الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الولع بالخراب والتهديد بحرق مصر .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (93)

مصرى100 - 24 أغسطس 2013

   الولع بالخراب وحرق كل أخضر ويابس ، صار صفة تلصق بجماعة الخراب المسماة بالإخوان المسلمين .
أكثر من 80  كنيسة تعرضت للإعتداء والنهب والتخريب والحرق بدرجات مختلفة ، ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد ، بل تعدته أيضاً الى تخريب ونهب وحرق منشآت عامة وخاصة ، كذا حرق أقسام شرطة ، ولن أنسى ماحييت ، شجرة خضراء باسقة يكتمل بها جمال منظر المكان ، ولها رسالتها التى خلقها الله من أجلها ، وإذ بأحدهم وقد ألقى عليها بجذوة نار كبيرة خلال زحفهم صوب مدينة الإنتاج الإعلامى ، ليعطى ذلك الإنطباع ، بأن هذه الجماعة عدوة للطبيعة والحياة ، ولكى يدفعنا ذلك لكى نتنبه ونتعرف بما لا يدع مجالاً للشك ، أنهم هم من أحرقوا الأقسام إبان ثورة 25 يناير ، ومن إقتحموا السجون ، وحطموا أسوارها وأطلقوا سراح السجناء . بل هم من إعتلى الأسطح وقتل شباب هذه الثورة ، وهو مايقودنا أيضاً للتعرف والتأكد أنهم من كان يدعى الطرف الثالث فى الكثير من أحداث وجرائم فترة المجلس العسكرى الإنتقالى .  بل وإن عدنا بالزمن الى الوراء بعض الشئ ، فإن أصابع الإتهام سوف توجه اليهم أيضاً فى حريق القاهرة فى يناير 1952 .
.
   الواقع أحبائى أن لغة التهديد بحرق مصر للوصول الى مايبغوا ويروموا ، قد تكرر منهم هذا التهديد مراراً وتكراراً . حدث ذلك عندما إتجهت النية الى عمرو موسى لكى يصبح رئيساً للوزراء ، كذا د. البرادعى ، فكان تراجع المجلس الإنتقالى العسكرى عن ذلك ، نتيجة للتهديد بحرق مصر ، وذات التهديد فيما لو فاز الفريق شفيق بالرئاسة ، وصار هذا التهديد بعد ذلك ، نهج وعلكة تلوكها الألسن ، كلما تراءى لهم أن هناك أمر يرونه مضاد ومخالف لمصالحهم .
    حتى بعد إعتلاء مرسى لسدة الرئاسة ، وجدنا عاصم عبد المجيد يهدد بحرق مصر ، إن إقترب أحد من كرسى مرسى ، وقد سبق له قبل ذلك ، أن هدد بحرق بطاطين الخير التى جمعت للأسر المحتاجة بصعيد مصر . خالد عبد دخل أيضاً على الخط  حين هدد ، أن القوى الإسلامية سوف تحرق البلاد ، فيما لو نجحت حملة تمرد فى إقصاء مرسى .
.
   الغريب فى الأمر أنه فى هذه الأيام ، كثيراً مايردد أنصار المعزول كلمة الشرعية ، فى تجاهل تام لشرعية ملايين الشعب الذين نزلوا الى مياديين المحافظات المختلفة ، لنبذ مرسى وحكم الإخوان وطردهم مما وصلوا اليه بشر طردة ، هذا فضلاً عن أن تلك الشرعية التى يتحدثون عنها وصدعوا أدمغتنا بها ، هى شرعية مشكوك فيها من الأصل ، حيث هناك شبهات قوية عن تزوير الإنتخابات الرئاسية ، بمثال التزوير بأوراق المطابع الأميرية ، ومنع الأقباط بقرى بكاملها بصعيد مصر ، عن التصويت ، ناهيك عن رشاوى زجاجات الزيت والسكر والبطاطس وغيرها ، وهو أمر معروض على القضاء .
.
    فى هذا السياق ولعل ما له من دلالة ذات مغزى ، أن كلمات مقدمة بيان إعلان نتيجة الإنتخابات الرئاسية ، لا تتسق ولا تستقيم مع النتيجة المعلنة ، وأن التهديد بحرق مصر فيما لو فاز الفريق شفيق ، قد أتت فعلها .
   ولعل أحدث ما جاء فى هذا الصدد ، ماجاء بجريدة اليوم السابع – الأحد ، 18 أغسطس 2013 ، تحت عنوان  " وزير إسرائيلى سابق : مرسى فاز فى انتخابات الرئاسة بالتزوير " ، ومفاد الخبر :
   كتب السياسى الإسرائيلى المعروف يوسى بيلين ، الذى تولى مناصب وزارية عدة فى إسرائيل ، فى الفترة بين عامى 1995 حتى 2001 ، فى صحيفة "اسرائيل هايوم" الصادرة اليوم الأحد ، استنادا إلى ممثل حكومى مصرى لم يفصح عنه ، أن نتائج الإعادة التى جرت فى يونيو من العام الماضى ، تم تزويرها لصالح المرشح الإسلامى مرسى ، خوفا من حدوث اضطرابات خطيرة فى حال الإعلان عن فوز شفيق المنتمى إلى نظام الرئيس السابق حسنى مبارك ، الذى تنحى عن الحكم فى فبراير 2012 .
   يذكر أن بيلين ، يعد أحد مهندسى اتفاقية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ، وأضاف بيلين أن المجلس العسكرى كان يعتقد أن مرسى ، سيقبل بإدارة مشتركة فى مختلف المجالات ، وحتى فيما يتعلق بالعلاقات مع إسرائيل .  واستطرد بيلين ، أن نظام حكم مرسى أظهر ، عدم كفاءة فى الإدارة ، وحاول إجبار الشعب كله على نظرته الإسلامية . انتهى
.
   على أن مايدعو للتوقف والتأمل ، أنه فى حال سارت الأمور سيرها الطبيعى وتم إقرار فوز الفريق شفيق يومئذ ، بالقطع لسارع الإخوان بتنفيذ تهديدهم بالحرق . وقد يقول قائل وما الفارق وقد عمدوا الآن الى محاولة حرق الوطن ، حيث هناك حريق بكلا الحالتين ، ولا فرق ، فكان من الأولى ، إقرار فوز شفيق والذى من أبسط إيجابياته ، تجنيب مصر من تداعيات فترة حكم مرسى الفاشلة . هنا أقول لا . هناك فارق كبير ، بل وشتان الفارق الكبير بين الحالتين .. والحريقين .
.
   مع فوز الفريق شفيق ، كان سيبقى هناك مغيبون ، ولازالوا فى غيبوبتهم وإعتقادهم ، بأن الإخوان فصيل من الوطن منظم ولهم الحق فى الحكم ، وهم من ظلموا بأنظمة الحكم المتعاقبة ، وهاهم يظلمون أيضاً بالفترة الإنتقالية ، حيث تزوير الإنتخابات الرئاسية ، لإقصائهم ، وللحيلولة دون وصولهم لحكم البلاد ، فيما هم رجال الله الصالحين الذين جمعوا بين الدنيا والدين . رجال الله الأتقياء غير الفاسدين ، والذين كانوا سيحكمون بشرع الله ، وصلاح مصر لن يأت ، سوى على يديهم . وهى نظرة للأسف الشديد ، قد جمعت بين بسطاء شعبنا وجزء كبير من الطبقة الوسطى ، بل والمحزن أيضاً أنها جمعت من النخبة الكثيرين ومن بينهم على سبيل المثال ، الكاتب الكبير علاء الأسوانى ، والإعلامى يسرى فودة ، ومن عصر الليمون بمثال حمدين صباحى وغيرهم الكثير . وهو أمر كان سيجعل هناك تعاطف كبير معهم ، والى الحد الذى كانوا سيلقون فيه باللائمة ، على نظام حكم المجلس العسكرى ، لو قاموا بتنفيذ تهديد الحرق ، وأن هذا المجلس هو السبب فيما وصلت اليه الأمور بسبب .. التزوير ، ومن الوارد أن تصل التداعيات السلبية بالوطن ، الى ما وصلت اليه بالجزائر مع نظراؤهم ، حين تم إلغاء الإنتخابات التى فازوا بها هناك .
.
   أما الآن فإنه فضلاً عن كشف عناصرهم النائمة ، فقد تم كشفهم ، وكشف نهجهم الإقصائى التآمرى ، وكشف فشلهم ، وانهم لا يملكون الكوادر لحكم مدينة وليس دولة بحجم مصر ، فضلاً عن كشف ضلالهم وكذبهم فى أبشع صوره ، وأنهم ليسوا برجال الله الأتقياء الصالحين ، وإنما هم تجار دين ، وهم خونة وليسوا بوطنيين ، وقد كان خراب الوطن وبيعه ، آت على أيديهم لا محالة ، الأمر الذى فقدوا معه ثمة أى تعاطف من جموع الشعب المصرى ، سوى التابعين لهم والمنتفعين منهم ، ومن لازالوا على غيبتهم وهم قلة . وفى هذا أجدنى أشكر الرب وأردد ، ما أبعد أحكامك يارب عن الفحص ، وطرقك  عن الإستقصاء .
.
**   البابا تواضروس : مايحدث بمصر أمر محزن .. الإرهاب والإجرام والدموية ، إجتمعوا في اناس يتحدثون بإسم الدين .. ماذا صنعت الكنيسة ليعتدى عليها بهذه الوحشية ؟ .. إنتقام الله قاسي وشديد .
.
**  الانبا مكاريوس اسقف المنيا وتصريحات عاجله منه عن حرق الكنائس التى حدثت ويفجر مفاجأه
http://www.youtube.com/watch?v=KRioMVTtT1M
.
**  حرب الإرهاب الطائفي ضد الأقباط فى مصر - فريدة الشوباشي
http://www.youtube.com/watch?v=SMKMASydQOw
.
الرب يحفظ مصرنا الغالية وكنيسته وشعبه من كل شر وشبه شر

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

رحيل أحمد زويل
ما هى العظمة ؟
لا ترفضني .. مبارك شعبي مصر
أخطاء الأستاذ شعبان
الحرب بين مصر و حماس؟

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الخوف لا يمنع الارهاب
السادة المحترمون: دولة السيسي الدينية تحبس الأدباء
القبض على أخطر تنظيم إرهابي قائم على عدة خلايا عنقودية
لميس الحديدي: إقالة الزند ليست بسبب تصريحه الأخير ولكنها بسبب تصريحات كثيرة
أطفال المسلمين اليوم هم ارهابيون المستقبل

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان