الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الحيوان أرحم بالطفولة من الإخوان .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (98)

مصرى 100 - 14 سبتمبر 2013

    من تداعيات محاولة إغتيال وزير الداخلية ، إصابة 22 شخصاً من الشرطة والباقى من المدنيين ، منهم طفل وسيدة إنجليزية وأخرى صومالية .
     المجرمون الإرهابيون لديهم مشكلة وثأر من وزير الداخلية الذى يؤدى مهام عمله بكل أمانة وإقتدار ، ومع ذلك ماذنب كل هؤلاء الضحايا الأبرياء ، من قتل وترويع ومن أصيب بعاهة مستديمة ، خاصة هذا الطفل البرئ .. إنه الإرهاب الأسود الذى تمارسه جماعة الخراب والحرق والتدمير المسماة بالإخوان المسلمين وتابعيها ومن يدور بفلكها ، بحق وطن ، لا يستحقون الإنتساب اليه .
.
    ذكرنى ذلك بخبر ما أن إنتهيت من قراءته ، حتى وجدتنى أردد القول : حقاً أن الحيوان لهو أرحم بالطفولة وأكثر رأفة من الإخوان ، ذلك أنه بإعتصام رابعة العدوية وقد مر شهر عليه ، إذ بنا نجد الإخوان وقد جمعوا أطفال الشوارع ، مع أطفال أيتام بدور رعاية طفولة يشرف عليها إخوان ، لكى يتم تصديرهم لمشهد الإعتصامات والتظاهرات وقد حملوا أكفانهم على أذرعهم ، بالمخالفة لأبسط حقوق الطفل . ذلك كله لقاء بضعة جنيهات ووجبة غذاء أو إثنتين يومياً . ليس ذلك وحسب وإنما فى تصرف وقد خلا من كل نخوة أو شهامة أو رجولة ، دفعوا أيضاً بالنساء ، لكى يتصدرن المشهد فى كثير من التظاهرات ، ما يعنى أن الإخوان قد إستخدموا الأطفال والنساء ، لكى يصبحوا دروعاً بشرية . وسلم لى على رجال الله الأتقياء الصالحين . !!!
.
   إستغلال براءة الأطفال على هذا النحو ، إستفز د. مرفت التلاوي - رئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر – فقالت :
••   التلاوي : الإخوان يستخدمون الأطفال دروعًا بشرية .
    - إن جماعة الإخوان المسلمين يستخدمون الأطفال والنساء في الاعتصامات ، خصوصا في رابعة والنهضة ، كدروع بشرية ، وهو الأمر الذي يتنافى مع كل اتفاقيات حقوق الاطفال في الصراعات المسلحة ، والعديد من الاتفاقيات والحقوقيات  الأخرى" .
.
   فى هذا السياق رصدت هيئة الإذاعة البريطانية BBC ، مقتل 7 أطفال أقباط ، بسبب العنف الطائفي فى مصر خلال الأشهر الماضية .. أهل الطفلة جيسى : قتلوا إبنتنا لأنها مسيحية ..
     تعد جيسي واحدة من ضمن سبعة اطفال مسيحين ، قتلوا بسبب العنف الطائفي في أنحاء مصر خلال الأشهر الماضية . كما أن قوات الشرطة "لم تتحرك وتقاعست عن التدخل" ، أثناء تعرض أكثر من 100 من منازل المسيحيين ، للهجوم ونهب عشرات منها ، وإشعال النار فيها ، بحسب تقرير لمنظمة العفو الدولية . ( 14/08/2013 )
.
    أما عن الخبر الذى قرأته وأشرت اليه بصدر المقال ، فقد جاء على النحو التالى :
••  أنثى الكنغر في استراليا تنقذ حياة طفل .
    قامت أنثى الكنغر ، بانقاذ حياة طفل يبلغ من العمر 7 سنوات ، يقيم في استراليا ، عندما قامت بتدفئته بحرارة جسدها ليلاً ، حسبما ذكرت صحيفة "برغر" يوم الجمعة 9 أغسطس .
   فقد ابتعد الطفل سيمون كروغر عن والديه ، عندما ذهب للتنزه مع والديه في الحديقة الطبيعية "ديب كريك" بالقرب من اديلايد وتاه . وتمكن والداه من العثور عليه في اليوم التالي باستخدام المروحية .
 
    تجدر الإشارة إلى أن نصف الكرة الجنوبي يعيش فصل الشتاء ، وقد تصل درجات الحرارة ليلاً في الغابات الاسترالية إلى الصفر . وقد قامت مجموعة تتألف من 40 شخصاً بالبحث عن الرجل ، ومروحيتان حتى تم العثور عليه في اليوم التالي سليماً .
    ووفقاً لأقوال والده فقد كان الطفل ، يجمع الزهور لأمه ، عندما اقترب منه الكنغر وأخذ يأكل الزهور من يده ، ومن ثم استلقت انثى الكنغر بجانبه ونامت . وقال الرجل : "لعل الله أرسل الحيوان لتدفئة ابنه بدرجة حرارة جسمها . ( روسيا اليوم – 9/8/2013 )
.
    هذا الخبر أحبائى دفع بذاكرتى لكى تستدع خبراً آخر سابق ، نتبين منه رأفة ورحمة الحيوان فى هذه الحالة ، بأكثر من الأم برضيعها ، أو الأبوين معاً ، حيث جاء الخبر على النحو التالى :
••  كلب ينقذ طفل رضيع رماه والداه فى القمامة
    الكلب التايلاندى من فصيلة Bangkaew  يدعى بوى ، كان السبب فى انقاذ طفل حديث الولادة ، رماه والداه داخل كيس بلاستيكى ، على جانب الطريق فى بانكوك . وعندما استشعر الكلب بوجود طفل بذلك الكيس البلاستيكى ، حمل الكيس بفمه ومشى به ، حتى وصل الى منزل صاحبه ، ونبح بصوت عال ، ليحصل على انتباه مالكة الذى فوجىء ، باحضار كلبه لاول مرة شىء الى المنزل ، فما كان منه ، إلا انه ذهب ليتفحص ما فى داخل الكيس الذى حاز عليه كلبه بوى ، الذى لا ينبح ، إلا عند رؤية الغرباء فقط ، ففوجىء عندما وجد رضيع صغير ، فاسرع به على الفور الى المستشفى  ، حيث قال له الاطباء ، ان الرضيع ولد قبل اوانه ووزنه 4 باوند فقط  .
    يقول Poomrat Thongmak صاحب الكلب بوى : الطفل محظوظ للغاية ان بوى وجده  ، فعندما رأينا الكيس ، كانت مفاجأة بالنسبة الينا ، حيث ان ليتل بوى ، لم يجلب لنا أى شىء للمنزل ، فهو ينبح فقط على الغرباء ، عندما يكونوا فى الخارج .
    آباء الطفل لازالت السلطات تبحث عنهم . وحاليا فان الطاقم الطبى ، لازالوا يرعون الطفل ، وصرحوا بان الطفل الان فى حالة جيدة . (اخبار عربى اونلاين – يونيو 2013 )
.
   خبر ثالث أحبائى نتبين منه أن رحمة الحيوان ورأفته قد إمتدت أيضاً الى صغار حيوان آخر ، ولعل المثير للدهشة أن الحيوان الأول أليف ، فيما صغار الثانى مفترس ، ولنطالع ماجاء به :
••   كلبة تتبنى صغار النمر التي تخلت عنها والدتها .
    في محمية الحيوان "اوكتيابرسكي" بمدينة سوتشي الروسية ، وقع حادثاً مثير للابتسامة والحنان ،  فقد تبنت كلبة من نادي تربية الكلاب المحلي ، مواليد النمر التي تخلت عنها والدتها .
    نقلت وكالة "ايتار- تاس" أن الكلبة وتدعى "كليوباترا" ، إستقبلت صغار النمر على الرحب والسعة ، وبدأت بارضاعها سوية مع جرائها . قال مدير حديقة الحيوان ايلدار يوسوبوف ، أن صغار النمر كانت ستموت ، لولا هذه المساعدة . وأضاف أنه تبين أن والدي الصغار ، قليلا الخبرة ، وهو أمر منتشر على نطاق واسع ، في حال كون الحيوانات تحتجز في أقفاص .
    وأشار المسؤول الى أنه سيتم اعادة صغار النمر الى حديقة الحيوانات ، بعد أسبوعين عندما تكبر وتكتسب القوة اللازمة . وبعد ذلك سيقوم العاملون في الحديقة برعاية صغار النمر وتربيتها . ( روسيا اليوم 5/6/2012 )
.
   مما سبق وتقدم أجدنى مدفوعاً بتساؤل لأولئك المتشدقين بحقوق الإنسان الإخوانى - ليس العادى المعتدل – وإنما الإرهابى المتطرف القاتل ، أيضاً أولئك الذين يدسون بأنوفهم بالشأن المصرى ، ويطالبون بالإفراج عن مرسى وجماعته المحرضين على القتل والتعذيب .. أين أنتم من حقوق الطفولة التى تم إنتهاكها ، والدماء البريئة التى سالت ، والأرواح التى أزهقت ؟
   أين حقوق المرأة أيضاً ، والأقباط التى أحرقت كنائسهم ونهبت متاجرهم ومنازلهم ، وقتل أبناؤهم ؟ أكل ذلك من أجل الزائل ؟ .. من أجل الكرسى ؟ .. إما أن نحكمكم رغماً عن أنوفكم  ، أو نتقتلكم ونحرق بيوتكم ووطنكم ؟
.
   يا عالم يا هوووووووو .. ألا تدرون أن حياة الإنسان مثل بخار الماء يظهر قليلاً ثم يضمحل ؟ وأنكم فى يوم عظيم - آت ولا ريب فى ذلك – سوف تقابلون وجه كريم ، وتعطون أمامه حساباً عما صنعت أيديكم وما تفوه به لسانكم ؟
   وعلى رأى أخونا عباس : لا حول ولا قوة إلا بالله – وحسبنا الله ونعم الوكيل .
الرب يحفظ شعبه من كل شر وشبه شر . أمين

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

حالة الشعب والحكومة الآن
المسيح فصحنا العظيم -4-
وقاحة أمريكية
الفنانة الجزء الخامس
مشروع مارشال السيسي لإنقاذ مصر

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

تيران وصنافير بين مصرية التاريخ و الحدود الجغرافية
جماعة الإخوان بين القدرة على المراجعة والمصالحة .. د. ناجح إبراهيم
الوحشية سمة إرهاب الاسلاميين من الحشاشين إلى داعش
أجر الموظف الذي حصل على وظيفته بالغش والتزوير حلال في الاسلام
بكري لرئيس البرلمان الألماني: انت عبيط وأهبل وجاهل

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان