الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

العنف الداعشي المقدس .. !! ؟؟

د / فوزي هرمينا -

العنف المقدس يقولون علية دين والقتل بأسم الدين ولكن في حقيقة الأمر لعنة أصابت البشرية الشرق اوسطية نتيجة قراءات وتفسيرات مقدسة ( أمرت أن أقاتل الناس جميعا حتي يؤمنوا .... هذا حديث وكذلك آية السف نسخت أي لغت جميع آيات الرحمة والاخاء ) ... !! ؟؟

داعش نظرية متأصلة ولها دلالاتها الدينية التي تعتمد عليها وتنتهج نهجها ولذلك لم نجد ولم نري اي جهة دينية مهما كان شأنها تنقد وتدحض الفكر الداعشي فالكل يلتزم الصمت صمت القبور لأن داعش حقيقة واقعة عبر التاريخ

التراث المقدس يقول بنظرية داعش وداعش تعمل ذلك ب امتياز فداعش فكرة موجودة في كل كتب التراث الدينية وداعش موجودة في الدساتير وداعش موجودة في الاعلام والتعليم فداعش بيطق الفكر الاسلامي  عمليا وليس نظريا داعش بضاعتنا وردت لنا  .. ! ؟؟

داعش تطبق الحديث الصحيح أمرت أن اقاتل الناس جميعا حتي يؤمنوا بداعش ونظرية داعش ومنهج داعش وأسلوب داعش في الحياة والا الجزية او جزّ الاعناق

داعش ناس عقائديين بتطبق الدين الصحيح والعقيدة الصحيحة من وجة نظر الداعشيين

داعش هم هكسوس العصر وهم خوارج العصر وهم حشاشيين العصر حيث النكاح تحت بند الجهاد الدعارة المقدسة مترابطة مع القتل والارهاب المقدس

داعش فيروس ابيولا اجتاح سوريا والعراق وليبيا ولبنان ومصر لسة خلايا نائمة .. !! ؟؟

الثعبان الاقرع وعذاب القبر هو الوجة الآخر لداعش ومكافئة القتل المقدس حوريات الجنة والغلمان المخلدون يضاجعها سبعون مرة في اليوم الواحد ويفض بكارتها فترجع بكرا فما احلي البارة والحياة في الجنة للداعشيين منتصبة علي طووول .. !! ؟؟

داعش - القاعدة - حماس - جبهة النصرة - انصار بيت المقدس - بوكوحرام - الاخوان المسلمين - السلفيين - الوهابيين - ........ الخ

جميع هذة المسميات اقنعة ووجوة متعددة لوجة واحد وفكر واحد
داعش ثقافة وفكر وسلوك موجود ومنتشر ومتغلغل في جميع بلاد العرب من الخليج الفارسي حتي المحيط الاطلسي هذا الفكر اشبة بالنار التي تأكل الهشيم في منتهي القوة والسرعة والتغلغل والانتشار

وأول مجزرة بشرية ارتكبتها داعش كانت في ثمانيات القرن الماضي في مصر في حي الزاوية الحمراء حيث تم قتل 88 ثمانية وثمانون مسيحي منهم اب كاهن طلب منة ان يتلو الشهادة فرفض فتم قطع لسانة وذبحة ذبح النعاح وهذا تم برعاية السادات ووزير داخليتة النبوي اسماعيل في وسط تعتيم اعلامي تام .. ألم اقول لكم كلهم داعشيون .. !! ؟؟

داعش مثل النار تأكل كل من يقابلها ومن يعارضها ثم بعد ذلك تأكل نفسها فهي أشبة بدود المش منة فية .. !! ؟؟

داعش حالة مرضية لأمة مريضة فداعش عرض لمرض مرض الديكتاتورية الفاسدة الملتحفة بغطاء ديني وهذا اسوء أنواع الديكتاتوريات

داعش تفكر بمؤخرتها مثل أمتها فلا عقل ولا عقلانية فالعقل تحول الي كبدة لا تصلح حتي لعمل السندوتشات

هذة الامة امة هامبكستان وأمة تهريجستان وامة جهلستان وأمة المورستان سمها كما شئت هذة الأمة المفتوحة من كل الام أشبة بفتيات علب الليل الكل عابر عليها وآكل منها ونتيجة ذلك وكل ذلك هذة الامة المفتوحة حملت سفاح انتجت لنا فلذة كبدها داعش وما ادراك وداعش .. !! ؟؟

داعش تمثل العقيدة الصحية لأمة غير صحيحة أمة شعارها حسنة وانا سيدك وسيد ابوك

الأزهر هو البيئة الحاضنة للفكر الاخواني السلفي ولذلك ( الازهر - الاخوان - السلفيين ) عبارة عن شامبو 3 × 1 أقوي مبيد للمواطنة والحرية والديموقراطية الحقيقية والذي أنتج لنا داعش والداعشيين والذي يقول بغير ذلك فهو واهم او مضلل او مغرر .. !! ؟؟

أني أري أن الثعبان الأقرع هو الحويني وحسان والبرهامي وما يدور في فلكهم فهم خميرة داعش والداعشيين والبيئة الحاضنة لداعش ومقدمة لهم الدعم اللوجوستي حين الضرورة فداعش بيننا وفي وسطنا وفي جميع مفاصل الدولة للأسف



وقد وصل الإخوان بالفعل إلى السلطة، فإذا كنا قد أسقطناهم فالباب لا يزال مفتوحاً أمامهم للعودة، خاصة بعد أن نجح السلفيون ومندوبو الأزهر فى نفى مدنية الدولة من الدستور المعدل. ومصر إذن لا تزال مهددة بأن تتحول إلى دولة دينية داعشية وهناك أكثر من دليل على ذلك، ليس فقط فى نصوص الدستور وخطب السلفيين وتصريحاتهم، بل أيضاً فى فهم مؤسسات الدولة لما يجب عليها نحو الدين ونحو الدنيا .. !! ؟؟

و
طالما ثقافة وفكر حثالة البشر عاشقي الجواري والراقصات وملكات اليمين فداعش موجودة بيننا مثل الهواء الذي نستنشقة .. !! ؟؟
طهروا انفسكم اولا من ثقافة العبيد ستتطهرون من داعش والداعشييين

داعش هو مبندأ الأوجاع وبداية المخاض لتفتيت هذة الامة المفتتة الي كنتونات وقبليات وعشائريات أنها الفوضي الهدامة برعاية الادارة الاوبامية الأمريكية فالمخطط ماض علي قدم وساق كما اعلنت كونداليزا بنت رايس من قبل وان كنتم نسيتم اللي جرا هاتوا الدفاتر تنقرا لأن هذة الأمة لا تقرأ ابدا وان قرأت لا تفهم للأسف

مش كدة ولا اية

4 أغسطس 2014

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

كوتيمى
"سائح"
نتظاهر بماذا؟ سيادة الرئيس
عيد استشهاد القديسه مارينا.....
البقاء لله

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

كلمة الرئيس عدلي منصور في احتفالية عيد الفن
وكيل الأزهر عباس شومان يؤيد مرسي ويطالب تأييده في خطبة الجمعة بمسجد الشربتلي
جيش العراق يدخل الرمادي.. متى يتم الحسم؟
وثائق بنما كشفت حقيقة رموز نظام مبارك
ضربات التحالف .. الجدوى والحسابات

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان