الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

معاناة الأشقاء بسوريا .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (95)

مصرى100 - 31 أغسطس 2013

    من تداعيات الربيع العربى السلبية ، أنها جاءت بالوبال على مسيحيى المنطقة . وإن كانت تلك المعاناة قد بدأت قبل ذلك بالعراق حيث الغزو الأمريكى الذى زاد من معاناة مسيحييها ، حين تسلطت وتصدرت قوى الشر المشهد العراقى .. الزرقانى ومن على شاكلته ، فجاء التهجير والقتل وتفجير الكنائس .
.
    وإن كان مسيحيى سوريا هم الأفضل من أشقاؤهم بمصر والعراق - بزمن سابق – غير أنه وبالوقت الراهن ، فقد زادت معاناتهم بدرجة كبيرة .
.
    وحيث أن هناك تلويح غربى الآن نحو توجيه ضربات عسكرية ضد أهداف سورية ، رداً على استخدام أسلحة كيماوية في ريف دمشق بالأيام القليلة الماضية .
   وكان أن وسائل الإعلام قد سبق  وذكرت ، أن عدداً من السفن الحربية الأميركية المجهزة بالصواريخ المجنحة "توما هوك" والغواصات الذرية الأميركية ، قد إنتشرت بالقرب من السواحل السورية ، الأمر الذى يزيد من تلك المعاناة بالقطع على الشعب السورى عامة ومسيحيى سوريا خاصة ، فيما لو تم توجيه الضربات بالفعل . ولعل ما له من دلالة على تلك المعاناة بالوقت الراهن ، تلك الصرخة التى إنطلقت من وادي النصارى في سوريا ، حيث إرسال نداء استغاثة للجيش السوري النظامي :
.
    في وادي النصارى غرب سوريا حيث تنتشر قرى مسيحية صغيرة ، يعلق السكان شرائط حريرية بيضاء حداداً على ضحايا الحرب ، ويبتهلون الى الله ان ينصر الجيش السوري النظامي ، على أعدائه من الجهاديين المتطرفين . - مقتطف صوتي 1 - والدة جاك سعادة - احد ضحايا الحرب ( بالعربية 17 ثانية من الرابط المدون لاحقاً ) :" توقف ابني امام الحاجز ، لأنه اذا رفض ، سيأتون الينا ، ان أبى هو والآخرون أن يتوقفوا ، سيأتون الينا ويقتلوننا ويتعرضون لنا ولنسائنا وأولادنا و يقتلوننا .
   يعيش نحو 50 الف مسيحي حاليا في وادي النصارى ، حيث شكلوا ميليشيا "جيش الدفاع الوطني" بموافقة السلطات . - مقتطف صوتي 2 - مارتا سعادة - شقيقة جاك ( بالعربية 18 ثانية ) :" نطلب من الدولة ، أن ترسل الجيش وتؤازرنا ، وأن تقضي على المسلحين الذين يقتلون اولادنا وأطفالنا وشبابنا ، لأنهم مجرمون .
    نحن لم نفعل لهم أي شيء ، ذنبنا اننا نعيش في بلدنا سوريا . ورغم أن النزاع في سوريا ، بدأ في منتصف اذار/مارس 2011 ، باحتجاجات سلمية تدعو الى تنحي نظام الاسد ، إلا ان النزاع في سوريا ، إتخذ منحى طائفيا ، وتدفقت أعداد كبيرة من الجهاديين السنة على سوريا ، للقتال ضد الرئيس الاسد الذي ينتمي للطائفة العلوية . ( الحياة - 28/8/2013 , AFPMaktoob )
.
http://maktoob.news.yahoo.com/video/%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%84-113318216.html
.
?   فلنصلي من أجل سوريا اليوموكل يوم ، حتي تعبر هذه ا?‌يام بس?‌م بدون حرب . كما نصلي من اجل إنهاء العنف ، وأنيلمس الرب ، قلوب الجميع بالس?‌م والمحبة .. ونخصص وقتا من اجل الس?‌م في منطقة الشرقا?‌وسط  ككل . في مصر ولبنان وفلسطين والعراقوكل ب?‌دنا العربية ، التي إكتوت بنار الفرقة والتحزب . لنصلي من أجل الشرق الذي شرفباستقبال رئيس الس?‌م في بيت لحم ، وهو إله الس?‌م القادر أن يبث الس?‌م الداخلي فيقلوب الجميع .. أتمني أن نتشارك جميعا الص?‌ة . آمين
    صلوا من أجل سوريا وشعبها .. ومن أجل أن يمد الله يده وتخرج من هذه ا?‌زمة بس?‌م . منقول
.
?     Syria's Christians | مسيحيو سوريا .
    الحق الحق أقول لكم : إنكم ستبكون وتنوحون ، والعالم سيفرح . إنكم ستحزنون ، ولكن حزنكم سينقلب فرحا . 21 المرأة ، إذا ما حان وضعها ، تحزن ، لأن ساعتها قد أتت ، ولكنها متى وضعت الطفل لا تعود تتذكر شدتها ، فرحة بأن إنسانا ولد في العالم . وأنتم أيضا ، فإنكم الآن في حزن ، ولكني سأراكم من جديد ، فتفرح قلوبكم ؛ وفرحكم هذا ، لا يقدر أحد أن ينتزعه منكم .
    غداً يوم جديد .
.
?     Syria's Christians | مسيحيو سوريا .
**    تهجير المسيحيين من حلب, شهادات تعكس الحقيقة BBC
http://www.youtube.com/watch?v=HPHkAwbKh-U
**    جبهة النصرة المتطرفة تحاصر المسيحيين في الحسكة سوريا
http://www.youtube.com/watch?v=U-SdK-N6PJ4
.
?     Syria's Christians | مسيحيو سوريا
    لنصلي معاً جميعاً من أجلالمصابين والمتألمين من جراء ا?‌حداث المؤلمة في بلدنا الحبيب سوريا ، ولنرفع الص?‌ةإلى الجالس على العرش ، ليبعد عنا كل أذى ، وخصوصاً من أجل أخانا الحبيب أبونا عامرقصار، ?‌نه أدخل من جديد للعمليات اليوم . العدرا تكون معوا ، واثقين من شفائك وعودتكأبتي الحبيب ...
إصابة ا?‌ب عامر قصار ( من كهنة أبروشية دمشق للسريان الكاثوليك )
    ا?‌صابة كانت كبيرة وكانت أخطر إصابةمن بين الذين تأثروا بالقذيفة ، التي وقعت بجانب مطعم كافيه دي روما ، حتى أنه فوروصوله على أيدي المسعفين إلى مشفى ا?‌فرنسي ، نقل فوراً إلى غرفة العمليات . وكانتالساعة حوالي 6.30 مساءً . أصيب أبينا عامر بعدة شظايا توزعت بفكه ا?‌يمن وساقيه وخاصرته ، مما أدى إلى نزيف دم كبير ، خضع لعدة عمليات اسعافية وترميمة للفك والساقين . ووضعله الدم بمساعي أحباءه الذين ، لم يتوانوا بالتبرع له بدمهم .. بعد أن مضى أكثر منست ساعات في غرفة العمليات ، أُخرج إلى العناية المشددة للمراقبة . ومنذ قليل إستطعتأن أدخل وأراه ، وهو ا?‌ن بحالة مستقرة ..
    ا?‌لم كبير جداً ، لكن الحمدلله ، الخطر ا?‌كبر قد مضى . وا?‌ن هو بحاجة إلى مراقبة وفحص عن قرب بالعناية المشددة .. أطلب منكم الص?‌ة من أجل عافيته .. و?‌ تخافوا أبونا عامر قوي ، وإنشا لله قريباً ، يعود لحياته الطبيعية . شكراً لكل من وقف مع أبونا في هذه المحنة . الرب يكون معكمويُبعد عنكم كل ضرر . آمين . (21/8/2013)
.
    ولعله يكون من الأهمية أحبائى أن نتعرف على وضع الأشقاء مسيحيى سوريا بوطنهم الغالى سوريا ، وذلك بالفترة السابقة على إندلاع شرارة الربيع العربى ، ومنه نتبين بأن كان لهم الوضع الأفضل ، قياساً  لأشقاؤهم  قبط مصر ، حيث الإقرار لهم بتساوى المرأة والرجل ، والتمثيل الأفضل بالبرلمان والوزارة ، ما كان له من أثر مجتمعى إيجابى على كافة الأصعدة ، وهو مايمكن توضيحه على النحو التالى :
?   المسيحيون في سوريا -  مار شربل للحياة - بقلم لينا شكور - عن مجلة كلام
    تغير الوجه الجغرافي والديموغرافي للمسيحية في سوريا الطبيعية (سوريا الحالية ، لبنان ، فلسطين ، والاردن) ، مع مجرى التاريخ . ومن الحملات الاسلامية في القرن السابع ، الى الحملات الصليبية في القرن الحادي عشر ، الى الغزوات التركية( المملوك) في نهاية القرن الحدي عشر ، وغزو المغول عام 1400 ، تحولت المسيحية من أكثرية الى اقلية .    يشير عبده سيف في كتابه" الطوائف المسيحية في سوريا" الى أنه"... بعد أن كان المسلمون لا يتعدون 6% خلال القرن الأول الهجري ، أصبح عدد المسيحيين عام 1517 ---  7% من مجموع عدد سكان سوريا الطبيعية" .
 
    خلال العهد العثماني والانتداب الفرنسي ، شهد الوجود الديموغرافي المسيحي تحسناً نسبياً . وهكذا بعد أن كان المسيحيون يشكلون الاكثرية في سوريا ، والعراق ، ومصر ، حتى القرن الحادي عشر ، تضاءل عددهم تدريجياً ، نتيجة إعتناقهم الديانة الاسلامية .
    وبعد عشرة قرون من إنحسار عدد  مسيحيي سوريا ، أخذ الوجود المسيحي يتطور خلال الحقبة العثمانية الممتدة على أربع قرون بنسبة كبيرة . ففي عام 1517، كان المسيحيون 7% من مجموع عدد سكانها ، وأصبحوا يشكلون في 1918 أكثر من 20%" .  ومع ذلك ، تقلص عدد مسيحيي سوريا بالنسبة الى المسلمين ، وذلك بفعل عدة عوامل ، منها عدم التوازن في نموهم السكاني مع المسلمبن ،" حيث إنقلب إزدهارهم ونموهم ، عليهم . فقد ترافق اإتشار العلم في صفوف المسيحيين ، مع إنخفاض نسبة الخصوبة والانجاب ، بشكل كبير ، ما أحدث خللاً كبيراً في نموهم الديموغرافي" . أضف الى ذلك تحولهم الى ديانات أخرى ، وظاهرة الهجرة على مدى العصور .
    تعود هجرة المسيحيين الاولى المهمة من سوريا ، الى عام 1860 ، بعد ما عرف بمجزرة 1860 ، نتيجة إضطرابات دينية الطابع . وحملت هذه الهجرة عدداً كبيراً من المسيحيين الى سوريا لبنان ومصر .
    وفي أواخر القرن التاسع عشر ، سجلت أولى دفعات المهاجرين الى الولايات المتحدة الأميركية ، وتواصلت في القرن العشرين ، بسبب الأحوال الأقتصادية الصعبة .
    ومع انتهاء عهد الأنتداب الفرنسي على سوريا سنة 1945 ، انتقلت غالبية الطبقة المسيحية الثرية الى لبنان ، بالأضافة الى هجرة من تعامل مع المنتدبين . في سنة 1965 هاجرت رؤوس الأموال المسيحية بشكل كبير ، الى لبنان وعدد من الدول العربية والولايات المتحدة الأميركية ، نتيجة تأميم المصارف وشركات التأمين والتجارة الخارجية .
    وإعتبارا من الثمانينات حتى اليوم ، تشهد سوريا ، ومعها سائر بلدان الشرق الأوسط ، هجرة مستمرة من العائلات والشباب ، في إتجاه البلاد العربية والأوروبية والأميركية ، واوستراليا والبرازيل ، بحثاً عن العلم والعمل ، وهرباً من الوضع الأمني والسياسي والأقتصادي ، غير المستقر في المنطقة .
"لدى كل عائلة مسيحية في دمشق شاب على الأقل يعيش خارجا! "
.
    قبل دخول قوات ابراهيم باشا الى سوريا في النصف الأول من القرن التاسع عشر ، كان تولي المسيحيين مناصب ادارية ، أمرا نادراً ، فإنصرفوا الى المهن والحرف والتجارة والعلوم ، خصوصاً مع توافد البعثات التبشيرية الغربية .
يشير عبده سيف في كتابه السابق الى أن المسيحيين ، ‘ إستفادوا في هذه الفترة"من الروابط الاقتصادية والثقافية ، التي توطدت بين فئات منهم والدول الأوروبية . فالوكالات التجارية في سوريا ، كانت حصراً بيد المسيحين بنسبة 4\3 في منتصف القرن العشرين .
    وكان أكثر من 30% من المحامين والاطباء السوريين ، من الطائفة المسيحية ." فضلا عن تبوؤ المسيحيين المراكز الادارية ، خلال الانتداب الفرنسي ، وبروز مفكرين سياسيين مسيحيين ، أمثال ميشال عفلق ، الذي أسس حزب البعث العربي الاشتراكي .
.
   واليوم يتوزع المسيحيون في سوريا على النحو التالي :
*    في وادي النصارى ( شمال غرب سوريا) يوجد تجمع كثيف للروم الارثوذكس . ومن أهم القرى المسيحية مرمريتا ، الناصرة ، مشتى عازار، مشتى حلو، زويتينة ، المشتاية ، صافيتا ( فوق طرطوس).
*    في سلسلة جبال قلمون توجد قرى سريانية قديمة أهمها معلولة ، صيدنايا ، يبرود ...
*    في دمشق توجد تجمعات سكنية مسيحية في مناطق القصاع ، باب توما ، الميدان ، طبالة . وفي ضواحي دمشق هناك دمر ، حرستا ، برزة ، وفي ريف دمشق جرمانا ، كشكول ، دويلعة ...
*    أما في حلب ، فمناطق العزيزية ، والتلل ، وسبيل تعج بالمسيحيين .
    وبالنسبة الى شؤون الاحوال الشخصية ، فقد تغير الوضع مؤخراً ، مع صدور قانون جديد للاحوال الشخصية للطوائف الكاثوليكية بتاريخ 2006-6-18، اعتبر نافداً ، بعد نشره في الجريدة الرسمية في 2006-7-5 . ويخضع لهذا القانون ، أبناء طائفة الروم الملكيين الكاثوليك ، الطائفة المارونية ، الطائفة الارمنية الكاثوليكية ، الطائفة السريانية الكاثوليكية ، الطائفة اللاتينية ، والطائفة الكلدانية . وأبرز تغيير في هذا القانون ، يكمن في إعتبار المرأة والرجل متساويين في الارث .
.
    أما سياسيا فيحتل المسيحيون في مجلس الشعب السوري 17 مقعداً ، من أصل 252 . يتبوأون 3 مناصب وزارية .
أثبت مسيحيو سوريا ، وجودهم في المنطقة ، مما أعطى المجتمع السوري ، تنوعاً وديناميكية ، تركا أثرهما في الحضور الاجتماعي والأقتصادي والثقافي والسياسي في سوريا .
    يلخص سمير عبده هذا الاثر بالقول :" يكفي القول أنهم أوجدوا الصحافة العربية ، واسهموا في دور رئيسي في النهضة العربية ، وفي إحياء اللغة العربية ، مما أرسى فكرة القومية العربية . كما أن إنفتاحهم على الأفكار والعلوم والنظم الاجتماعية الحديثة في الغرب ، بسبب مشاطرتهم صفته المسيحية ، جعلهم ينهلون من العلم في وقت مبكر ، ويأخذون مراكز قيادية في مجالات التربية والتعليم والثقافة والطب وغيرها من المهن العلمية ."
.
الرب يحفظ شعبه وكنيسته بسوريا من كل شر وشبه شر

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

اجرأ الكلام .. !! ؟؟
خواطر وتأملات .. !! ؟؟
عريان
الإعرابي والشيخ
قانون..بناء الكنائس!...

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

صندوق الإسلام 33 اساطير القرآن: مصادر قصة لقمان في القرآن
صلاة في الذكرى الثالثة لإختطاف مطراني حلب
السادة المحترمون: حقارة ودناءة إرهاب الإخوان تقتل أطفال مصر
هجوم إرهابي على ارتكاز أمني أمام كنيسة الآباء بالإسكندرية دون إصابات
قتلى وجرحى في انفجارين في ضاحية بيروت الجنوبية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان