الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

فى ذكرى 11 سبتمبر

الشاعر فايز البهجورى - 12 سبتمبر 2013

    فى الحادى عشر من شهر سبتمبر من عام 2001 تلقت الولايات المتحدة الأمريكية  أكبر صفعة لها ، فى كرامتها وفى أمنها القومى  ، فى هجمة بربرية شرسة على معالم حضارتها ومراكز قوتها فى نيويورك ، راح ضحيتها نحو ثلاثة آلاف مواطن أمريكى ، دون ذنب جنوه .
     وفيما بعد أعلنت " قاعدة الشيطان" مسئوليتها عن هذا الحدث الارهابى  المتفرد فى نوعه ، من خلال 11 ارهابى وصفهم زعيم القاعدة الشيخ اسامة بن لادن بأنهم "كوكبة من شباب المسلمين ".
    وتحول يوم  11 سبتمبر الى يوم فارقى تاريخى فى حياة الولايات المتحدة الأمريكية وفى حياة البشرية أيضا . فأصبحت الأحداث تؤرّخ بما قبله وما بعده .   
   وتغيّرت أفكار .وتغيّرت سياسات . وتغيّرت مواقف . واهتز أمن البشر فى العديد من دول العالم .
     وبمناسبة ذكرى 11 سبتمبر كتبت قصيدة شعرية باللغة الانجليزية وجهت فيها رسالة الى نيويورك ، شعبا وموطنا  وهذا هو نص القصيدة وترجمة عربية بتصرف لها:

Oh  Great New York
(To New York after the 11th
of September)
By faiez Albahgoury
 
It is heavy to bear.
It is painful to remember
that very bloody day,
the eleventh of September.
 
The criminals hit and run,
but justice must be done
and the killers must be punished
wherever they had gone.
 
Although you can’t forget ,
you  have to pass that day.
Because you were always forceful,
deciding to continue on your way.
 
You were always strong,
you were always great.
So you will still be glorious
in spite of  that date.
 
Your flag  must fly so proud.
Your voice must still be high,
and the statue of liberty’s torch
             must lighten the world’s sky.
 
                  And you must still be mighty,
the leading city under the sun.
And you must still be active,
whatever has been done.
 
Our hearts still love you.
Our minds think about you.
Our hands still continue building
the greatest statue for you .
The greatest statue to remember
in spite of the 11th of September.
<!--[if !vml]--><!--[endif]-->
 
*____________***______________*
وهذه ترجمة عربية بتصرف للقصيدة:
أيتها العظيمة نيويورك
كم هو صعب أن نحتمل.
كم هو مؤلم أن نتذكر .
ذلك اليوم البالغ الدموية .
الحادى عشر من سبتمبر .
 
لقد ضرب المجرمون وذهبوا
ولابد للعدالة أن تقتص .
ولابد من عقاب المخططين القتلة.
أينما كانوا وهربوا.
 
وبالرغم من صعوبة النسيان
يتحتم عبور ذاك اليوم  المأساوى.
ولأنك كنتى دائما قوية
صممى على الانطلاق فى طريقك الأبىّ .
 
لقد كنتى دائما قويه.
عظيمه ... بشعبك العظيم
لذلك يجب أن تظلّى متلألئة
بالرغم من ذلك اليوم الأ ليم
 
فليخفق علمك فخورا
وليستمر صوتك عاليا جهورا
وشعلة تمثال الحرية
تضيئ سماء العالم نورا.
 
ومن الضرورى  أن تستمرى عظيمه
المدينة القائدة تحت الشمس
وأن تستمرى مدينة فاعلة
ايّما كانت فداحة ما حدث أمس .
 
ان قلوبنا لا زالت تحبّك .
وعقولنا تفكر في اسعادك .
وستستمر أيادينا تبنى
أعظم تمثال لصمودك .
أعظم تمثال يجعلنا  نتذكر
بالرغم من أحداث 11 سبتمبر

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

مرور جمل من ثقب ابره.....
نهايه أم بدايه
لماذا يستشهد المسيحيون؟
ولسه يا أقباط حا تشوفوا أيام سودا
ضمير العالم

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

عقد قرآن المستثمر والفرصة بحضور مأذون وزارة الاستثمار
صوت الناس : مظاهرة تأييد للجيش بشبرا
الإفراج عن راهبات معلولا
عضو حركة تمرد : صباحى يحاول تفتيت حركة تمرد
سؤال جرئ 348 خاتم النبوة : علامة من علامات نبوة محمد

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان