الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

حزب النور على خطى ونهج الإخوان ..

مصرى100 - 20 يونيو 2014

حزب النور على خطى ونهج الإخوان ..   قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (123)    
   " لجأت الدعوة السلفية وحزبها النور ، إلى أساليب جماعة الإخوان المسلمين فى التقرب من الفقراء ، بتوزيع المعونات والزيت والسكر وبعض السلع الاستهلاكية عليهم ، استعدادا للانتخابات البرلمانية المقبلة . كلف الحزب أمناءه فى المحافظات ، بإعداد كشوف بأسماء الفقراء فى القرى والمراكز وتخصيص مبالغ شهرية لتلك الأسر ، كما تم توزيع سلع تموينية بأسعار رمزية فى العديد من المناطق الشعبية .
   قالت مصادر داخل حزب النور ، رفضت ذكر اسمها ، إن الحزب وضع خطة لتوزيع السلع الاستهلاكية والمعونات ، بالتعاون مع الدعوة السلفية ، مؤكدة أن تلك الحملة مستمرة بعد شهر رمضان .
   ونفت المصادر أن يكون حزب النور يتخذ نفس طريق الإخوان ، فى توزيع السلع قبل الانتخابات ، مشيرة إلى أن الدعوة السلفية منذ تأسيسها ، تقدم أعمالا خيرية للفقراء والأيتام ، من خلال تبرعات أهل الخير ورجال الأعمال " . (المصرى اليوم 16/6/2014)
 
   والتساؤل : لماذا يأت هذا الفعل الآن ، فى التوقيت السابق على الإنتخابات البرلمانية وليس بوقت آخر ، إن كان يبغى وجه الله حقاً ، وليس هدف آخر ؟
   أو لماذا لا تذهب تلك الصدقات الى بيت المال للذكاة بالأزهر الشريف ، لكى توزع من خلاله ، تحاشياً لوصم فعل الحزب ، بمثال مافعل الإخوان بزمن وتوقيت الإنتخابات .. أى إنتخابات ؟
 
**  يسعى حزب النور الآن ، لضم أعضاء أقباط اليه ، لينفى عن نفسه تهمة أنه حزب دينى ، بغية الحيلولة دون حله طبقاً للدستور ، وهو أمر يتنافى تماماً مع ماسبق وجرى بإنتخابات البرلمان الإخوانى (2012) ، حين صدرت عن الدعوة السلفية ، فتوى بعدم ترشح الأقباط على قوائم الحزب السلفى .
 
   والتصور أنه يعد من قبيل الخيانة ، إنضمام أى قبطى لهذا الحزب الإقصائى العنصرى ، والذى يعد الأكثر فتكاً وضراوة ، بحقوق الأقليات والمرأة من الإخوان المسلمين ، وله من الإفكار الظلامية الكفيلة بجر الوطن الى عصور الظلمة والتخلف ، وفى ذلك لا ننسى فتاويه الشاذة ، ومن بينها عدم تهنئة الأقباط بالأعياد ، أو قطع أذن القبطى بقنا ، أو الحيلولة دون إتمام مظاهر العرس بأحد الأفراح ، وقتل الشاب طالب الهندسة ، لمجرد وقوفه مع خطيبته على إنفراد ، وغير ذلك الكثير ..
   بل ولا ننسى أداء أعضاء هذا الحزب بالبرلمان السابق ومن بينه البلكيمى ، وونيس ، ومن دعا الى تقنين نكاح الوداع لجثة الزوجة المتوفاة ..
 
**   المتهم الثانى فيما يعرف بـ«خلية أكتوبر» ، فى تحقيقات النيابة : «إن حسنى مبارك ومحمد مرسى وعبدالفتاح السيسى .. كفار ، وفق نص الآية القرانية : «ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون» ، كما أنه كان يلعب كرة قدم ولا يحتكم لقوانين الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» ، لأنها تخالف شرع وحكم الله ، حسب تعبيره . (المصرى اليوم 18/6/2014)
 
** فى جهد مشكور من جانب الفاضلين : د. نجيب جبرائيل ، أ/ ممدوح نخلة ، يشار الى :
●   نجيب يطالب بحظر حزب النور ويحذر من إسقاط السيسي .
   طالب الدكتور نجيب جبرائيل ، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان ، في دعوى قضائية حملت رقم 1991 لسنة 2014 ، بحل حزب النور السلفي ، وحظره ، وحظر ترشحه في الانتخابات البرلمانية المقبلة .
   أوضح جبرائيل في دعواه أن حزب النور ، قام على أساس ديني ، بالمخالفة لدستور مصر الجديد ، مضيفا ، أن مبادئ حزب النور ، تمثل خطرا على السلام الاجتماعي ، وتميز بين المواطنين على أساس الدين والجنس . وتابع أن حزب النور ينتقص من حق المرأة والأقباط  ، ولا يجيز ترشحهما لمنصب رئيس الجمهورية ، أو شغلهما للمناصب ذات الولاية والمناصب السيادية ، مشيرا إلى أن خطورة حزب النور ، إذا ما دخل البرلمان ، يتمثل في العودة إلى دستور الإخوان والدولة الدينية ، ويمكن بأغلبية دينية ، إسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي . (الاقباط متحدون 18/6/2014)
 
●   ممدوح نخله : "رفعنا دعوه قضائية لحل حزب النور .
   قال الناشط الحقوقي ممدوح نخلة ، المستشار القانوني لمجموعة حقوق الأقليات الدولية لعدسة كاميرا الأقباط متحدون ، انه يجب لفت الأنظار حول خطورة الأحزاب الدينية ، لاسيما مع اقتراب الانتخابات البرلمانية ، التي سوف يفتح الباب لها في منتصف يوليو القادم ، وانه نخلة ، سوف يسلط الضوء ، علي خطورة هذه الأحزاب القائمة علي أساس ديني .
   وأضاف نخلة انه تأخر في رفع الدعوة ، ولكن لم نكن نستطيع أن نقوم برفع الدعوة ، إلا بعد الاستفتاء علي الدستور والحصول علي هذه الأغلبية في 18 يناير الماضي ، ثم قمنا برفع الدعوة في أول مايو الماضي . وأكد نخلة أن هدفنا من هذه الدعوة بعد أن درسنا جيدا الأحزاب الدينية والمواد الدستورية ، وجدنا مخالفة صريحة للمادة 74 من الدستور ، لأن  هذه المادة ، تحظر قيام الأحزاب علي أساس ديني ، كما تحظر قيام أي نشاط سياسي ، علي أساس ديني أو طائفي أو عسكري أو شبه عسكري ، ونجد مثل هذه الأحزاب ، حزب النور بصفة خاصة ، القائم علي أساس ديني ، ونشاطه طائفي ، وأيضا نشاط متشدد ، مثل عدم تهنئة الأقباط بأعيادهم أو تعزيتهم في المناسبات المختلفة . (كاميرا الأقباط متحدون .. الاربعاء ١٨ يونيو ٢٠١٤)
 
الرب يحفظ مصرنا الغالية وشعبها ، من كل شر وشبه شر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أنشودة صلاة الوحدة الوطنية
حَسَنَه خَفيه
أيها الأقباط أنتم مسئولون عن هوانكم
سلام لِشُهَدَاءِ كَنِيسَةِ القِدِّيسَيْنَ بِالمَدِينَةِ العُظْمَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ
للانقلاب 7 فوائد

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مفوضية حقوق الانسان بدلا من الدفاع عن الأقليات المضطهدة مثلا، تدافع عن الاخوان الارهابية
هنا_العاصمة | الحلقة الكاملة | فتح طاقة نور في عقول المصريين
الإخوان معملتش عبوات ناسفة .. حكومة محلب هي اللي عملتها
رحلات الموت من لندن إلى داعش
الانبا مكاريوس يكشف حقيقة تجريد سيدة من ملابسها وزفها في ابو قرقاص

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان