الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

من يمارس العدوان لا ينعم بالسلام

الأديب والشاعر فايز البهجورى - - 29 نوفمبر 2014

من يمارس العدوان لا ينعم بالسلام
( حكاية الفأر المسالم والقط العنيد )
دعوة للحب والتعايش السلمى
قصة رمزية فى قصيدة شعرية
للأديب والشاعر فايز البهجورى

من جحر تحت جذور شجره.
كان خلفها حائط.
رأى الفأر قطا ...
رابضا أمام  جحره.

ظل القط طويلا.
ينتظر خروج الفار.
ليكون  وجبة افطاره .
عند خروجه من جحره.

قال الفار للقط :
أعرف ما تفكر فيه .
فاذا تعلق الأمر بحياتى،
فلن أخرج أبدا من جحرى .

***
لكن عندى  فكرة جميله ،
يمكن أن نناقشها معا.
وندعو  أيضا  كل الحيوانات
لتفكر  فيها معنا.

لماذا لا تحاول  كل الحيوانات ...
أن تعيش معا  فى سلام ؟
لا أحد يأكل أحدا
ولا يقتل القوى الضعيف .
***
قال القط للفأر:
لو  إننى  لم أأكلك
سأموت أنا  من الجوع .
وأنا أريـــد أن أعيش .

رد الفار على القط  :
إن ما تقوله ليس صحيحا .
فليس من الضروري أبدا ،
أن تأكل القطط الفئران لكى تعيش.

فالغابة مليئة بالطعام .
وهو  يكفى لك  وللجميع .
تستطيع أن تأكل الحشائش .
وتستطيع  أن تأكل الجذور .
وتستطيع أن تأكل الأوراق .
وتستطيع أن تأكل الفواكه.
وتستطيع أن تأكل الزهور.

إنك لو فكرت فى هذا الأمر.
وكذلك فعلت كل الحيوانات .
سوف نعيش معا فى سلام .
ونتمتع جميعا بالحياة .

فالأسود لا تأكل الذئاب .
والذئاب لا تأكل الثعالب .
والثعالب لا تأكل القنادس
والقنادس لا تأكلك أنت .

قال القط للفار:
أنا لا أتفق معك  فيما تقوله.
هذه فكرة سيئة للغاية .
و من الضرورى أن أأكلك .

*-------------***-------------*
عندئذ قال الفأر للقط :
اننى أقدّم لك نصيحه .
ومهما  بقيت هنا طويلا
فلن يجديك ذلك نفعا ؟

لقد رفضت أن نعيش معا فى سلام
وفضّلت أن نظلّ فى حالة حرب .
مثل معظم الحيوانات الأخرى .
كم أنتم متوحشون !.

*-------------***-------------*
لم يمض على الحوار وقت طويل
واذا بنسر ينقضّ على  القط
وحمله بين مخالبه إلى بعيد
ليجعل منه وجبة شهية  .

*------------***----------- *

ونظر الفأر الي القط بين مخالب النسر .
ثم هزّ رأسه .
و قال فى صوت حزين  وهو يتألم :

لو كنت قد وافقتنى على العيش فى سلام
ما كنت ارى الآن  ماحدث لك .
وما قد يحدث لى أيضا .

فهذه هى النتيجة المأساويه
للعدوان... والقتال ... والوحشيه .

اليس من الأفضل للجميع
أن يعيشوا   معا  فى سلام
فى أى مكان يتواجدون  فيه ؟
فايز البهجورى


 

•    عن مشروع "موسوعة الألف قصة" للبهجورى .
•    مجموعة " علموا أبناءكم ثقافة السلام "
•    والرسم للفنان فيليب رع
•    والقصة  ترجمة عربية بتصرف لقصيدة كتبتها باللغة الانجليزية .


*-----------------------------------***--------------------------------- *



The  peaceful rat
and
the  stubborn cat.

By Fayez Albahgoury


From a hole under a tree,
in  front of a wall,
a rat saw a cat
in front of his hole.

The cat stayed long,
waiting for the rat,
to make him  breakfast
the moment he  departs.

Then the rat told the cat,
“I know what you want,
But  when it is death,
I’ll never get out.

But  I  have a  good idea.
We  may discuss it.
And call other animals
to think about it.

Why  not all animals
try  living  in peace.
No one eats another,
nor those kill these.”

The cat told the rat,
“If I don’t eat you
I’ll die from hunger,
and I won’t live, too.”

The rat said to him,
“What you  say isn’t true.
I think it isn’t necessary
to eat rats, too.

The forest is full of food,
too much for  you.
You can eat grass.
You can eat fruits.
You can eat leaves.
You can eat roots.
And  you can eat flowers, too.

If you think about it,
and all animals do,
we live here in peace,
and we enjoy life , too.

. Neither Lions  eat wolves,
nor wolves eat foxes,
nor foxes eat beavers
and  they don’t eat you.”
***
The cat told the rat,
“I disagree with you.
It is a very bad idea,
and  I.. must.. eat you .”

***
Then the rat said to him,
“ j just  advise you.
If you stay too long ,
then what will you do?

You refuse to live in peace.
You prefer to be at war,
like most other animals,
how bloody , you are !
***
A short time later,
An eagle  dropped  fast.
and took the cat away
to have him  for breakfast .
***

The rat looked at them
and he shook his head.
In a very gruff voice,
The rat  sadly said ,

“If you agreed  with me,
I might not see
what happened to you,
and may happen to me.

That very tragic result
of fighting and war!.
Isn’t  it  better
to live  in peace,
wherever we are ?

Fayez Albahgoury

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

بل سفر الي المسيحيين الي اورشليم...
رُجُوعٌ إلىَ بَيْتِ الآبِ
الإعرابي والشيخ
مظاهرة واشنطن و مظاهرات الصحف المصرية
الصوم والصلاه

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

بعد 16 سنه من الترميم البابا تواضروس ومحلب يفتتحان الكنيسة المعلقة
سؤال جريء 455 ماعلاقة الدين بالعنف والإرهاب؟
رد أ. لطيف شاكر علي تطاول الغيطي وأتهامات أماني الخياط
الأقباط والجلسات العرفية والتهجير القسري
منى الشاذلي: مستقبل المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابى

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان