الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

إدوا العيش لخبازه

الدكتور ماهر حبيب - 4 أغسطس 2013

بالصدفة رأيت جزء من حلقة فرح ليلى حيث تلعب ليلى علوى دورا يصغرها بربع قرن ومازالت تبحث عن إبن الحلال والفستان البيض وفى تلك الحلقة كانت صديقة ليلى بالعناية المركزة وخلوا بالكم من المركزة دى حيث أخذت تتحدث معها  وفجأءة تحشرج صوت الصديقة ثم إبتدا تنفسها يتوقف وتغيب عن الوعى ثم بدأت كوميديا الإستهزاء بالعقل والمشاهد المصرى حيث كان هناك جهاز المونيتور منذ حلقة سابقة يصدر عنه صوتا مزعجا رتيبا لا يدل على أن واصل إلى المريض بل يفضح أنه غير متصل بالمريض أصلا ثم كانت الإستغاثة من ليلى ليحضر الأطباء والتمريض على صراخ البطلة ويبدوا أن طاقم العناية المركزة كانوا يتفرجون على تسجيل قديم لخطب مرسى الفكاهية من باب قتل الوقت ثم كان منظر الطبيب الذى لم يفعل شيئا غير قياس النبض ثم لبس السماعة بالشقلوب وكأنه يكشف على مريضه  مصابه بنزلة برد ثم يخرج بعد دقيقة واحدة علشان يقول لنا شدوا حيلكم المريضة ماتت ولتدخل الكاميرا على المتوفاة وليس هناك أثر لمحاولة إنقاذ مريضة كانت تتكلم وتوقف قلبها فجأة كأنبوب تنفس صناعى أو غيره.

خلاصة المشهد ده هو صورة مصغرة لمصر وطريقة إدارتها قبل الثورة وبعدها من همبكة وفهلوة وتقليب الزبون والإستهبال والإسترخاص ونظرية يا عم هو حد واخد باله فنحن لا نؤمن بنظرية إعطى العيش لخبازه فتركنا الإخوان يعملوا نكسة يناير ورأيناهم يلبسون العمة لمن تخيل أنهم أبطال الثورة ليطيحوا بالنظام السابق ثم تولى مجموعة من الهواة ومذيعى ومنظرى القنوات الفضائية حكم مصر ثم تركنا عاصرى الليمون يورطونا فى أكبر كارثة فى حياة مصر عندما سمحوا للخونة بالسيطرة على مصر ليأتى لنا رئيس منهم لا يفهم فى شيئ وأشك أنه حاصل حتى على شهادة من الحضانة ليقود مصر إلى الهاوية.

ثم تدهور الأمر على يد مرسى إلى الحد الذى أصبح بقاؤه شهادة وفاة رسمية لمصر فقمنا بثورة وهنا إستطعتا إيقاف التدهور للحظات عشنا فيها حلم أننا فقنا من الكابوس ولكن لأننا برضه منعرفش نقطع عرق ونسيح دمه فقد عادت ريمة لعوايدها القديمة وإخترنا حكومة مرتعشة تخطوا نصف خطوة للأمام وتتراجع خطوتين تتلفت يمين ويسار وفوق وتحت ثم تغمض عينيها لتنسى ما رأته لتعود تلتفت يمين ويسار ثم لا شيئ غير أن أعداء الوطن الجاثمين على صدر الوطن يكسبون أرضا جديدة ونحن نتحاور ونتشاور وعاملين زى عبد المنعم مدبولى فى مسرحيته التى أخذ يقول ثم أخذ يفكر وبعد أن إنتهى من التفكير عاد يفكر ويفكر إلا أنه قرر أن يفكر ويفكر ... فلقد ثرنا من أجل الدولة المدنية ثم خرج لنا الإعلان الدستورى ليضع لغم الدولة الدينية فى المادة الأولى من الإعلان وعلى الصعيد الأمنى فميدان رابعة تمدد وتمدد وخرج منه إلى الجيزة وببطء ممنهج يزحف على صعيد وقرى مصر ويكسب كل يوم أرضا جديدا مبررا إرهابه وناشرا سمه فى أنحاء المحروسة.

وعلى صعيد الإقتصاد لم نرى قرارا واحدا يعيد الروح للمصانع المتوقفة أو سياحتنا التى تلفظ أنفاسها الأخيرة وتركنا كل شيئ لنحلم بنظرة رضا من اشتون وميركل والشيخ حسين أوباما وكل أملنا أن يقولوا خلاص ده مش إنقلاب ولحين تحقق الحلم نتوقف عن إتخاذ أى قرار إعتمادا على المعونات العاجلة التى أنعشت خزينتنا مؤقتا ولكن الشلل الوزارى والتخبط سيجعلنا نعود لنقطة ما تحت الصفر ولكن الحق يقال أن حكومتنا أخذت قرارا مصيريا غير وجه العالم كله عندما سمحت بإقامة مباراة الأهلى والزمالك فى الجونة فى عز الحر والصيام بجمهور بصراحة حاجة معجزية ومش عارف مصر كانت حا تعيش إزاى من غير القرار ده ......إصحوا يا سادة فمصر الدولة تناديكم بسرعة إتخاذ القرارت لفرض الهيبة والأمن وإنعاش الإقتصاد وإللى خايف يروح إحنا مش ناقصين وجع قلب مصر أكتر من كده وإدوا العيش لخبازه حتى لو أكل نصه بدل ما حا نموت من الجوع لغاية ما تصحوا من النوم ومش عاوزين نقول لكم إرحلوا فقد فات الميعاد

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

عاجل للاقباط : هل انتم كائنات فضائية ؟؟ وعاجل للسيسى ماهو حجم تفويضك من الشعب ؟؟
في الضرورة..أيهما تفضل أن تعيش: في الدولة القبطية... أم داعش الأسلامية؟
ومازال عمدة قرية الكرم يكذب ويُضلل
لقَّانُ عِيدِ الغِطَاسِ
لفه

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مكرم محمد : الصحافة المصريةكانت حجر الزاوية فى إسقاط الاخوان الارهابية
جدل حول حبس الكاتبة فاطمة ناعوت 3 سنين بتهمة إزدراء الإسلام
تعليق ‏نجيب ساويرس على الإعلامي إبراهيم عيسى
مسلسل خطف الاقباط مستمر مطلوب تطهير مصر من الارهابيين والجماعات المتطرفة
مشاهد يقشعر لها البدن في مقتل أسرة سورية بالإسكندرية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان