الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

حل الجماعة ام الجمعية ؟؟-- العسكر وخازوق السلفيين المغرى

جاك عطالله - 9 سبتمبر 2013

هناك خلط واضح  للتضليل والتعمية فى الاعلام بين جماعة الاخوان ومرشدها محمد بديع  وجمعية الاخوان ومرشدها عاكف  والاتنين فى ضيافة بيوت العز  فى الداخلية المصرية وهدفه مجرد كامو فلاش ورسالة للاخوان  بالاستعداد لخروج امن ان اصرت امريكا وارعدت وازبدت
وايضا الضحك على دقون المصريين وتبريد رادياتير الثورة تمهيدا لاخمادها كما فعل طنطاوى سابقا فى الفترة الانتقالية


جماعة الاخوان هى الجماعة الارهابية المعروفة التى انشأها الارهابى حسن البنا والذى قتله تنظيمه السرى بقيادة فعلية لعبد الرحمن السندى قريبه ويده اليمنى وكان القائد الاعلى للتنظيم السرى حسب السيارة الجيب المضبوطه وبها كل الاوراق التنطيمية تقرر بلا لبس ان حسن البنا هو القائد الاعلى للتنظيم السرى الارهابى  وقتله السندى بسبب بيانه الشهير لا اخوان ولا مسلمون الذى تبرا فيه منهم عندما اشتراه البوليس السياسى المصرى مقابل الابقاء على حياته والتعاون مع الملك  بعد مقتل النقراشى باشا وهذه الجماعة سرية ماسونية ولها تمويل سرى من الجهاز العالمى الذى يديرها ومعها
  وهى تدير تنظيمات الاخوان بباقى الدول وفروعها ب 88 دولة ومن اشهر اعضائها اربكان و اردوغان ويوسف ندا و القرضاوى وحسن مالك وطارق رمضان
اما جمعية الاخوان فتلك تم انشاؤها فى عهد الريس مرسى حسب القانون الاخير لتنظيم عمل الجمعيات الاهلية الخيرية  للتعمية والتغطية على جماعتهم السرية الماسونية الاخوانجية على طريقةالنصابين  فين السنيورة بالتلات ورقات و يراسها محمد عاكف بتاع طز فى مصر واللى فى مصر


اظن ان الحكومة مطالبة بوقف الخلط العمدى الذى ينشرونه بالاعلام ويصدروا بيانا واضحا   بحل جماعة الاخوان وهى التنظيم السرى الماسونى وهو الذى يمول ويخطط و يتفق على الخيانة وبيع مصر وهى التنظيم الام لكل الارهاب الدينى  ىالعالم


الان على الشعب المصرى ان يفهم - ان تم حل جمعية الاخوان برئاسة عاكف فهذا اكبر خازوق سياخذه الشعب   لانه سيتم حماية جماعة الاخوان من الحل وسيكون فعلا خازوق مغرى يدل على ان العسكر غير راغبين فى حل جذرى وانهم يخططوا لخروج امن واعادة حكم الاخوان بالباسهم لبس بمبى مسخسخ و بدون  دقن وجلابية ولا زبيبة  - يعنى اخونا مرسى يقعد فى السجن انما اللى يمسك واحد منهم من غير دقن وجلابية مثل الدكتور دراج مثلا او الحمزاوى وهو اخوانجى متخفى او السيد البدوى الاخوانجى المتخفى الاخر وهم يجيدو هذه الالاعيب القذرة


على الشعب المصرى التنبه جيدا ووضع ضغط عنيف على الحكومة والجيش المطلوب واضح وصريح وانت لم يفعلوه يروحوا بيوتهم والشعب اللى جابهم يجيب غيرهم


هو حل جماعة الاخوان لان الجمعية فشنك مجرد اراجوز  وايضا مطلب اساسى وضع كل اعضاء التنظيم الدولى على لائحة الارهاب و قوائم المطلوبين وابلاغ الانتربول لاحضارهم


اما موضوع السلفيين فهو اللغز الذى يجب على المصريين مواجهه من يمسك بالسلطه لمحاولة حله فهم شركاء اصليين للاخوان وتابعين لهم علنا وفى منصة النهضة ورابعه وفى سيناء وفى محاولة اغتيال وزير الداخلية وفى تدمير كنائس الاقباط واغتصاب بناتهم وفى الضغط لعمل دستور مشوه يحمل نفس جراثيم دستور مرسى وبرهامى


- ماموقف الجيش والحكومة من هؤلاء الارهابيين السلفيين وكيف يدعى مجابهه الارهاب بسيناء بينما قادته الذين يمولون بالسلاح والمال والفكر والقيادة قاعدين بيعملوا دستور مصر الجديد  ؟؟


 ولماذا الرعشة والارتخاء فى مواجهتهم رغم ان اللحظة مناسبة ومواتيه ورد الفعل والثمن السياسى رخيص جدا و لن يكون له اى تاثير علينا من الخارج لان الاسوأ قد مر؟؟؟


هل هناك تعليمات سعودية بذلك لابقاء السلفيين اتباعها مقابل المساعدات المالية ؟؟؟  


وهل سنستبدل خازوق الاخوان المغرى  بخازوق السلفيين وهو اسوأ واعمق واكثر غرا؟؟؟

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أوباما فين المصريين أهم
الحوثيون وغباء السياسة الأمريكية (4-5)
أقباط المهجر
الأقباط ووظيفة دكرّ النحل .. !! ؟؟
نِيَاحَةُ القِدِّيسِ أغسطينوس

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

بايدن يتهم تركيا والسعودية والإمارات وحلفاء واشنطن الإقليميين بدعم الارهاب
الملف الاقتصادي في برنامج الحكومة مع د. بسنت فهمي
محمود سعد "فى جزء كبير من الشباب مقموص"
مؤتمر صحفي لحركة الشعب يأمر للإحتفال بذكرى ثورة يناير
صندوق الاسلام 60 : سيد القمني: أنا كافر

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان