الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟

دكتور سيتى شنوده - 26 مارس 2015

 الجزء الأول

اُصيبت جماعة الإخوان المسلمين بالصدمة والفزع وعدم الإتزان بعد ذبح الشهداء الأقباط المسيحيين فى ليبيا , وعقب نشر تنظيم داعش لفيديو ذبح الأقباط , الذى كشف ووثق لحقائق عديدة جعلت الجماعة تدور حول نفسها , وتطلق الشائعات والأكاذيب المتضاربة التى تنفى كل منها الأخرى , ومن هذه الحقائق التى أفزعت الإخوان :

اولاً – توثيق فيديو ذبح الأقباط لوحشية تنظيم داعش الإرهابى التابع لجماعة الإخوان المسلمين الدولية , و الذى ذبح الشهداء الأقباط بوحشية غير مفهومة وغير مبررة و بلا أى سبب أو أى جريمة أقترفوها , ولكن فقط لكونهم مسيحيين تمسكوا بدينهم وإيمانهم حتى النهاية , و سعوا فى الأرض للبحث عن رزقهم وقوت أطفالهم ..!!؟؟

ثانياً - ظهور الشهداء الأقباط وهم فى قمة القوة و الشجاعة والثبات والسلام الداخلى الذى منحه الله لهم أثناء ذبحهم وقطع رقابهم بواسطة تنظيم داعش , وهى الحالة التى أذهلت الشعب المصرى و العالم كله , حيث كان الشهداء يصلون و يرتلون ويسبحون أثناء ذبحهم ..

ثالثاً - ظهور أهالى الشهداء الأقباط وهم فى قمة الثبات والسلام الداخلى والفرح بعد إستشهاد أولادهم وقطع رقابهم .. بل تسامح أسر الشهداء وأخوتهم وزوجاتهم مع القتلة والإرهابيين الذين ذبحوا اولادهم .. و صلوا من أجل داعش لكى يهديهم الله و يغفر لهم ما فعلوه بأولادهم ..!!؟؟؟؟

رابعاً - كان الحدث الأخطر بالنسبة لجماعة الإخوان الإرهابية – والذى جعلها " تلف وتدور " حول نفسها وتطلق الشائعات والأكاذيب المتضاربة - هو ان مذبحة الشهداء الأقباط فى ليبيا وحدت الأمة المصرية بكل طوائفها واتجاهاتها , و أظهرت تعاطف المسلمين مع الشهداء الأقباط و أسرهم ودافاعهم عنهم , وهجومهم على جماعة الإخوان المسلمين وعصابة داعش التابعة لها, بل بكى الرجال والنساء من كبار الإعلاميين والكتاب والصحفيين المسلمين على شاشات التلفزيون حزناً على ذبح الشهداء الأقباط .....
وقالت جريدة الوفد الصادرة يوم 23/2/2015 ان ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا و شماتة الإخوان فيهم , وحدت الأمة كلها ..

وهو ما أصاب جماعة الإخوان الإرهابية بالفزع بصورة لم تحدث لها من قبل , وجعلها تستخدم آلتها الإعلامية الضخمة , وكل أنواع الأكاذيب و البهلوانيات و " فقه الإستعباط " لإطلاق شائعات عديدة واكاذيب متضاربة تنفى كل منها الأخرى –و لا يقبلها عقل طفل فى العاشرة – تحاول بها خداع الشعب المصرى والعالم كله , و تغطى بها على وحشيتها الغير مبررة , وتحاول بها نفى ثبات الشهداء الأقباط و قوة إيمانهم فى أثناء ذبحهم , وترحيبهم بالموت وقطع رقابهم فى سبيل تمسكهم بدينهم , وهو ماشاهده العالم كله وذُهل منه , الى جانب الهدف الأهم , وهو وقف تعاطف المسلمين مع الشهداء ومع أخوتهم الأقباط المسيحيين ..!!؟؟؟؟؟

ولكن هذه الأكاذيب والبهلوانيات التى أطلقتها جماعة الإخوان لم تخيل على أحد , و لم تُقنع حتى المُغيبين والمغسولة أدمغتهم من الجماعة والمتعاطفين معها ....وأستمر الشعب المصرى فى التنديد بهذه المذبحة البشعة , و التعاطف مع الضحايا الأقباط الأبرياء وعائلاتهم وأطفالهم .. وهو ما دفع جماعة الإخوان المسلمين الى الإستمرار حتى اليوم - و بعد أكثر من شهر من إرتكاب المذبحة - فى إطلاق وترديد أكاذيب وشائعات جديدة بعد فشل الأكاذيب السابقة ..!!؟؟؟


ومن هذه الأكاذيب والشائعات المتضاربة التى أطلقتها جماعة الإخوان
=======================================
لنفى  شجاعة وثبات الشهداء الأقباط :
=====================

** الشائعة الأولى :

دعت جماعة الإخوان الدولية الإرهابية فى البداية وعقب نشر داعش لفيديو ذبح الأقباط , انه لم يتم ذبح الشهداء الأقباط , وان الفيديو الذى نشرته داعش على موقعها هو فيديو مزيف و " فوتو شوب " منسوب الى داعش لتشويه سمعتها ..!!؟؟؟؟؟؟ وعندما تجاهل الجميع هذه الشائعة وأستهزأوا بها , أطلقت الجماعة الشائعة الثانية ..

** الشائعة الثانية :

ادعت جماعة الإخوان المسلمين ان الأقباط تم ذبحهم فعلاً , ولكن الذى قام بالذبح هو جهاز مخابرات أجنبى , وقالت تبريراً لهذه الشائعة ان القتلة استخدموا سكاكين صناعة اجنبية مرتفعة الثمن لذبح الضحايا , و انهم كانوا يرتدون ساعات رولكس أجنبية , و ملابس موحدة من قماش غالى الثمن , ويحملون حمالات عالية الجودة , وان فيديو ذبح الأقباط كان عالى الجودة وزوايا التصوير لا يستطيع تنفيذها إلا محترف , و ان القتلة كانوا اشخاص طوال الجسم ويسيرون فى طابور فى خطوات عسكرية منتظمة , كما ان قائد فريق الذبح كان يتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة .. و قد استهزأ الناس بهذه المبررات ايضاً , لأن أى إنسان عربى عاش فى الغرب يجيد التحدث باللغة الإنجليزية , كما ان تنظيم داعش يتكون من جنسيات مختلفة عربية وأجنبية منهم الطويل والقصير والضخم , الى جانب ان السكاكين والساعات الرولكس والملابس والحمالات والملابس غالية الثمن يمكن لأى إنسان و خاصة تنظيم داعش الحصول عليها بعد أن استولى على مليارات الدولارات من سرقة بترول وأموال الدول التى يحتلها .. كما يمكن لداعش الإستعانة بمصور ومخرج محترف لتصوير هذا الفيديو .. !!؟؟؟
أما عن الخطوات العسكرية , فإن تنظيم داعش وكل التنظيمات والميليشيات الإرهابية تتدرب على فنون القتال وعلى السير فى طوابير بخطوات عسكرية منتظمة .. !!؟؟

الى جانب انه تم الكشف عن شخصية قائد الفرقة الإرهابية التى ذبحت الشهداء الأقباط , وهو محمد الموازى المولود فى الكويت من أم ليبية , ثم انتقل الى لندن مع أسرته وعاش فيها وتخرج من الجامعة فى انجلترا , وقد أعترف والده بإرتكاب ابنه هذه المجازر , وتبرأ منه وهاجمه وقال عنه " ابنى حيوان وإرهابى .. وأتمنى مقتله " ( جريدة الوفد وشبكة سكاى نيوز عربية فى 26/2/2015 , وجريدة فيتو فى 18/2/2015 , وجريدة الوطن فى 3/3/2015 )

والأهم من كل ذلك ان تنظيم داعش لم ينفى إرتكابة لهذه المذبحة البشعة , بل تباهى و أفتخر بإرتكابها , و نشر فيديو ذبح الأقباط على موقعه الرسمى , وهو ما يؤكد قيام داعش بتنفيذ المذبحة , خلافاً لما حاولت جماعة الإخوان المسلمين الإدعاء به للدفاع عن تنظيم داعش الإرهابى التابع لها , و الدفاع عن نفسها ..
وبعد فشل هذه الشائعة تماماً وعدم تصديق الناس لها و قيامهم بتفنيد الأكاذيب التى أحتوتها , أطلقت جماعة الإخوان الشائعة الثالثة ..

** الشائعة الثالثة :

أعترفت الجماعة فى هذه المرحلة من هذه الشائعات والأكاذيب , أن تنظيم داعش ذبح الأقباط فعلاً .. ولكنها نفت عناية الله بهم الذى منحهم القوة والثبات والصمود أمام التعذيب طوال 40 يوماً , و التى جعلتهم يتمسكون بدينهم وإيمانهم حتى ساعة ذبحهم , و أدعت الجماعة ان داعش قام بإعطاء الشهداء مخدر قبل الذبح لتهدئتهم , ثم ادعت فى شائعة أخرى ان القتلة قالوا للشهداء انها مجرد " تجربة " لكى لا يخافوا ولا يرتعبوا من الذبح ويحتفظوا بهدوئهم ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟

ولكن الشهداء الأقباط ظهروا فى الفيديو الذى نشرته عصابة داعش على موقعها الرسمى وهم فى قمة الوعى والإنتباة , ولا يظهر عليهم أى مظهر من مظاهر التخدير التى تحدث عند تعاطى المخدرات او المهدئات ..
كما ان الشهداء الأقباط كانوا يُسبحون ويُصلون ويرتلون بصوت واضح مسموع ظهر فى الفيديو الذى نشرته داعش وهم يقولون : { يا ربى يسوع المسيح } ..
.. فأى نوع من المخدر الذى يجعلهم يفعلون ذلك ..!!!؟؟؟؟؟

كما ان عصابة داعش تهدف من ذبح الناس – مسيحيين ومسلمين - وقطع رقابهم و حرقهم أحياء , وهى أبشع وأحقر وسائل القتل , الى بث الخوف والرعب والفزع فى نفوس الناس فى العالم كله , و تحرص على نشر الصور و الفيديوهات التى تعرض تعبيرات الرعب والخوف والهلع على وجوه ضحاياها , و تهتم بتصوير هذه الجرائم وتوثيقها وبثها على النطاق العالمى ..

فكيف يقال ان هذه العصابة الإرهابية الدموية تحاول تهدئة ضحاياها بتخديرهم وطمأنتهم , حتى يظهروا امام العالم انهم فى قمة القوة والشجاعة والثبات أمام ذابحيهم , , و انهم لا يهابون داعش ولا يهابون الموت والذبح و قطع الرقاب .. !!؟؟؟ و هى رسالة ضد داعش وأهدافها الشيطانية لإحتلال العالم , و تُبطل الهدف الأساسى لها من استخدام وسيلة الذبح وقطع الرقاب لقتل الأسرى والمعارضين , وتبطل الهدف من نشر فيديوهات الذبح على أوسع نطاق لإرهاب العالم كله من هذه العصابة الدموية الإرهابية .. !!؟؟؟

** الشائعة الرابعة :

كشفت جماعة الإخوان عن السبب الذى أصابها بالفزع بعد ذبح الأقباط , وقالت : { .. الناس كلها بتسأل هي الناس هادية كدا ليه ..} ..!!؟؟؟؟؟ و إدعت الجماعة انها قامت بإختراق الموقع الرسمى لتنظيم داعش , وانهم شاهدوا لقطات للأقباط وهم مرعوبين وخائفين ويصرخون أثناء ذبحهم , ولكن تنظيم داعش قام بحذف هذه اللقطات من الفيديو ولم ينشرها ..!!؟؟؟؟؟ وقالت الجماعة { .. ان الفيديو محذوف منه حاجات كتير، زي صريخهم .. الناس كلها بتسأل هي الناس هادية كدا ليه، الناس مكنتش هادية، الناس كانت بتصرخ .. بس سكتوا بعد الإهانة والضرب .. } ..!!؟؟؟؟؟؟ ( جريدة التحرير وموقع الموجز يوم 21/2/2015 ) ..
ولكن لم تذكر " جماعة الإخوان الكاذبون " لماذا لم تنشر هذه اللقطات التى ادعت انها حصلت عليها و شاهدتها على موقع داعش للشهداء الأقباط وهم يصرخون أثناء ذبحهم ..!!؟؟؟؟ وهل الإهانة والضرب تجعل الإنسان يسكت ويظهر فى قمة الشجاعة والقوة والثبات والسلام الداخلى أثناء ذبحه ..!!؟؟؟؟؟

***********


ولنا العديد من الملاحظات على ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا :
===================================


1 - ما ظهر عليه هؤلاء الشهداء من الهدوء والسكينة والسلام الداخلى حدث ويحدث طوال 2000 سنة .. وهو " سلام الله الذى يفوق كل عقل " الذى يُعطى الشهداء القوة والثبات والسكينة والسلام الداخلى أثناء تعذيبهم وقتلهم وذبحهم .. و هو هدوء وقوة إيمان و سلام داخلى لا يمكن تفسيره بالعقل البشرى ..

2 - على إفتراض صحة الأكاذيب والشائعات التى أطلقتها جماعة الإخوان الدولية الإرهابية بأن الضحايا كانوا يعتقدون انها تجربة للذبح فقط وانه تم تهدئتهم وتخديرهم , فلماذا سكتوا واستمروا فى الصلاة والتسبيح وهم يشاهدون القتلة قد بدأوا فى ذبحهم وذبح زملائهم ..!!؟؟؟؟؟؟ و لماذا لم يصرخوا او يحاولوا الهرب اثناء ذبحهم .. !!؟؟ ولماذا لم تظهر عليهم علامات الخوف والفزع والرعب فى اثناء ذبحهم وذبح بقية الشهداء ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وأى نوع من المخدرات او المهدأت هذا الذى يجعل هؤلاء الشهداء يصلون ويسبحون وينادون يسوع المسيح أثناء ذبحهم , ويجعل نظراتهم كلها أمل وإيمان وسلام داخلى يفتقده العالم كله .. !!؟؟؟؟

3 - هناك ردود أفعال طبيعية للجسم البشرى أمام الألم والخوف والذبح لايمكن محوها او تعطيلها بأى مخدر او أى وسيلة أخرى للتهدئة ..

4 - كتبت عصابة داعش الإخوانية على صور الفيديو التى نشرتها أثناء ترتيل وصلاة الشهداء الأقباط أثناء ذبحهم , وقالت { الضحايا يذكرون معبودهم أثناء الذبح } ..!!؟؟ وهو إعتراف صريح من داعش بأن الشهداء كانوا يصلون ويسبحون ويرتلون أثناء ذبحهم .. وهو ما سمعناة فى الفيديو بصوت مسموع وواضح و قول الشهداء { يا ربى يسوع المسيح } .. وهو ما يؤكد أيضاً ان الشهداء قدموا انفسهم طواعية للذبح فى سبيل دينهم و إيمانهم .. الى جانب انهم تعرضوا للخطف والتعذيب لمدة 40 يومياً قبل ذبحهم لكى يتخلوا عن دينهم وإيمانهم .. وكان يمكن لهم النجاة من القتل والذبح وقطع رقابهم وتيتيم اولادهم وإلقاء جثثهم فى البحر لتأكلها الأسماك .. اذا وافقوا على تغيير دينهم , بمجرد تفوههم بخمس كلمات فقط أمام ذابحيهم , كانت ستنقذهم من هذه الجريمة البشعة ..!!؟؟
.... ولكنهم رفضوا إنكار إيمانهم ورفضوا الحياة و الأموال والمجد الباطل .. وفضلوا الموت و الذبح وقطع الرقاب وهم يهتفون : { .. ياربى يسوع المسيح .. } ..

5 - ذكرت جريدة الوطن الصادرة يوم 15/2/2015 ان الأقباط قبل ذبحهم على يد "داعش" كانوا يسبحون ويقولوا "ياربى يسوع المسيح" , وكتبت الجريدة تقول : {{ بث تنظيم الدولة "داعش" بليبيا تسجيل فيديو لعملية إعدام تنظيم داعش لـ21 قبطيا مصريا في ليبيا على شاطئ البحر، ويظهر المصريين يرتدون الزي البرتقالي، وهو الزي الذي يتم فيه إعدام الأسرى، يقفون مكتوفي الأيدي، ويقتادهم ملثمون على شاطئ البحر. وقبل نحرهم، أخذوا يتمتمون: "يارب يسوع المسيح". ......وقال أحد عناصر التنظيم في الفيديو الذي بلغت مدته، 5 دقائق، وبعنوان: "رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب"، باللغة الإنجليزية: "إنه انتقاما للمسلمين أيها الصليبيون ..}} ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولكن كيف يكون ذبح الأقباط الأبرياء - الذين سعوا وراء الرزق فى ليبيا لإطعام أطفالهم - هو إنتقاماً للمسلمين ..!!؟؟؟ وكيف تدعى عصابة داعش – المتحالفة مع أمريكا وتنفذ خططها - و التى تقتل وتذبح وتقطع رقاب المسلمين وتحرقهم أحياء وتمثل بجثثهم .. انها تنتقم للمسلمين ..!!؟؟؟؟؟؟؟

6 - نشر موقع العربية يوم 15/2/2015 الفيديو الذى نشرته داعش على صفحتها الرسمية لذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا , ويظهر فيه الشهداء وهم يرتلون ويسبحون ويقولون بصوت واضح ومسموع : { يا ربى يسوع المسيح }

http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt/2015/02/15/%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%8A%D8%A8%D8%AB-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%B0%D8%A8%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%A8%D8%A7%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86.html

7 – وفى مقطع آخر للفيديو يُظهر الشهداء الأقباط أثناء ذبحهم وهم يصلون ويرتلون ويقولون بصوت واضح ومسموع : { يا ربى يسوع المسيح }

https://www.youtube.com/watch?v=Mzpbe4qZVD8

8 - كتب الكاتب والطبيب الدكتور خالد منتصر على صفحته فى الفيس بوك يوم 18/2/2015 تعليقاً على ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا , وقال : {
أكتر صورتين محيرانى في كل الصور اللى شفتها فى حياتى .. اتنين حيندبحوا بيد الهمج البربر .. وواحد منهم بيتأمل , والتانى بيتمتم ويترنم .. }

********************

والغريب أن أهالى الشهداء كانوا هم أيضاً فى قمة الهدوء والشجاعة والسلام الداخلى والفرح لإستشهاد أولادهم ,  كما أظهروا التسامح مع عصابة داعش التى ذبحت أولادهم وقطعت رقابهم , بل قاموا بالصلاة من أجل هؤلاء القتلة :
========================================

1 – فيديو لأهالي الشهداء الأقباط فى ليبيا بعد الصلاه على أرواحهم بالكنيسه يوم 18/2/2015 يهتفون ويرنمون فرحا بإستشهاد أولادهم
https://www.youtube.com/watch?v=5S1uCh6OMoc

2 –  فيديو لأبانوب يوسف شقيق أحد الشهداء الأقباط فى ليبيا يقول : { نعيش حالة من الفرح بشقيقي .. الذي تماسك ووقف برجولة أمام الإرهابيين في ليبيا }

https://www.youtube.com/watch?v=n-YV3qNYSik

3-  ونشرت جريدة البوابة نيوز الصادرة يوم 19/2/2015 فيديو لأهالى الشهداء بعد ذبح أولادهم وهم يعلنون فرحهم بإستشهاد أولادهم , وتسامحهم وصلاتهم من أجل تنظيم داعش , وكتبت الجريدة : { قالت شقيقة شهيد الغدر على يد داعش في ليبيا، يوسف شكرى، إن أخيها شهيد للوطن وعند الله، وفي مرتبة ومكانة أفضل من كل البشر..ورفعت شقيقة الشهيد، خلال لقائها بالبوابة نيوز ، صلاتها من أجل أن يهدى أعضاء تنظيم داعش الإرهابي الذي ذبح شقيقها، إلى الطريق المستقيم..}
وفى الفيديو الذى نشرته الجريدة قالت اخت الشهيد يوسف شكرى : { .. وهما مختطفين كنا فى ورطة .. كنا خايفين لحسن يرتدوا عن الإيمان .. كنا محتارين مش عارفين مكانهم فين .. لكن دلوقتى نشكر ربنا .. نشكر ربنا قوى .. لأننا عرفنا ان مكانهم فى السما .... و داعش ربنا يسامحهم .. وينور عينيهم ..} ...!!؟؟؟؟؟؟
http://www.albawabhnews.com/1125165

4 - ذكرت جريدة المصرى اليوم و قناة " بى بى سى عربى " يوم 18/2/2015 تعليق والدة الشهيد تواضروس يوسف , أحد الشهداء الأقباط فى ليبيا على ذبح ابنها : { قالت والدة تواضروس يوسف، أحد ضحايا مذبحة المصريين المختطفين في ليبيا على يد تنظيم " داعش " الإرهابي: ربنا يسامح القتلة على اللي عملوه، وهدعي عليهم ليه، ربنا يهديهم وينور مخهم من الشر، عشان الدول العربية ترجع كويسة .. وأضافت في تصريحات لـ«بي بي سي عربي» ، أن نجلها سافر من أجل العمل، ولتربية أبنائه، مضيفة أن " الحياة في البلد كانت صعبة " . ..}
http://www.almasryalyoum.com/news/details/660157

5 - نشر موقع الأقباط متحدون يوم 18/2/2015 تحقيق صحفى وفيديو لرد فعل أهالى الشهداء الأقباط فى ليبيا على ذبح اولادهم , وقال الموقع :

ساعات ثقيلة ثقل الدهر تمر على المصريين إثر بث تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لفيديو ذبح 21 مصري مسيحي بشكل ينافي أبسط قواعد الإنسانية ويحمل من البشاعة ما لا يمحوه أبد الدهر.
ومنذ إعلان داعش رسميًا قيامها بنحر رؤوس المصريين الأقباط، تتوالى ردود الفعل الغاضبة والشاجبة والمستنكرة .....
بينما يبقى رد فعل أسر الشهداء محل تساؤل ودهشة.. إذ كيف لهم كل هذا الإيمان وهذه السكينة ..!!؟؟؟ كيف لهم أن يطلبوا المغفرة لعناصر داعش في الصلاة ..!!؟؟ كيف للكنائس الثلاث أن تعلن الصوم والصلاة لأجل عناصر داعش و لحماية مصر ..!!؟؟

و علقت شقيقة أحد الشهداء ويدعى يوسف، على ذبحه قائلة: أخويا سافر عشان يكَون نفسه، وأضافت: كنت هقتله لو أنكر دينه عشان يعيش، وقالت لداعش: ربنا يسامحهم ...

وقالت والدة الشهيد كيرلس : ابني أستشهد و هو 22 سنة، مضيفة: كنت أطمأن عليه من آن لآخر، وكنت منتظراه. . ولداعش وجهت رسالة قائلة: أشكركوا .. وربنا ينور بصيرتكم عشان متروحوش مكان وحش ..!!؟؟؟؟

و قالت شقيقة الشهيد تواضروس: نشكر ربنا أنهم راحوا السما .. ربنا كان عايزهم وإحنا مش هنستخسرهم في ربنا. . وأضافت: أندبح من أهلي خمسة , مشددة: إحنا مسيحنا مقوينا ......

http://www.copts-united.com/Article.php?I=2180&A=189950


***********************

وقال قداسة البابا تاوضروس تعليقاً على شجاعة وقوة إيمان الشهداء الأقباط وقت ذبحهم فى ليبيا : { .. هؤلاء الشهداء أعادونا إلى القرون الأولى للاستشهاد فى المسيحية .. فقد رأينا صور حية للإيمان المستقيم من ناس بسطاء جداً ..} ( جريدة الوطن فى 4/3/2015 )

وقرر قداسة البابا تاوضروس ضم شهداء مذبحة الأقباط فى ليبيا الى" السنكسار " وهو الكتاب الذي يحوي سير شهداء المسيحية والقديسين منذ القرن الرابع الميلادى .
وقال الأنبا مرقص، أسقف شبرا الخيمة وتوابعها، إن "البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، وافق على إصدار كتاب سنكسار جديد يضم كل شهداء المسيحية الجدد، بدءا من أحداث الزاوية الحمراء والكشح، مرورا بأحداث كنيسة القديسين والعمرانية ومذبحة ليبيا".

وقال أن الكتاب سيضم أسماء أخرى، لبطاركة وأساقفة ورجال دين قديسين، بينهم البابا كيرلس السادس"، مضيفا أن "البابا تواضروس بصدد تشكيل لجنة لإعداد هذا الكتاب، وحصر أسماء القديسين والشهداء في جميع الأحداث الطائفية، الذين قُتلوا من أجل مسيحيتهم".
و سينضم الكتاب الجديد الى كتب الكنيسة الأرثوذكسية المعترَف بها، مثل السنكسار القديم، الذي يحوي سير جميع شهداء المسيحية والقديسين منذ القرن الرابع الميلادي".
( وكالة أنباء مسيحيى الشرق الأوسط MCN فى 18/2/2015 )


( يُتبع .. إن شاء الله )

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

تمرد الشعب علي نظام فاسد
أنتفاضة النصارى
رئيسنا العزيز .......... شكراً
ولا عزاء للماسوف على شبابها "العدالة والحق"
الاخوان تايمز

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

داعش يخاف من الصحون اللاقطة ويدمرها
طلب البابا تواضروس بتخصيص صوم العذراء هذا العام من اجل المتالمين في كل مكان
أهالى الجمالية احتفالاً بالدستور: "إحنا محدش أدّنا.. السيسى مولود عندنا"
الحرب الحديثة تسمى الحرب السايبرانية
تحليل نتائج الانتخابات البرلمانية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان