الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

نداء الى كل المصريين: لا تحرقوا مصر. ولا تسمحوا لأحد أن يحرقها .

فايز البهجورى - 21 أغسطس 2013

يا كل مصرى وكل مصرية .
يا كل أب وأم وابن  وابنه
مصر فى  خطر . مصر تواجه هجمة شرسة من طيور الظلام , من الارهابيين المتخلفين دعاة الفوضى وتجار الدين .
   من الذين لم يستطيعوا أن يصلوا بفكرهم الى مستواها الحضارى ، فارادوا أن يهبطوا بها الى مستواهم المتخلف اليى يعيشون فيه .
 الى فكر عصر الجاهلية الذى يسيطر على عقولهم ويوجه سلوكياتهم .
 الى شريعة الغاب التى تحقق  آمالهم  فى نشر الفوضى  للعبث بمقدرات  شعب مصر العظيم .
         ياكل مصرى  وكل  مصرية .
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يحرق الكنائس والمستشفيات والمرافق العامة لأنهم خدعوه  وقالوا له أن هذا جهاد فى سبيل الله يدخله الجنه
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يحرق المنازل والمحلات التجارية   ويسرق محتوياتها .
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يحرق متحفا  ويسرق محتوياته .
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يقتل  المارة فى الطريق العام والسكان فى شرفات منازلهم من غير ذنب جنوه .
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن ينتزع قضبان الترام ليعطل سيره
 ويقطع الطرق العامة  ليشل حركة المصريين فى تنقلاتهم .  
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يحرق المحاكم  لكى يعطل سير العدالة فى ملاحقة الخارجين على العدالة
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يحرق  قسما  للشرطة يقوم على حراسة أمن المواطنين ويلاحق الخارجين على القانون  .
 ثم يقوم الارهابون بقتل كل رجال الشرطة بالقسم .ويمثلون بجثثهم. ويجردونهم من ملابسهم ، ويبولون عليهم . على نحو ما فعلوا برجال الشرطة فى " قسم شرطة كرداسة "
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يحرق  المساكن والمرافق العامة ،  ويخطف سيارات المطافى لكى لا تقوم باطفاء الحرائق .
•    لا تسمحوا  لارهابى باسم الدين،  أن يخطف المواطنين ويطالب ذويهم بدفع "دية " لهم حتى يعيدونهم اليهم  .
•    لا تسمحوا لرجل أيا كان وضعه ، أن  يخدعكم "بسبحة ولحية طويلة " ويدعوكم الى قتل الأبرياء وممارسة  الارهاب باسم الدين،  وباسم الجهاد فى سبيل الله  . " فالله القوى"  ليس بحاجة الى من يدافع عنه من البشر . والطريق الى الجنة ليس سباحة فى دماء الأبرياء .
•     لا تسمحوا  للجبناء أن يتحصنوا  وراء التحصينات ويدفعون بكم  أنتم لقتل الآخرين الأبرياء  ومواجهة الموت .

** وتذكروا .....
فى يوم من الأيام قال الداعية صفوت حجازى " لقد علمنا رسولنا صناعة الموت " وقد انخدع بقوله من انخدع .
•    وهو اليوم يهرب من الموت " كالفأر المذعور" فى كهف مجهول . ولكنه لن يهرب طويلا .
•    وبعد أن وصل الدكتور محمد مرسى الى حكم مصر . وقام بادارتها لحساب جماعته من الأخوان المسلمين . ولحساب  أهله وعشيرته من الاخوان الحماسيين .
•    ورفض الشعب المصرى هذا الأسلوب فى حكم مصر .
•     وفى 30 يونيه 2013 خرج 32 مليون مصرى الى الميادبن والشوارع ليقولوا له ( ارحل "  .وما حدث بعد ذلك معروف لكم .
•    واختزل الرئيس محمد مرسى "مصر وشعبها" فى عبارة واحدة  " أنا أو الفوضى "
أى انه هو الطرف الأول فى المعادلة . و" الفوضى " هى الطرف الثانى لها .
ولما رفضه الشعب كطرف أول،  قرر تفعيل الطرف الثانى لها ,وهو " الفوضى " .وكان ما كان  .
•    ولكنه غاب عن ذهن الرئيس محمد مرسى أن هناك "طرف ثالث " فى المعادلة هو "الشعب المصرى العريق ". الذى قال له اليوم " أن مصر أكبر منه . ومن فصيلته. ومن أهله وعشيرته . وسيمضون هم جميعا . وتبقى مصر  شامحة عظيمة قوية .
** وفى نهاية رسالتى أقول لكل المصرين . مسلمين ومسيحيين .
 فى داخل مصر وفى دول المهجر ." مصر أمانه فى رقبة كل المصريين".
*---------------------***-------------------------------*

عندى رساله بأقولها لكل المصريّين
مصر أمانه فى رقبة كل المصريّين
انت وهوّ .. وهى وهمّا . . عن سلامتها مسئولين .
***
دافعوا عنها  انت وهوّه .
دافعوا عنها بهمّه وقوّه .
وان ما دافعتوش حتضع منكم
مش راح تبقوا فيها آمنين
*-----------***-------------*
مصر كرامتك من  كرامتها
مصر شموخك من  عظمتها
مصر سلامتك فى سلامتها
لو تتخلّف عن حمايتها
حتبقى مغنم  للطامعين
*-----------***-------------*
مصر دى أرضك...  مصر دى عرضك
مصر دى موطن ... جدى وجدك
مصر دى واحة ...ابنى وابنك
أوعى تهوّن فى عزتها
أوعى تقصّر قى حمايتها
لو حتغفّل عن حراستها
راح يخطفها الخطّافين
*-----------***-------------*
آدى رسالتى  بأقولها لكل المصريّين:
" مصر أمانه فى رقبة كل المصريّين"
مصر أمانه فى رقبة كل المصريّين
انت وهوّ.. وهى وهمّا  ..عن سلامتها مسئولين

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الرجل الذى طلب من الحمار أن يصبح مثله حمارا
شكرا للسعودية
الوصايا العشر لقتل الغش
السلام والأمان أمنية التلميذ عبد الرحمن
واجب الاقباط السياسى والفريضة الغائبة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

تجربة لدمج ذوى الاحتياجات الخاصة فى المجتمع
مؤتمر صحفي لحركة تمرد لحسم تجميد عضوية 3 من أعضائها لإعلانهم دعم حمدين صباحي
سوريا.. مصير مفاوضات جنيف على المحك
مصريين مش فاكرين النشيد الوطني .. هو لسه متغيرش؟
مريم ملاك تستعرض تفوقها في مادة اللغة العربية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان