيوتر أو تجميع صور من مواقع الإنترنت .
 5. يلتزم الفنان بمرجعية الكتاب المقدس والتاريخ والتقليد الكنسي ، ويُقدِّم مُذكِّرة مختصرة تُبيِّن تصوره الدراسي والكتابي في موضوع رؤيته الفنية للعمل .
 6. يُرفق بيان سابقة أعمال الفنان مع C.V الخاص به .
 7. يلتزم الفنان بإختيار الأشكال والوضعيات والجماليات التي تتناسق مع المكان وتُعطي الروحانية المطلوبة والاحساس بالجمال .
 8. يؤرخ التصميم في مكان مناسب أسفل العمل لتسجيل العصر المرسوم فيه الأعمال للأجيال اللاحقة .
 
الشروط العامة والخاصة :
 1. يختار الفنان نوعية الخامة المستخدمة في طريقة التنفيذ ويُحدِّد مدة العمل وتاريخ الإنتهاء منه وطريقة العمل سواء كان بالرسم المباشر أو الكانفس أو الموزاييك أو الفريسك … أخرى .
 2. يُمكن أن يُشارك أكثر من فنان في تصميم واحد ، علي أن يكون لهم الدراية الكاملة بمثل هذا النوع من الفن .
 3. يُمكن للفنان معاينة الكاتدرائية صباحاً يومياً ما عدا يوم الأحد والأعياد من الساعة العاشرة وحتي الخامسة مساءاً ، ويتم الإشتراك في المسابقة من خلال ملئ استمارة الإشتراك والحصول على CD للكاتدرائية من الداخل .
 4. يتم تسليم كافة الأعمال موضوع المسابقة في موعد أقصاة أول من مارس ٢٠١٥ .
5. تعرض أعمال المتسابقين على لجنة تحكيم لإختيار أفضل التصميمات .
 6. تتكون هيئة التحكيم من مجموعة من المختصين غير المشتركين في المسابقة ، وليس لهم علاقة بالمتسابقين .
 7. تجري لجنة التحكيم مناقشة مع التصميمات المختارة ، ويكون من حقها إجراء أي تعديلات تمهيداً لإختيار التصميم الفائز .
 8. يُقدِّم كل فنان مظروف فني يتضمَّن التصاميم الفنية ، وآخر مالي يتضمَّن سعر متر الخامة المستخدمة ، مع تحديد المُقدَّم المطلوب .
 9. تُقدَّم مبالغ تشجيعية للتصاميم المختارة بحسب ترتيبها .
 10. لا يعتبر قرار اللجنة نافذاً ، إلاَّ بعد موافقة واعتماد قداسة البابا تواضروس الثاني .
 11. تعلن النتيجة النهائية في أول مايو ٢٠١٥ إن شاء الرب وعشنا .
للإستعلام وتسجيل المشاركين :   Cathedral.jubilee.2018@gmail.com    
د. صموئيل متياس ٠١٢٢٣٢٨٠٦٤١  (انتهى)
 
    ذاك شئ رائع وجميل ، غير أن للفنان التشكيلى ورسام الأيقونات ، عادل نصيف ، من رأى أتصور من الأهمية أن يلتفت اليه ، الأمر الذى دعاه لعدم المشاركة بالمسابقة ومفاده ، بحسب ماجاء بموقع (البوابة نيوز 18/4/2015) . قال : «شروط المسابقة تضمنت ما أفقدها الهدف المرجو منها ، ومن المشروع ذاته ، ومن دعوة فنانين للمشاركة في تصميم تلك الأعمال الفنية الضخمة ، إذ أن المدة المحددة ، لا تتناسب مع ضخامة وأهمية المشروع» .
 
   هذا عن الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة ، فماذا تريد ياصاحب بقولك "وأول كنيسة أيضاً بمصر وأفريقيا" ؟
هل تريد إعادة رسم وأيقنة الكاتدرائية المرقسية بالأسكندرية ؟
 
الإجابة : بالطبع لا ، وإنما بغية وضع خطأ سابق بأهم رسم بكنيسة الأسكندرية ، تحت بصر السادة الفنانين والسادة القائمين على إعداد المسابقة والإشراف على تنفيذ ماجاء بها ، لتحاشى الوقوع به ، بل وتحاشى الوقوع به مستقبلاً برسومات أى كنيسة أخرى . والأهم لدى ضعفى فى وضعنا الماثل ، أن يوضع هذا الخطأ مع خطأ آخر ، تحت بصر ورعاية قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، بغية الوصول الى إصلاحهما معاً ، كحد أدنى مماهو مأمول فيه ، حيث الأجدى والأفضل بالطبع ، فى إزالتهما وإعادة عملهما .
 
    أما عن الخطأ ولنقل الملاحظتين والتى نحن بصدد الحديث عنهما ، أنه بزمن مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث ، أن كان لقداسته بعد نظر ، عندما شرع فى توسعة الكاتدرائية المرقسية بالأسكندرية ، جاءت الأيام لتثبت ، الحاجة الماسة والشديدة لتلك التوسعة ، ومن ثم حسن وبعد نظر قداسته .
    غير أنه وبعد التوسعة ، كثيراً ماكان يشد نظرى ولايزال ملاحظتين ، كثيرا ماتعكرا صفوى وتصيبانى بالضيق كلما تطلعت اليهما ، حيث جاءت الأولى بصورة العشاء الربانى بأعلى ستار حجاب الهيكل ، فيما جاءت الثانية بتقاسيم سقف الباكية الوسطى . تفاصيل ذلك :
 
الملاحظة الأولى : صورة رسم العشاء الأخير لرب المجد مع تلاميذه .
    ودعون أحبائى بأن أبدى ملاحظات أولية لكل مطالع لصورة فوتوغرافية ، فإن كانت لأرضية مثلاً ، وقد حوت ترابيع بلاط مربعة ، أن نجد مساحة بلاطات الصف الأول منها وماتلاه ، هى الأكبر ، وكلما توغلنا بالداخل ، تصغر بدرجات ونسب متناغمة ومريحة للعين . وبالطبع هى ليست كذلك بالطبيعة ، حيث تساويها تماماً ، وإنما ماتمت الإشارة اليه ، هو البادى لأبصارنا بالصورة . أما الخطوط الرأسية لتلك البلاطات ، فميلها بالصورة وإمتدادها معاً ، لتتلاقى بنقطة تسمى (نقطة الهروب) . قد تتواجد داخل (فريم) الصورة أو خارجه .
    وإذا ماوجد بالصورة صندوق مربع أو مستطيل وقد إستقر على الآرضية ، فملاحظة أن هذا التقابل ، يتحددا  بخطين إثنين على وقد تعامدا ، ليمثلا بعدى ضلعى الصندوق على الإرضية ، فيما يجئ الخط الرأسى (حافة الصندوق) ، وقد مثل البعد الرأسى له ، حيث هو بذات الأوان الفاصل بين مسطحين ، يمثلان واجهتى الصندوق بالصورة . وإذا ماكانت زاوية إلتقاط الصورة بأعلى (عين الطائر) ، ظهر الوجه الثالث للصندوق وهو سطحه الأعلى .
 
    هذه أحبائى مايتراءى لكل مطالع للصورة الفوتوغرافية ، ومن أسف أن ماجاء برسم صورة العشاء الربانى ، قد إفتقر فى بعض منها ، الى تلك الملاحظات البسيطة .. بيان ذلك :
الكراسى :
    عند مطالعة والتدقيق برسم الكرسى الأول يمين الصورة ، نجد قائمة (رجل الكرسى) الأولى والثانية .. بواجهة واحدة ، وقد إفتقرتا الى البعد الثانى (السمك) .
الكرسى الأيمن الثانى : وإن كان قد تم مراعاة رسم البعد الثانى لقائمة (رجل الكرسى) الثانية ، أى السمك ، غير أن ذلك لم يتم مراعاته مع القائمة الثانية (لرجل الكرسى) ، وبالتالى بدت تلك القائمة (رجل الكرسى) ، لها الواجهة دون السمك (البعد الثانى) .
    ليس هذا وحسب ، وإنما يتلاحظ أن القائمة (رجل الكرسى) الأولى ، قد طالت بأكثر من القائمة الثانية (لرجل الكرسى) . هذا فضلاً عن أن خطوط  تلاقى أرجل الكرسى بالأرضية ، لاتتوازى مع حافة المقعد ، ولو تم مراعاة ذلك ، لما إستطالت قائمة دون الأخرى .
    أما عن الكراسى بالجهة اليسرى بالصورة ، فذات الملاحظات .
الأرضية :
    هناك أربع صفوف بالبلاطات لايشعر المرء معها ، بأن هناك تساوى فيما بينها خاصة بالصفين الأول والأخير ، لعدم مراعاة ماسلفت الإشارة اليه من قبل .
عمودى الرخام الأوسطين :
    يوحى التطلع اليهما وكأنهما الأبعد من العمودين الطرفيين ، غير أنه واذا ماأمكن النظر الى الأرضية ، ورؤية تقابل قاعدة هذين العموديين الطرفيين ، تبين لنا أنهما هما الأبعد من العموديين الأوسطين وليس العكس ، نظراً لوقوع قاعدة كل منهما مع نهاية الصف الأخير من بلاطات الأرضية (الصف الرابع) ، حيث نسبته لاتتفق وباقى البلاطات السابقة له .
الظلال :
    البادى من الصورة أن الظلال قد إقتصرت على ظل الكأس على ترابيزة المائدة فقط ، مضافاً اليها الظلال بالأعمدة الرخامية ، وماعدا ذلك لاتوجد ثمة أى ظلال ، سواء كانت للتلاميذ أو الكراسى . وحتى ظلال الأعمدة الرخامية ، ومع التدقيق بها وبقاعدة كل عمود والثنيات السفلية بكل منها ، يبدو لنا عدم دقة ظلالها .
 
الملاحظة الثانية :
   السقف القديم ، تم تقسيمه الى مربعات جميلة ، حيث خصائص مايبدو فى تساوى الأضلاع ، وأن كل ضلعين متقابلين متوازيين ، وهو مالانراه للأسف الشديد بباكية السقف الوسطى (ثلاث بواكى جهة الهيكل ، ثم تلك الباكية ، ثم الثلاث بواكى جهة الخروج ) ، حيث ملاحظة أن الخطوط الطولية التى تجمع المربعات بكلا  الإتجاهين ، ليست مستقيمة ، الأمر الذى شكلت معه القليل من أشكال المربعات والمستطيلات .. والكثير والكثير من الأشكال المنبعجة ، والتى ليست بمربعات أو مستطيلات ، حيث لاتوازى بكل ضلعين متقابلين ، لينتج ذلك بنهاية الأمر شكلاً مشوهاً ، أقل مايقال عنه ، بأنه لايليق .
 
كلمـــــــة أخيرة :
    البادى لدى كثيرين أن ماورد إيراده بالسطور السابقة ، ماهى إلا أخطاء بسيطة ، لم تسترعى بصرهم من الأصل ، لكنها ليست كذلك لدى مختصين أو باحثين ، ومتذوقين ومقدرين للفن القبطى الجميل ، والذى بحقيقته ماهو إلا ، نتاج لعمل أحفاد الفراعنة وفنهم وتراثهم العظيم ، وإذا ماعلمنا بأن الكنيسة ، كثيراً مايحرص على زيارتها ، الكثير من زوار المدينة الأجانب ، ومنهم بالطبع من هو مختص . أيضاً زوار المدينة من أهلنا الأقباط من المحافظات الأخرى ، حيث الحرص الشديد لديهم ، على الزيارة ونوال بركة الكنيسة وقديسيها ، وإذا ماتعين أن نضع أمامنا حقيقة ، أننا بأزاء أول كنيسة بنيت بمصر وأفريقيا ، والأولى بكرازتنا المرقسية القبطية العريقة ، بما يغدو معه ولايليق ، أن تتواجد بها تلك الملاحظتين ، وهو وضع أعتقد أنه سوف يلقى قبول وتأييد الكثيرين لضعفى ، فى إبداؤهما .
 
أخرستوس أنيستى ... أليثوس أنيستى
المسيح قام ... بالحقيقة قام

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

في شهر سبتمبر عام 199
قمة العطاء قبالة الأخذ البغيض
الولع بالخراب والتهديد بحرق مصر .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (93)
الادمان.....
انا عايز السيسي.....بلاها سامي

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

المستشار طارق شبل عضو اللجنه العليا للإنتخابات بوضح أسباب مد التصويت
مانشيت: قداس ذكري الأربعين علي أرواح شهداء ليبيا السبعة بسوهاج
الرئيس السيسي وإصراره على التواصل مع الشعب
مخطط الاخوان للوقيعة بين مصر والخليج و حكومات اوروبا
تواصل تحريض الإخواني الارهابي وجدي غنيم الهارب في تركيا على مصر

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان