الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

قطر العظمى

محمد صالح رجب - 13 مارس 2015

تتعامل قطر كقوة عظمي، تعطي الدروس عن الديمقراطية وحقوق الإنسان لشعوب الأرض، تحدث العالم عن الحريات وأهمية الشفافية، وكيفية التصدي للإرهاب !، هذا الأمر مستفز للبعض وكما يقولون 'فاقد الشئ لا يعطيه'، فكيف لقطر أن تعطي العالم دروسا في الديمقراطية وهي لا تعرف عنها شيئا ولم تمارسها قط، لا توجد انتخابات ولا تعددية في قطر، فمن أين لها بهذه الجرأة لتحدث العالم عن الديمقراطية، ولم ينصت ـ وربما يصفق ويهلل ـ العالم لهذه الترهات؟، كيف يسمح العالم لها بأن تلقنه دروسا في الحريات ولم نر حدا أدني للحريات في قطر، لم نر صوتا معارضا يتسع له صدر القيادة القطرية، بل علي العكس.. سطور قليلة في قصيدة تحوي إيماءة لنظام الحكم القطري دفعت بصاحبها إلي غيابة السجن ولسنوات طوال، ومع ذلك فقطر تحاضر العالم في الحريات، تلقنه دروسا في الشفافية وهي التي حاصرتها شبهات الفساد المالي في كثير من تعاملاتها والتي كان آخرها فضيحة الرشاوي المتعلقة باستضافتها كأس العالم لكرة القدم 2022، ناهيك عن حقوق العمال المهدرة والتي طفت إلي السطح بعد تقارير عدة تسربت مؤخرا إلي الإعلام.

قطر تتحدث عن فقراء العالم وتتألم لهم وتنادي بضرورة توفير المخصصات اللازمة لهم وهي التي تنفق الأموال بسفه وتساعد علي زيادة أعداد الفقراء والمشردين في العالم من خلال سياستها المحرضة علي العنف والداعمة لجماعات التطرف، في معظم الصفقات التي تمت بين الجماعات المتطرفة بخصوص إطلاق صراح أو تبادل اسري كانت قطر وحدها المؤهلة للقيام بهذا الدور، علاقة قطر بالإرهاب لم تعد خافية ولم يعد سرا دعم قطر للجماعات المتطرفة وغض الطرف عن شخصيات قطرية يحوم حولها الشبهات بتمويل الإرهاب، ومع ذلك قطر تجد نفسها مؤهلة لإعطاء العالم دروسا في كيفية التعاطي مع الإرهاب اللعين..

صمت العالم بل وربما تهليله لهذه الجرأة القطرية، بالتأكيد ليس عن قناعة ولا حتي مقابل ما يتم الآن من ابتزاز للأموال القطرية واستضافة قطر لأكبر القواعد العسكرية الأمريكية ـ إنما بمقابل اكبر من ذلك بكثير، قطر تنفذ ما لم تستطع أن تقوم به إسرائيل في المنطقة، قطر الدولة العربية التي تسكن ذات المنطقة وتتحدث بذات اللغة وتدين بذات الدين هي الأداة الأحدث والأمثل لتنفيذ المخططات المعادية التي تحاك ضد الأمة العربية، وإن لم تتكاتف القوي العربية الفاعلة للأخذ بيد قطر سريعا، سواء احتواءً أو بالشد عليها، فإن قطر ستجلب الكوارث ليس علي نفسها فحسب ولكن علي المنطقة العربية بأسرها..

نقلا عن: الأسبوع

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

اصنعوا اثمارا تليق بالتوبه.....الصوم المقدس
الأقباط في الخارج و العمل الأيجابي
هم يبكى وهم يضحك : (4) الإسكندرية وموسوعة جينيس
في ذكرى الأربعين لشهدائنا ال (21 ) بليبيا
هل نحن أقليات في مصر ؟

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

أسامة كمال: البلطجة بقت أسلوب حياة
القوات العراقية تتقدم داخل مدينة هيت
أسماء قيادات حماس في سيناء وبينهم المسئول عن خطف الضباط
السريان يستنكرون صمت المجتمع الدولي
إغماءات وبكاء خلال تشيييع جثمان شهيد المنيا

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان