الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

قطع رأس الاخطبوط واذرعته واغراءات سلاح الخروج الامن

جاك عطالله - 6 سبتمبر 2013

قام اليوم التنظيم الارهابى السلفى بمحاولة جريئة اعتقد ان بها خيانة من داخل امن وزارة الداخلية او من مصلحة الامن العام او المخابرات لانها الوحيدة التى تعرف خط السير المتغير يوميا للقيادات من رئيس ورئيس وزراء ووزير داخلية ووزير دفاع
قام بتدمير موكب وزير الداخلية وقتل وجرح عدد كبير ودمرت عشرات السيارات و المتاجر بحى مدينة نصر الملىء بالسكان في عز النهار

هذه العملية تثبت خيانة داخليه واضحة من داخل الاجهزة الامنية وسبق ونبهنا عشرات المرات لاحالة كل من عينه مرسى للمعاش او لوظيفة ادارية خارج الخدمة لان السلفيين والاخوان خونة بطبيعتهم ومتامرين ولن يسلخ احدهم جلده مهما كذب فهو اخوانجى سلفى مبرمج على الخيانة والغش والتدليس والكذب من ساعة ما اصبح اخوانجيا واقسم على المصحف والسيف معهم

قلنا مليون مرة ان الجماعات الاسلامية بكافة اطيافها نبعت من كم وتمولت و تأتمر بأمر الاخوان التنظيم الاخطبوتى العالمى الذى جند اوباما واخيه وغيرهم كثيرين قد يكون منهم جون ماكين الجمهورى

و اعتقد جازما انها جماعة ماسونية تاتمر بامر اسرائيل مباشرة -

نبهنا عشرات المرات من الخطا المميت والمسمم وهو اعطاء حزب النور اى اهمية او دور بالدستور و الدلع الذى يستمتعون به من المجلس العسكرى الحاكم بينما هم اخوانجية قلبا وقالبا انهم حزب دينى غير شرعى يتلون لصالح الاخوان ويعمل لهم مهما اظهر ويعادى الثورة والشعب المصرى مبدئيا ويريد استعباده -

الارهاب منذ قصة الطرف الثالث واللهو الخفى هو تنظيمات الاخوان والسلفيين العسكرية واعطاء الامان للسلفيين يجعلهم يلعبون نفس دور الاخوانجى المتخفى السيد البدوى العميل الاخوانجى الاصيل بحزب الوفقد والذى اتى لاخونته وفعلها كما انه كان يضع سماعات تنصت على كل اجتماعات جبهه الانقاذ الذى اصر على اقامتها بصالات مقر الوفد ليتمكن من زرع اجهزته صوت وصورة وكانت على مكتب المرشد بنفس الدقيقة وهم لم يتورعوا عن زرع اجهزة تنصت صوت وصورة بمكتب النائب العام الاخوانجى وبمكتب رئاسة الجمهورية حيث يحضر المرشد بديع و النائب الشاطر كل الجلسات بما فيها استقبال السفراء و مشاورات الرئيس مع الحكومة وكل ذلك بعلم وموافقة وترحيب مرسى مندوبهم بالقصر

كل الارهاب الحالى والقادم اسوأ مصدره ذراع الاخطبوط السلفية و الجهاديين ومعهم القاعدة و تدليعهم الحالى خطأ مميت من الفريق السيسى يجب مراجعته وعدم المقامرة مرة اخرى بمصير المصريين -

يا سيد سيسى انت ومن يخطط بمصر ويملك القرار

اجتثاث الاخطبوط يجب ان يتم بقطع ,وبتر كل اذرعته الاخطبوطية بنفس الوقت ,الذى يقطع فيه راسه والا النتيجة ستكون وبالا علينا جميعا كمصريين

محاولة اغتيال وزير الداخلية نتيجة مباشرة لغباء القيادة وارتجافها وتأخرها الشديد بالانهاء على مكتب الارشاد وعدم المساس بالسلفيين لليوم والساعة

ماذا تريد ولماذا انت خائف ومرتعد ؟؟ عيب يجب ان تفكر سياسيا ان ردود الفعل الدولية لن تزيد ولن تنقص ان قطعت اذرع الاخطبوط بنفس وقت قكع رأسه

لقد نلت مقدما وبدون مجهود التاييد الشعبى الكاسح بخروج 40 مليون مصرى هم اربعه اخماس القوة التصويتيه بمصر -

الان ايها الشعب المصرى سافضى لكم بسر
العسكر والاخوان يلعبون لعبة طنطاوى و بديع لعبة الخروج الامن التى خرج بها طنطاوى وعنان بكل غنائمهم و باعوا الشعب المصرى بسوق نخاسة الاخوان

واظن ان الرخاوة الحالية مع السلفيين سم قاتل للمصريين ومسك بالعصا من المنتصف

فلا تتركوا الامر بيد الجيش و املوا عليه وعلى الشرطة استئصال الاخطبوط بكافة اعضائه لان مصر بلدنا ولن نستطيع ان نتحمل موجة ارهاب مثل التى تمت في الثمانينات

لم ولن اخون قيادات الجيش و لكن السياسة ليها ناسها وادى العيش لخبازه على الاقل

وياريت نسمع ونتاكد  من اللى ها اقوله وهو تقييم ليس شخصيا وانما من خبراء -
 
 رد الفعل الدولى بلغ اقصاه نهائيا ولن يزيد بوصة ان امسكنا السلفيين  وحققنا معهم بالقانون  بجرائم سيناء ورابعه والنهضة والصعيد وهى فادحة و اذا حلت احزابهم القائمة على اساس دينى تأمرى ارهابى و حققنا في علاقتهم العضوية المعروفة مع الاخوان ومع القاعدة

السلفيين هم جزء الاخوان الشرس وقطع اذرع الاخطبوط مع راسه سيجنبنا افلاس ومذابح لاحد لها ويكفى الخطأ القاتل من تركهم يمرحون و يقتلون الجيش بسيناء ووزير الداخلية والشعب ايضا

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

رساله لتجار الدين
هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجزء الرابع
مَظَاهِرُ الكرِيسْمَاس فِي الغَرْبِ
مصر تنهار و لا تصحيح ولا علاج ناجع
سمالوط أيتها الشقية ...

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

قطر وامريكا .. يد تسلح الارهاب ويد تموله
الشيخ نبيل نعيم يكشف معلومات خطيرة عن " داعش "
أيام فارقة .. جورج إسحاق
مرحلة خدمة النفوس الكرازة
مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء حول عملية الاستفتاء - 16 يناير 2014

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان