الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

متى تصبح " الغيرة " فضيلة عند شخص ورذيلة عند شخص آخر

الأديب والشاعر فايز البهجورى - 8 ديسمبر 2014

                     اختلاف الناس فى طريقة تفكيرهم وفى سلوكياتهم
    يختلف الناس فى أسلوب حياتهم . وفى طريقة تفكيرهم . وفى نظرتهم للآخرين . وطريقة تعاملهم معهم .
 فالبعض أعمل عقله ، وحقق الكثير  من النجاح فى حياته  .
والبعض جمّد أو ألغى عقله لحساب غرائزه وعواطفه ، ففشل فى حياته . وتأخر عن أقرانه . وظل فى قاع المجتمع .
وحينما ينظر الى الآخرين ، ويشاهد الفجوة الواسعة بينه وبينهم  تهزّه " الغيرة " منهم . ويؤرّقه الحقد عليهم .
   وبدلا من أن يحاول أن يتعلم منهم . ويستفيد من تجاربهم  بهدف اللحاق بهم أو على الأقل الوصول الى مستوى قريب منهم ، فانه يحاول هدمهم وتحطيمهم ، والهبوط بهم الى مستواه هو ، ليتساوى هو معهم . وهؤلاء هم أغبياء القوم .
                                      ما هى الغيرة
   و"الغيرة  " هى احساس  داخلى عند " الشخص". ينشط عندما يرى "شخصا آخر" ناجحا فى حياته وفى أعماله . أو متفوقا عليه فى مجال منافسة بينهما .   
   حينئذ يقوم هذا الشخص بعمل مقارنة  بينه وبين الشخص  الآخر  . وعادة ما تؤدى به هذه  المقارنة  الى " حالة الغيرة "
                             ***
      ويختلف الاحساس بالغيرة  - فى عمقه -  قوة وضعفا ، من شخص لآخر ،  متأثرا فى ذلك بثقافته  وعمق الفجوة بينه وبين من يغار منه .
 
الغيرة من منظور أخلاقى
   والغيرة سلوك لا يمكن وصفه فى ذاته  بأنه " سلوك سوى" أو "سلوك معيب" .
 ولا يمكن الحكم عليه من منظور أخلاقى مطلق ، لأن ذلك يتوقف على عدة عوامل منها :
شخصية  الطرف الأول  الفاعل فى الغيرة (وهو الشخص الغيران ) ومشاعره نحو الآخر .
 و"الموضوع" الذى تقوم بسببه الغيرة .
 
** فاذا كانت الغيرة  من شخص نجح فيما فشل فيه الطرف الفاعل ( الغيران منه ) من منطلق الحقد عليه  ، هنا تصبح " الغيرة  رذيلة " .
** ولكن اذا كانت الغيرة  من الشخص الناجح فيما فشل فيه الطرف الفاعل ( الغيران منه ) دافعا له  لكى يحذو حذوه . ويتعلم منه . لكى يصل الى مستواه أو الى مستوى قريب منه .
 هنا تصبح " الغيرة  فضيلة " ، ينطبق عليها القول المأثور " حسنة هى الغيرة فى الحسنى "
                                 ***
وبعد هذا التوضيح، أقول لك أيها القارئ الذى لا أعرفه :
اذا حدثت منك غيرة نحو أحد الأشخاص . سبقك فى طريق النجاح أو تفوّق عليك فى منافسة بينكما.
" لا تجعل غيرتك منه حقدا عليه ".
بل اجعلها " دافعا لك لتعرف مواطن القوة فيه . وأضفها الى خبراتك . وابدأ من جديد لتلحق أنت به . وتحقق أنت  ما حققه.وقد تتفوق عليه .
هكذا علمتنى تجاربى فى الحياة.
   وأخيرا أهدى اليك هذا البيت من الشعر من قصيدة كتبتها فى فجر حياتى :
لا تحسبنّ زمان العلم قد ولّى
    دنياك مدرسة ..  والدهر أستاذ
                                                   فايز البهجورى

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

وداعا حلمى جرجس
ومازال عمدة قرية الكرم يكذب ويُضلل
سواق حنطور.....
الحوثيون وغباء السياسة الأمريكية (2-5) :
تَطْهِيرُ الهَيْكَلِ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

القنصل الأمريكي يزور أحد أعضاء الاخوان الارهابية بالسجن
حفلة تعذيب لأطفال بدار أيتام مكة المكرمة بالهرم
سؤال جريء 447 هل كان نبي الإسلام مختونا؟
الأقباط خلال العام الأول للسيسي
رئيس الوزارء سمعة تقيل ومفيش حد شغال

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان