الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

نياحة القديس يوسف البار.....

جورج ميخائيل عازر - 4 أغسطس 2014

كان رجل مسن...مهنته ف الاصل نجار
اطلقت عليه الكنيسه...اسم يوسف البار
حياته كلها كفاح...مجموعه م الاسرار
عرف ببشارة العدرا...في اول الامر...احتار
تحمل الخزي والعار...ايمانه كان من نار
عرف بامر هيرودس...علي طول...اخد القرار
يهرب الي ارض مصر...مافيش اي اختيار
لان هيرودس الملك...طاغيه...كان جبار
ليحمي يسوع الطفل...م الاذي والاضرار
قديس وشفيع عظيم...عند الجميع صار

جورج ميخائيل عازر كاليفورنيا...امريكا

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

إنتصارهم وَصمَة في جبين الشرق
داعش وجاحش .. !! ؟؟
الخروج الآمن وتقنيين الإرهاب: محاولة لفهم موقف البرادعى
الشبكة الجهنمية التى قتلت فرج فودة
يا تعملها زى محمد على يا تسيبها لحد دكر يعملها

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الأفكار الدينية المتطرفة تحتاج شجاعة لمواجهتها
القس رفعت فكرى: الطلاق دواء فى بعض الحالات
فاطمة ناعوت : أنا من أكبر محاربي الفتنة الطائفية في مصر
الرئيس سيتناول ملف الإرهاب خلال حضوره اجتماعات الأمم المتحدة
مانشر حول تحطم كرسي توت عنخ أمون غير صحيح

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان