الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

يافرحة ماتمت

مصرى100 - 4 أكتوبر 2014

    لاشك أحبائى على أن من أبسط حقوق الإنسان ، أن يحيا فى هدوء وأمان وإستقرار .

بالأونة الأخيرة قرأت خبراً بمصرنا الغالية ، يصب فى هذا الإتجاه . ولأنه قد مس التابوه المقدس ، الذى لايجرؤ أحداً على الإقتراب منه ، فكان أن طرت فرحاً ،

وقلت فى نفسى ، هاهى أمورنا ، بعد ثورتى 25 يناير ، 30 يونيو ، تسير بنا الى الأفضل .
    أما عن الخبر وماجاء به :
**    خصم شهر لمن يبث شعائر صلاة الفجر بـ"الميكروفون"
   أصدر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، خلال زيارته لمحافظة بنى سويف ، قراراً بخصم شهر ، لمن يخالف قرار منع تشغيل مكبرات الصوت فى

صلاة الفجر ، مشدداً على مديرى مديريات الأوقاف ، بإغلاق الزوايا الصغيرة فى ، صلاة الجمعة ، والاكتفاء بالمساجد الكبرى . (اليوم السابع السبت

20/9/2014)
 
    بالقطع ومع كامل الإحترام للأخوة المسلمين ، هى أصوات مقلقة للراحة ، تلك الأصوات الخاصة بآذان الفجر ، التى تنطلق ببهيم الليل والفجر ، فتهتك

أستار هدوئه ، وياليت الأمر قد إقتصر على صوت آذان مسجد واحد ، وإنما يشير الواقع الى ، أنه بكل بقعة من أرض مصرنا الغالية ، هناك بين كل جامع

وآخر ، جامع ثالث ، لا إتفاق فيما بينهم ، على بدء توقيت موحد لهذا الآذان ، وإنما لكل منه توقيته الخاضع لهوى مؤذن الجامع ، فتتضارب الأصوات وتختلط ،

ويبدو الوضع القائم عنده ، وكأن هناك مباراة حامية الوطيس ، فيما بين هؤلاء المؤذنين ، لتوصيل الآذان لكل مواطن بعقر داره ، وبصوت جهورى بأكثر من

غيره ، ولو إقتصر الأمر على آذان النهار على هذا النحو ، لأمكن تجاوزه ، حيث طى صخب النهار وضجيجه ، لأصوات تلك الآذان ، لكن ما السبيل الى حل

، يحفظ للمواطن العادى ، أن ينام فى هدوء ، ليستيقظ من بعدها ، وهو بكامل حيويته ونشاطه ، فينطلق الى عمله ، مقبلاً على الحياة ، ومنتجاً ، فتدور عجلة

النماء والتنمية ، ومن ثم تصبح للحياة من معنى جميل ؟

    أتذكر أن الرئيس السادات لم يكتف بميكروفونات الآذان بالمساجد المختلفة ، وإنما جعل إذاعتها بمواقيتها المختلفة ، بكل من محطات الإذاعة المصرية وقنوات

التليفزيون ، وهو مالم نجده فى قناة العربية السعودية مثلاً ، مايعنى أنه قد صار ملكياً بأكثر من الملك .

   وإن كان الأمر كذلك على هذا النحو الصعب ، فكم يكون الحال مع ، ماذهب اليه البعض فى تطرفه وغلوائه ، بأن جعل لآذان الفجر .. أذانين (عدد إثنين

من الآذان) ، الأول فى توقيته المعتاد ، والآخر بعده بثلث الساعة :

**   سؤال الشيخ أبو اسحاق الحويني الشيخ الالباني عن صلاة الفجر :
الحويني : لنا أخوة من الإسكندرية ، يؤذنون للفجر ، أذانين والأذان المعترف بعد ثلث ساعة من الأذان العادي ، ويقولون بالفجر الصادق والكاذب ، هذا

طبعا له خطورة من ناحية الصيام ، فماذا ترون في هذه المسألة ؟ وما موقف بقية الجمهورية كلها من أنه ، إذا ثبت أن الفجر ، يؤخر ثلث ساعة ، فهم يصلون

قبل الوقت علي هذا الاعتبار .

الألباني : هذه مصيبة ألمت بالكثير من الأقاليم الإسلامية مع الأسف ، حيث أنهم يحرمون الطعام ، قبل مجئ وقت التحريم ، ويصلون صلاة الفجر قبل دخول

وقت الصلاة ، وهذا نحن لمسناه في هذه البلاد .... وبخاصة أن داري – وهذا من فضل الله علي - مشرقة ، فأنا أري في كل صباح ومساء ، طلوع الشمس

وغروبها ، طلوع الفجر الصادق ، فأجد أنهم فعلا يصلون قبل الوقت – أي صلاة الفجر - وهذا من الأسباب التي تحملني ، أن أتي إلي هذا المسجد ، وأصلي

الفجر ، لأني لا أجد في المساجد التي حولي ، إلا أنهم يبكرون بالصلاة علي الأقل ، لا يصلون السنة ، إلا قبل الفجر الصادق . ولم يقف الأمر فقط في هذه

البلاد فقد علمت ، أن احد إخواننا السلفيين في الكويت ، ألف رسالة وهو يذكر فيها تماما ، كما اذكر أنا هنا . كذلك .. لعلك تسمع به إن كنت لا تعرفه

شخصيا ، الدكتور تقي الدين الهلالي له رسالة ، يقول نفس الكلام في المغرب ، هو أنهم يؤذنون لصلاة الفجر ، قبل الوقت بنحو ثلث ساعة ، او 25 دقيقة .

كذلك علمت مثله بواسطة الهاتف عن الطائف ، فقد ورد إلي سؤال من أحدهم يقول ، عندنا الشيخ سعد بن فلان يقول ، بان القوم هنا يصلون صلاة

الفجر ، علي التوقيت الفلكي ،  وان ذلك يخالف الوقت الشرعي تماما ، كما نتحدث عن هنا وهناك .
    أعود للإجابة عن سؤال إخواننا في الإسكندرية ، فهم من حيث أنهم يؤذنون أذانين ، فقد أصابوا السنة ، لكن ما ادري إذا كانوا دقيقين في أذانهم الثاني .

هل هم يؤذنون حينما يبرق الفجر ويسطع وينفجر النور ، فإن كانوا يفعلون ذلك ، فقد احيوا سنة ، أماتها جماهير المسلمين .
     أما إن كانوا يؤذنون علي الرزناماتو التقاويم ، فهذه لا تعطي الوقت الشرعي أبدا ، فيكونوا قد خلطوا عملا صالحا ، وأخر سيئا . أي جمعوا بين الأذانين ،

وهذا سنة ، لكن ما حددوا الوقت الشرعي بالأذان الثاني . (26/8/2010)
رابط الخبر :
https://ar-ar.facebook.com/notes/wake-up/%D8%B3%D8%A4%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A7%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B9%D9%86-%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AC%D8%B1/419448728794

    فى هذ السياق أحبائى أتذكر ، أن زوجة أوربية لمصرى ، وقد كانت فى زيارة لعائلة زوجها ، أن إستيقظت فى فزع وهلع ، على صوت طفلها الباكى بحرقة ،

من أصوات آذان فجر جوامع تلك المنطقة ، ومن ذاك الميكروفون على وجه الخصوص ، الملاصق للبيت ، والموجه فوهة أحد ميكروفوناته ، صوب عمارة

النصارى ، والبادى أنه لايستقيم تركيبه ، إلا أن يكون على هذا النحو ، بغية دفع الكفرة ، لترك كفرهم ، والدخول فى دين الله ، ومن ثم تحاشى ، أن تطولهم

نيران جهنم وبئس المصير .. والعياذ بالله ، بما يقود مؤمنى الجامع ، لأن ينالوا الرضا الإلهى ، ومن ثم الفوز بملذات ونعيم .. الجنة .

    لم تجد الزوجة البائسة وطفلها الباكى بحرقة ، سوى أن تضمه الى صدرها ، وتربت على ظهره ، مع العزم والإصرار من جانبها على ، ألا تبقى تحت سماء

مصر ، ليوم آخر .

    فى هذا السياق أيضاً ، ولعله يكون من المناسب ، أن أقدم مثلاً ، لإعتراف دولة متحضرة ، بحق المواطن لديها ، ولو كان مهاجراً ، فى أن يحيا فى هدوء

وإستقرار وأمان :
**   زوجان فرنسيان يحصلان على تعويض لتضررهما من جرس كنيسة .
باريس - أ ش أ
    حكمت محكمة إستئناف مدينة نانسى الساحلية الفرنسية (جنوب فرنسا) ، بتعويض قدره 1500 يورو لزوجين ، بسبب الإزعاج الذى يسببه لهما جرس

الكنيسة المتاخمة لمنزلهما .
    وذكرت مجلة " لوبوان " الفرنسية ، أن المحكمة قضت بتغريم بلدية نانسى بالغرامة المشار إليها ، بسبب الأصوات المزعجة التى تصدرها أجراس الكنيسة ، من

الساعة الثامنة مساء ، حتى الساعة الثامنة صباحا ، لا سيما أيام الأحد .
    وكان الزوجان قد طلبا تعويضا قدره 70 ألف يورو . ومن جانبها قررت بلدية نانسى ، نقض الحكم ، بعد أن حظيت بتضامن عدد من سكان المدينة . (

الشروق 7/12/2011)

    لم يطل الوضع الجديد طويلاً أحبائى ، إذ سرعان ماقرأت تراجعاً مؤسفاً عن القرار ، بل ونفياً  له من الأصل ، مادفعنى الى ترديد المثل العامى القائل "

يافرحة ماتمت ، أخذها الغراب وطار " .
    وإن لم يكن النفى كاملاً ، أى فى إستحياء بدرجة " إلا قليلاً " ، حيث التأكيد أولاً على مايتعين تسليم الجميع به ، أن أحداً لا يستطيع أن يمنع الآذان ، وإنما

الذى سوف يمنع فى المكبرات الخارجية ، هى فقط  التواشيح وقرآن الفجر ، حيث يتم إذاعتها فى السماعات الداخلية فقط ، وقد تبرر ذلك بسبب بداية العام

الدراسى وهنالك الطلبة الذين يذاكرون ، وأيضا هنالك المريض والكثير ، وحتى لا نقوم " بإزعاج أحد " ، على حد ماجاء بخبر النفى ، وهو مايدعو الى تساؤل

منطقى مقابل : أولم يكن المرضى على ذات حال مرضهم ، قبل بداية العام الدراسى ، بما يستوجب توفير الراحة لهم طبقاً لذلك ، وعدم قيام أحداً .. بإزعاجهم

؟ !!!

    لنتابع أحبائى قراءة هذا النكوص والتراجع عن القرار .. إلا قليلاً ، كما جاء على النحو التالى :
**   تعرف على حقيقة إلغاء أذان الفجر فى الجوامع :
    انتشرت فى الأونة الأخيرة الكثير من الأخبار والشائعات عن أذان الفجر ، من قبل وزير الأوقاف المصرية الدكتور محمد مختار جمعة فى الجوامع المصرية ،

حيث انتشرت بعض الأخبار ، عن منع أذان الفجر فى مكبرات الصوت الخارجية ، والاكتفاء بالسماعات الداخلية داخل الجوامع ، مما أثار الكثير من الجدل فى

الشارع المصرى ، وجاء الرد على تلك الأخبار من قبل وزير الأوقاف  والمتحدث الرسمى باسم الوزارة .
    الأخبار الذائفة التى انتشرت أن وزير الأوقاف ، أنه سوف يقوم بعقاب كل من يؤذن الفجر فى مكبرات الصوت بخصم شهر ، وهو الأمر الذى تم نفيه من

قبل وزارة الأوقاف ، وجاء تأكيد النفى على صفحة ” ده بجد ” ، والحقيقة هى منع إذاعة تواشيح الفجر في مكبرات صوت والاكتفاء بالأذان ، حيث قالت

صفحة ” ده بجد ”  نقلا عن المتحدث باسم وزارة الأوقاف ورئيس قطاع الدعوة الشيخ ” محمد عبد الرازق ” : ” أنه نفى كل تلك الاشاعات التى تقول ، بمنع

أذان الفجر فى المكبرات الخارجية ، مؤكدا أنه لا يستطيع أى أحد بمنع الأذان ، ولكنه صحح الأمر ، بأن الذى سوف يمنع فى المكبرات الخارجية ، هى التواشيح

وقرآن الفجر ، ويتم إذاعتها فى السماعات الداخلية فقط ، وجاء ذلك بسبب بداية العام الدراسى وهنالك الطلبة الذين يذاكرون ، وأيضا هنالك المريض والكثير

، وحتى لا نقوم بإزعاج أحد ” ، و دور صفحة ” ده بجد ” هو رصد الشائعات و تقوم بتصحيحها  بالأدلة و الحقائق . (نجوم مصرية – على صلاح

23/9/2014)
http://www.nmisr.com/54779/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1-%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AC%D8%B1-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88/

   الواضح أحبائى أن صوت وتأثير السلفية الرجعية ، لايزال قوياً ، ومؤثراً ، ببر مصر المحروسة ، الأمر الذى دفع السادة المسئولين الى التراجع عن القرار ..

إلا قليلاً ، على هذا النحو المؤسف ، وهو مايتفق مع مارصده ، التقرير الوارد بصحيفة الجارديان البريطانية ،
**   الجارديان : بالرغم من عزل "مرسي" ..الدين لايزال يلعب دورًا سياسيًا في مصر
    قالت صحيفة الجارديان ، إن الدين مايزال يلعب دورًا سياسيًا في مصر ، بالرغم من عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو 2013 .
    وبحسب التحليل ، الذي كتبه باتريك كينجزلي ، فإن خطاب المتظاهرين الذين طالبوا بإقصاء مرسي ، لعب على فكرة المخاوف من الرئيس وجماعة

الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها ، كانوا يسعون لإرساء حكم ديني في مصر .  لكن بعد 14 شهرا ، مازال هناك تشابك بين الدين والسياسة ، بحسب الكاتب

.

    ويرصد التحليل أمثلة على التشابك ، من قبيل تعهد مدير الأمن في مدينة الإسكندرية ، باعتقال مجموعة من الملحدين ، نشروا معتقداتهم ، عبر وسائل

التواصل الاجتماعي .
    وبالرغم من أن مؤسسة الأزهر ، أدانت تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد ، إلا أنها انتقدت كذلك الرقص الشرقي والتواصل بين الذكور والإناث عبر

الانترنت .
    كما تواصلت إدانة متهمين بالتجديف ، وزاد قمع مجتمع مثليي الجنس ، بحسب التحليل .
وعلى نطاق أوسع ، يشير التحليل ، إلى أن الدين ، يُستخدم للترويج للإذعان للدولة . فقد أُرسل الدعاة ، لتبرير تصرفات الحكومة ، وأصبح التحكم في محتوى

الخطب يتم بصفة مركزية ، ومُنع آلاف ممن يعتبرون من أنصار الإخوان المسلمين ، من العمل في المساجد التابعة للدولة .
    بالإضافة إلى هذا ، ساعد كل من رئيس جامعة الأزهر وبابا الكنيسة الأرثوذكسية ، على دعم مواقف الحكومة ، متجاهلين انتهاكات حقوق الإنسان

المسؤولة عنها ، بحسب التحليل . وحتى الرئيس ، عبد الفتاح السيسي ، يستخدم خطابا دينيا ، لحشد تأييد الجنود والمواطنين على السواء .
    ويخلص التحليل إلى أن منهج الحكومة يتلخص في التالي : إخراس الخطاب المتطرف ، إلى جانب استخدام الدين ،  لدعم سيطرة الحكومة . (الأهرام

19/9/2014)

    فى المقابل ، إسمحوا لى أحبائى الى أن أعيد الإشارة ثانية ، الى الخبر السالف ذكره من قبل ، للدلالة على أنه شتان الفارق بين سلوك دولة متحضرة ، تقيم

وزناً لأبسط حقوق الإنسان لمواطنيها ، قبالة أخرى ، على النقيض من ذلك تماماً :
زوجان فرنسيان يحصلان على تعويض لتضررهما من جرس كنيسة .

    بنظرة موضوعية الى واقع لا مفر منه ، وإيمان بأن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة ، تعين على ضعفى النظر الى ماء الكوب ، ولو كان قليلاً ، وإعتباره

تلك الخطوة الأولى برحلة الألف ميل .
    وبمعنى آخر إعتبار أن هذا التراجع .. إلا قليلاً ، والذى يختص بمنع الإذاعة بالمكبرات الخارجية ، هو فقط  للتواشيح وقرآن الفجر ، حيث  إذاعتها فى

السماعات الداخلية فقط ، إعتباره بأنه يعد الخطوة الأولى من رحلة الألف ميل ، مع الثقة بحقيقة أنه ، بنهاية كل أمر ، لن يصح إلا الصحيح .
     ولعل ماله من دلالات إيجابية على ذلك ، ماهو جارى الآن على الساحة ، من المطالبة بتنقية الأحاديث الواردة بالبخارى ، والإلتفات عما جاء بكتابات إبن

تيمية ، وحسن البنا ، وسيد قطب ، ومحمد بن عبد الوهاب ومن على شاكلتهم ، ناهيك عن ترك الآلاف ، بل الملايين لدين الإسلام ، كنتاج مباشر لنهج

وحكم تيار الإسلام السياسى وممثله الإخوان المسلمين ، وثماره المرة التى أينعت على الطرف الآخر ، بثمار تنظيم داعش وأخواتها .
++  بالفيديو..خطيب التحرير: صحيح البخارى "مسخرة".. وعذاب القبر ليس من الثوابت .
http://www.youtube.com/watch?v=9cnkUfu6hlU
**  جمال البنا لا يعترف بألف حديث صحيح من «البخاري»! في كتابه «تجريد البخاري ومسلم من الأحاديث التي لا تلزم»
http://www.masress.com/soutelomma/2359

ويارب حفظاً لمصر وشعبها من كل شر وشبه شر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

بَرَامُونُ عِيدِ المِيلاَدِ العَجِيبِ
ابو غلامسيس.....
القيامة سر الأسرار
انا القبطي: فضيلة شيخ الأزهر د. أحمد الطيب.. انا أتهمك..
علماء يضعون حلًا لسرطان الثدي

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الاخوان كان همهم الاول والاخير انفسهم
التعديلات المقترحة على قانون مكافحة الإرهاب
بني آدم شو: سامح شكري علم على "أردوغان"
بطريرك إثيوبيا يزور مكتبة الأسكندرية
داعية سلفى: أعياد اليتيم والأم والحب كلها بدع

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان