الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

إللى يمشى ورا الإخوان

الدكتور ماهر حبيب - 24 أغسطس 2013

بعد أن شارف مشروع الإخوان على الوصول للمحطة النهائية للفشل وبعد أن فشل مشروعهم للإستيلاء على سوريا وبعد فشل الإخوان فى إقامة دولتهم القوية فى ليبيا وبعد أن قاربت تونس على التمرد على الإخوان لكى ما يلحقوا بإخوان مصر وبعد هزيمة المشروع الأمريكى الإخوانى برعاية أوباما بن لادن قررت أمريكا أن تقلب الترابيزة من جديد لتجد مبررا للتدخل العسكرى وفرض حكم الإخوان مرة أخرى لكن هذه المرة بالقوة العسكرية فماذا فعلت؟

من ينظر إلى كارثة إستخدام الغازات السامة والمواد الكيمياوية فى سوريا يحزن للضحايا ثم يغضب على الفاعل.. فمن الفاعل إذن؟ والجواب العفوى والذى تغذيه الماكينة الإعلامية الأمريكية ومن يتبعهم بغباء (لو حسنت النيات) أو عن عمد (لسوء النيات) هو أن الفاعل هو نظام الأسد القاسى والديكتاتورى وووووووو(حسب التوصيف الأمريكانى القطرى) فبناء على ما تقدم يجب أن يعاقب الأسد وأن يهجم عليه الأسطول السادس والسابع والعاشر بصواريخ كروز حتى يتم تسوية سوريا بالأرض ثم يدخل أوباما على حصانه الأبيض ليسلم سوريا للقاعدة تسليم مفتاح ويعلن تنصيب أيمن الظواهرى رئيسا لإمارة سوريا الإرهابية بعد أن ينعم الحاكم العسكرى الأمريكى بمنح زعيم القاعدة الجنسية السورية لبطل الإرهاب.

لكن السؤال هل أصاب الأسد الجنون أن يضرب الغوطة بالسلاح المحرم دوليا وهناك لجنة دولية قادمة للتحقيق فى حوادث أقل خطورة وهل وصل الغباء أن تكون تلك اللجنة على بعد 20 دقيقة مشى من الحادثة ويقوم بإلقاء الصواريخ ثم نرى الجثث بالمئات وربما بالألاف ؟ وتعليقى هنا هو أن كذب مساوى ولا صدق منعكش فلو أقدم الأسد على تلك الغلطة فهو بمثابة إنتحار سياسي ولكن لو إنكشف الملعوب وتبين حقيقة أن ثوار أوباما هم الفاعلون ستكون أكبر ضربة قاضية على أوباما بن لادن الذى يحضر لغزو سوريا فإن نجح سيغزو مصر وهو ما لن يحدث حتى لو شاف حلمة ودنه.

مؤامرة الشرق الأوسط كبيرة وهناك إصرار على تنفيذها حتى لو جرت العالم لحرب عالمية ثالثة فهناك غباء أمريكى مستحكم وهناك دولا أوربية عاملة زى التور إللى داير فى الساقية الأمريكية وهناك أيضا الدب الروسى الذى إستعاد عافيته والمارد الصينى الأصفر الذى سيحل محل الإمبراطورية الأمريكية الغبية التى أنهكت نفسها فى حروب دون كيىشوت وبدل من أن تنشر الرخاء فى العالم إحترفت نشر الحروب وتورطت إقتصاديا وستنهار قريبا لو إستمرت فى إحتراف الكذب والمشى وراء الإخوان وإنتو عارفين إللى يمشى ورا الإخوان زى إللى يمشى ورا العيال ..يجرى لهم أيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الدولة العبيطة
فى ذكرى شهداء ماسبيرو
التفكير بكياسة فى دهاليز السياسة
الاقباط امتداد للحضارة المصرية (2)
مولانا أبوتريكة!!

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

عصابات داعش الاسلامية سرقت حتى الأدوية من المسيحيين
لا للأحزاب الدينية: مشروع لمنع النقاب
لقاء خاص مع د. عماد جاد نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية
تصريح لقداسة البابا تواضروس حول زيارته أورشليم القدس
القضاءعلى خطر الإخوان الارهابية أهم انجاز للسيسي

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان