الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

ساويرس وأزمة أمانى وأهل المغرب ..

مصرى100 - 26 يوليو 2014

ساويرس وأزمة أمانى وأهل المغرب .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (127)
    أول زيارة قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي خارج الوطن ، كانت للجزائر ، وهو ما اعتبرته اوساط مغربية ، ميلاً وإنحيازاً من جانب  مصر السيسي ، نحو الجزائر على حساب المغرب ، بالرغم من ارسال المغرب لوزير خارجيته الى القاهرة بعيد ذلك ، ولقائه بالرئيس السيسي وعدد من المسئولين المصريين ، واعلانه دعم الرباط ، لمصر الجديدة .
 
    هذا ومن بعد هجمة اعلامية مغربية ، على وسائل الاعلام المصرية ، لانفتاحها على جبهة البوليساريو ، التي تدعمها الجزائر ضد المغرب ، جاء هجوم  شنه توفيق عكاشة على قناة الفراعين حيث قال ،  ان المغرب تسيره حكومة ، جزء من وزرائها .. ارهابيون .
   يضاف الى ذلك ، قيام التليفزيون المصرى ، تقديم المغرب في عدد من مسلسلاته ، بانه بلد الدعارة والشعوذة والسحر ، لنجد الشيخ السلفي المغربي ، محمد الفزازي ، قد كتب على صفحته الخاصة بالفيسبوك : موقف المغرب من أحداث غزة مشرف . وموقف مصر مخزٍ . وبتأمل الموقفين أشعر بالفخر بمغربيتي … .
 
    كما عبر أيضاً الشيخ  الفزازي عن سخطه على ما جاء في المسلسل المصري "تفاحة آدم" ، الذي وصف المغاربة ، بالسحرة ، والسخر من الأمازيغ  بالقول :عندما يصفهم المسلسل المنحط بحسب قوله ، بالبربر والسحرة ، فتلكم هي المفارقة المذلة والمخزية . فلا أولئك السفلة من المصريين (أصحاب المسلسل) ، أطهر وأشرف من أمازيغ المغرب ، ولا هؤلاء الأحرار في جبال الأطلس ، راحوا يتسولون أمام بوابات عمارات القاهرة المهترئة .
    ووصف الفزازي الممثل خالد الصاوي ، والممثلة حنان سليمان ، بأقبح النعوت حين قال : رأيت المقطع في المسلسل ، سفيه وسفيهة ، في مشاهد وضيعة وخليعة ، يصفون المغاربة ، بالسحر والسحرة والبربر ، قاصدين بلفظ  "بربر" ، القدح والهمجية .
    وأضاف الشيخ السلفي ، كل هذا ، والعرض في الشهر الفضيل ، شهر رمضان . فمن المتخلف ؟ ومن الساقط ؟ ومن لا اخلاق له ؟ سبحان الله .. رمتني بدائها وانسلت . (محمود معروف -  «القدس العربي» .. 17/7/2014)
 
    ولأن المتاعب ، لاتأت فرادى أحبائى وإنما مجتمعة ، فقد ختمت تلك المرة بزلة لسان من جانب الإعلامية اللامعه ، أمانى الخياط ببرنامج صباح أون بقناة أون تى فى ، حين قالت ، إن المغرب متقدم بين الدول في ترتيب «السيدا» ، واقتصاده قائم بالأساس على عائدات الدعارة ، وذلك في اطار حديث برنامجها حول العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ، وهجومها على حركة حماس ، لتلتهب الأجواء من بعدها .
 
    هنا يتعين أن تكون لنا من وقفة ، مع الإعتراف بأن هناك خطأ قد وقع ، يتعين الإعتذار عنه علناً ، من ذات المذيعة وذات المساحة الزمنية ببرنامجها ، لتنتهى الأمور عند هذا الحد ، وهو ماحدث بالفعل ، والى حد أن جاء الإعتذار - فى نظرى - الى درجة الإسترحام ، وبصورة مذلة ومؤلمة .
 
    رغم ذلك ، ولأن صاحب القناة هو الملياردير القبطى نجيب ساويرس ، فلم تنتهى الأمور عند هذا الحد ، ولم يكف البعض ، أن جاء الإعتذار من كلا الطرفين ، ساويرس وأمانى ، حيث ذهب بعضهم ليصب جام غضبه على المذيعة والقناة ، فيما وجدها فريق آخر الفرصة الذهبية ، لكى يصب جام غضبه على رأس ساويرس ، مع باقة من الإتهامات الجاهزة ، والإشارة الى أن الإعتذار مرجعه .. خوف ساويرس على إستثماراته بالمغرب .
 
**   أماني الخياط ، تسب المغرب حكومة وشعبا .
https://www.youtube.com/watch?v=APctYtUcJ9Y
**    صباح ON : أماني الخياط تعتذر لدولة المغرب قيادة وشعباً .
https://www.youtube.com/watch?v=um95ASWcHqw
**   قناة أون تي في تعتذر للشعب المغربي الشقيق عما صدر من المذيعة أماني الخياط .
https://www.youtube.com/watch?v=ntaqdhBXPO4
**  «ONTV» ترسل اعتذارا رسميا لسفير المغرب عن خطأ “أمانى الخياط”
**   “أون تى فى” تنقل احتفالات المغرب بعيد الجلوس الـ15 للملك محمد السادس .
 
    لقد ذكرنى هذا الوضع أحبائى ، بسابق واقعة رسومات ميكى ماوس بزمن حكم الإسلاميين والفترة السابقة عليه ، وهو رسم كاريكاتورى يرى فيه البعض تهكماً على السلفيين ، صدر أولاً بالسعودية ثم إنتشر على شبكة التواصل الإجتماعى ، ثم جاء أخونا ساويرس وبحسن نية ، لينقله على حسابه بتويتر .
     ولأنه هو نجيب ساويرس رجل الأعمال القبطى الناجح ، فقد وجدها فريق الإسلاميين الظلاميين الفرصة الذهبية التى سنحت لهم ، لكى يقيموا الدنيا ويقعدونها ، متهمين إياه بمحاربة الإسلام والمطالبة بمقاطعة أعماله . ليس ذلك وحسب ، وإنما ذهب أحدهم الى المطالبة بقتلة دون ثمة إلتفاتة لإعتذاراته .. وكانت أزمة دفعتنى لكى أتناول الموضوع من كافة جوانبه من خلال مقال أسميته [ الإستقواء بالأغلبية العددية على حساب الأقلية 2ج2 .. سقطة ساويرس  (27  يوليو  2011) ] ، وكانت لضعفى كلمة الى أخونا المهندس نجيب ساويرس ، قلت فيها :
    ...  لا تغضب عزيزى من الإخوان المسلمين ، فعلى مدى ما يزيد عن ثمانين عاماً ، كثيراً ما داعب حلم الحكم أو المشاركة فيه أحلامهم . ولأنهم قوم لا يأمن جانبهم ، سرعان مايتنبه نظام الحكم القائم خلالها لذلك ، فيتم القبض على قادتهم فيودعوا خلف القضبان ، ومن ثم يوأد الحلم الجميل .
    أخيراً فقد أتت لهم الفرصة الذهبية بعد ثورة 25 يناير التى لم يشاركوا فيها من الأصل تحت وطأة تهديد النظام البائد لهم بالقبض على قادتهم عند المشاركة ، ومع ذلك نجدهم الآن متصدرين المشهد عنوة وقسراً .
    ... لكن ما أسترعى النظر وشد إنتباه الكثيرين ومنهم بالطبع هؤلاء الإسلاميين ، أن هناك شبلاً ، أو قل حزباً جديداً  يدعى المصريين الأحرار ، قد ولد عملاقاً وينمو بدرجة غير عادية أو مسبوقة بما يرجح أن يكون فى قادم الأيام ، خصماً عنيداً لهم . فهل تراهم مرحبين به ، ومؤمنين بحق الإختلاف والمنافسة الحرة الشريفة لصالح الوطن ؟
 
   إنهم ياعزيزى أهل عالم . فى العالم يحيون ، وعلى رجاء الزائل يحلمون ويسعون . أراهم فى ذات نهج الحزب الوطنى المنحل وغباؤه السياسى . إذا ما تواجدوا على الطاولة أو المائدة ، سرعان ما يسعون لتصدر المشهد والإستحواز على كل طعام المائدة  دون ثمة إلتفاتة الى الاخرين .  فماذا تنتظر منهم عزيزى ؟ .. انتهى
 
    مايجدر ذكره أحبائى ، أن مواقع الكترونية عديدة ، قد نقلت إعتذار ساويرس ،  لمواطن مغربي على صفحته الرسمية على «تويتر» ، عندما سأله عن رأيه فيما قالته المذيعة أماني الخياط ، حين قال : شفت يا أستاذ ساويرس ، اللي هببته أماني ؟ أنا كمغربي صعب عليا أدافع تاني عن مصر» .
    فيما جاء رد ساويرس : سأقوم بالتحقيق بنفسي ، وأعتذر مقدما ، وأرجو إرسال اللينك ، لأني لا أعرف ما حدث . بعدها بساعات قليلة ، قدمت أمانى اعتذارها ، حيث قالت  : أقدم اعتذارا واجب ، وماعنديش أي خجل ، من الاعتذار لكل الشعب المغربي الشقيق ، وكتير منه أصدقاء لينا على صفحتنا على فيس بوك . لكل مواطن عربي ، لم أوفق في أن أوصل اعتراضي على المتاجرين بالدين أثناء تعليقي على تصريحات خالد مشعل .
    وأضافت أقول لكل مسؤول ، أنا مقدرتش أوصل رسالتي ، أقولها بشكل صريح لكل مغربي تأذى ، أنا آسفة ، ولكل مسؤول عربي لم يصله إني ضد من يتاجرون بالدين أيًا كانوا حكومات أو شخصيات ، أنا بعتذر بشدة .
 
    فيما جاء وصف صحيفة التجديد المقربة من حزب العدالة والتنمية ، الحزب الرئيسي بالحكومة المغربية ،  وصف قناة on tv ، بانها "المملوكة لرجل الأعمال  القبطي «نجيب ساويرس» ، الذي يعتبر من أهم ممولي الانقلاب العسكري في مصر . فيما أشارت الى ان اماني الخياط ، معروفة بعدائها الشديد للتيار الإسلامي في مصر ، ومن المساندين للحملة الصهيونية على قطاع غزة ، ومن بين الشخصيات التي طالبت الجيش المصري ، بضرب غزة ومساندة الكيان الصهيوني في عدوانه على حماس والمقاومة الفلسطينيةٌ .
 
    فى هذا السياق وجدت قناة الجزيرة القطرية فى الموضوع الماثل ، مادة دسمة تناولت للتعليق عليه ، من خلال نشر تقرير  ناري عن الأزمة التي فعلتها الإعلامية "أماني الخياط" ، وعن الأسباب الحقيقة - من وجهة نظر الجزيرة - التي دفعت قناة " أون تي في " والإعلامية أماني الخياط ، للإعتذار للشعب المغربي .
    ذكرت قناة الجزيرة ، أن السبب الحقيقي وراء هذا الإعتذار ، هو الخوف على استثمارات ساويرس ، في دولة المغرب العربي .
**  تقرير الجزيرة عن سر اعتذار مصر عن شتيمة امانى الخياط للمغرب وعدم اعتذارها لباقى الدول التى شتمتها .
https://www.youtube.com/watch?v=QO7KGAs-GBw
** اعتذار من وزارة الخارجية المصرية للمملكة المغربية بعد قول المذيعة اماني الخياط المغرب بلد الدعارة .
https://www.youtube.com/watch?v=vkcgCSfhiZg
 
الرب يحفظ مصرنا الغالية وشعبها ، من كل شر وشبه شر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

فِصْحُ يُونَانَ النَبيِّ
أين يولد المسيح؟
فعلا نحن في دولة بزرميط
الإسلام الإنساني
الازهر- المفتى- داعش - والمسلمين

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

داعش ينتقم لخسارته الفلوجة بتفجيرات السعودية وتركيا
روية تحليلية وحوار ساخن جداً حول محاكمة المعزول وأعوانه في حول الأحداث
غطاس : " وليدواكد " فلسطيني حصل على الجنسية المصرية في عهد مرسي ويهاجم مصر يوميا
باحث سياسي: هجوم نيس بفرنسا عمل إرهابي بإمتياز
احتراق سيارة شرطة نتيجة لهجوم إرهابي بالضبعة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان