الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

انضباط الامتحانات على الأبواب

رفعت يونان عزيز - 12 ديسمبر 2014

مع المجهود الجيد المبذول من وزير التربية والتعليم ودوره البارز من أجل تطوير وتحديث نظم التربية والتعليم بما يتضمن القيم والأخلاق والمبادئ المصرية وخلق نهضة حضارية بما تضمن الصعود علي سلم تحقيق المواطنة ودورها فى قبول الآخر ونشأة أجيال تبنى بيوت المجد والعزة والكرامة وتهدم الحقد والكراهية والعيش تحت القمع والإرهاب الفكرى المريض الذى يعيدنا لعصور الجاهلية .
لم يتبقى إلا أيام وتجرى امتحانات الفصل الدراسى الأول بجميع  المدارس بمراحلها المختلفة للعام 2014  - 2015  م   عدا الصف الثالث للثانوية العامة والمدارس الثانوية الفنية  وتستعد الوزارة والمديريات والإدارات والمدارس كلٌ فيما يخصه كنترولات ووضع اسئلة وأوراق إجابة ولجان هذا جيد له كل التقدير والاحترام  ..           لكن يتبقى المهم فى التربية والتعليم على وضعها الحالى ولا أتحدث عن تطوير المناهج ولا بناء مدارس ولكن أتحدث عن عصب هام وجسر ربط لدعم العملية التعليمية وتطويرها والنهوض بها نحو تعليم حضارى يواكب العصر وقد يسبق عصور قادمة وهذا ليس غريب عن مصر الحضارة العلم والعلوم من علمت العديد والعديد من دول العالم والمتقدمة منها وعلمائنا بنو أصراح مجد فى الكثير من النواحى التى خدمت وتخدم البشرية  وأبدأ بالعصب وهو الانضباط والتخطيط الجيد   "اولاً"  حضور وانصراف العاملين ووضع لائحة داخلية تنظم العمل وخاصة الإجازات وتفنن وضعها وتتابع سيرها مع استخدام القوانين الموضوعة بهذا الشأن  علي سبيل المثال قانون 155 بالمعلمين و أن تراعى فيها مصلحة العمل وتحجيم  الأذن والتأخير  والمجاملات الواهية وتفعيل دور المؤسسة التى لابد أن تتضافر جهودها لتحسين  دور العملية التعليمية حتى  أن  لا يضار  الطالب بسبب غياب المعلمين   وتعد باب قانونى للدروس الخصوصية التى أصبحت بلا ضابط وتعد مدارس خاصة دون سند قانونى وسببها طرق التحايل على الغياب والحضور    "   ثانياً  " وقف جميع التدريبات وغيرها التى كثيراً ما تؤثر بالسلب على الطالب لغياب معلمه وكذلك مراعاة وصول الكتب فى مواعيدها لجميع المدارس بالجمهورية على أن يتسلم الطلبة كتبهم فى توقيت واحد وأن كان قد وصلت  بعض الكتب الناقصة إلا أنه لا توجد  البعض منها على سبيل المثال كتب الحاسب الآلى بالتعليم الإعدادى والثانوى كتب مجال تكنولوجيا الصناعة  وكتاب الصناعات الغذائية فهذا يحتاج لانضباط فى وصولها بمواعيدها قبل بدء العام الدراسى أو بدء الفصل الدراسى الثانى   "ثالثاً " الانضباط  بالتحلي بالصبر وضبط النفس عندما تتعرض المدرسة أو المعلم والعاملين بها من جراء مشاكل ومخالفات الطلبة  وذلك لا يتحقق إلا بضوابط تعمل على ربط جسر التواصل بين المدرسة والطالب والأسرة بمبدأ الثواب والعقاب الرادع للمخطئ على أن لا ينال الواحد من الأخر حسب الأهواء وأغراض لا تمت بالتربية والتعليم بصلة  ويكون هذا بالأداء الجيد من التربية الاجتماعية والنفسية بالطرق التربوية العلمية الحديثة مع الاختيار الأمثل لمجلس الأمناء كشراكة مكملة للتربية والتعليم  لا مجرد اسماء فكثيراً ما تعتمد على مجاملات وخواطر دون النظر والتدقيق فيمن لديه القدرة على الإضافة والمساهمة فى تذليل العقبات المؤثرة بالسلب على التربية والتعليم  " رابعاً " نتمنى المراجعة الدقيقة والمتابعة الجادة للقيادات بالمدارس حتى لا يكون هناك قيادات من الجماعة الإرهابية دخلت خلسة أو بمباركة أحد كمجاملة أو لمصلحة ما وهذا افتراضى لتخوفنا من الأحداث الجارية علي سطح الحياة المعاشة ونتمنى  منع دخول الباعة بين دهاليز مكاتب المديريات والإدارات  والمدارس لبيع المنتجات مع اهتمام  الجمعيات الطلابية بالمدارس لخدمة الطلبة والعاملين بها  "  خامساً " وهذا تسأل هل للتدريب على الترقيات للمنصب الوظيفى  الأعلى ضوابط أما عدة ضوابط فمثلاً هناك تدريبات خاصة تكون على حساب المتدرب وتدريبات تابعة للمديريات وهذا غير مفهوم ولا معلوم  وكل والجميع بخير .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

نتظاهر بماذا؟ سيادة الرئيس
البابا فرنسيس يغسل ويقبل الاقدام
يوم الاثنين من البصخه المقدسه.....
في ذكرى الأربعين لشهدائنا ال (21 ) بليبيا
احد المولود اعمي.....الصوم المقدس

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

تعليق تامر أمين على أحداث قرية الكرم بأبو قرقاص
قصة طفلة باعها تنظيم الدولة الاسلامية في سوق العبيد
هل واشنطن ورطت موسكو في أفغانستان سورية؟
الهام شاهين فنانة مسلمة ولكن لها علاقة قوية بالعذراء مريم
فادي وربا: من تحدي الإعاقة إلى ظلم اللجوء

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان