الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

إيجابيات إنتخابات الرئاسة

رفعت يونان عزيز - 30 مايو 2014

لم يكن لإنتخابات الرئاسة إيجابيات إلا إذ كانت هناك مقومات مدروسة ومحكمة بعناية فائقة لأجل خير الشعب والوطن فها هي  خارطة الطريق للمستقبل هي أولي  مقومات إيجابيات التحدي لكل أعداء الوطن  ففيها تجمع أبنا ء مصر الاصليين بكل شرائح واطياف وعقائد المجتمع وتوافقوا عليها بقناعة داخلية دون تأثير علي طرف منها فنبتت تلك الخارطة شجرة المستقبل وأثمرت دستور جديد التف حوله الشعب وباركه وكلل له بالنجاح الباهر في الإستفتاء , ومن الجميل والجيد أن نري سيادة المستشار / عدلي منصور الرئيس المؤقت لمصر وإن كنت أريد أن أقول عنه إنه من أبرزالمؤسسين لبناء مصر الديمقراطية الحديثة التي فيها إرادة الشعب تحكم في إطار البناء والحفاظ علي كل مقومات الوطن فبرؤية فاحصة محللة تحليل سياسي وإجتماعي دقيق أصدر سيادته قرار بأن  أنتخابات الرئاسة تسبق البرلمانية في ضوء القوانين المنظمة لخارطة الطريق دون الإخلال بالمضمون فكانت هذه واحدة من إيجابيات المرحلة فالشعب جمعه دستور واحد وبالتالي رئيس واحد توافق عليه دون تأثير حزب أو حركة أو مستقلين أو غير ذلك علي تجمع وتوحد المصريين لأتخاذ قرار صائب في أختيار رئيسه  ولابد أن نقدم الشكر والتحية لسيادة المستشار / عدلي منصور فقد عبر بسفينة حياتنا  بتلك المرحلة الصعبة في هدوء وكياسة وقوة معطياً درساً عملياً علي أرض الواقع معني الديمقراطية مفهوم حقيقي عن الرئيس ودوره المنوط به وكيفية إدارة شئون البلاد بكل جوانبها  دون الإخلال بالدستور والقوانين وعدم التفرقة والمواطنة هي الطريق للنجاح , أما إيجابيات مرحلة إنتخاب رئيس مصر فقد تميزت  بالهدوء والبساطة والإلتزام ببنود وقوانين خارطة الطريق والدستور فمن أبرز الإيجابيات دور رجال الشرطة والجيش في تحقيق  الأمن والأمان العام بالشارع المصري بضرب بؤر الإرهاب والجماعات المسلحة الموالية للإرهاب والتنظيم الدولي و ضرب وشل حركة جماعة الإخوان التي تريد هدم وبيع مصر وشعبها نعم فقد قامت إجهزة الأمن  علي أكمل وجه من التأمين والحفاظ علي سلامة الشعب والوطن فظهر دورهم الحقيقي بمنع الجريمة قبل حدوثها والوقوف علي مجري التحقيق والتحري حتي تستأصل تلك المجموعات الخائنة للوطن فقد نظم رجال الجيش والشرطة يالتنسيق بينهم فكان الخفير النظامي والجنود والصف والقيادات المشاركة بتأمين عملية إنتخاب الرئيس كلهم خلية واحدة تجمعوا نحو هدف واحد حماية الشعب والوطن  بإيمان وقناعة واضعين أن هذا هوصلب عملهم المكلفين به وهو الأول والأخير لدورهم  وقد ثبتوا بجدارة أنهم قد المسئولية وهو ما يتمناه الشعب منهم  دوماً فهم من الشعب ومصر وعلي هامش الإيجابيات قد وجدت رجال الشرطة والجيش في زيهم الرسمي الجميل محترمين زيهم ورتبهم وعلي قمة الأستعداد لمواجهة أي خروقات لأمن المواطنين والممتلكات مما كان له أثر طيب لنجاح عملية التصويت علي أنتخابات الرئاسة  ، ومن الجمال والروعة وإثبات الذات المصرية نزول المرأة بكثافة شديدة  حتي المسنين والحوامل وزي الإحتياجات الخاصة نعم إنها أروع سيمفونية ودرس لكل مدعين عدم حصول المرأة علي حقوقها  فها هي المرأة المصرية  ثبتت للعالم أنها قادرة علي الحكم والتغيير فهي تعد جهاز استشعار الخطر عن بعد وكقوة بنائة للخير  مشاركة فعالة مع الرجل فشكر وأعتزار بدورها بأنتخابات رئيس الجمهورية وللشباب والرجال فهم ركيزة قوية لم تنهيهم التخويفات والجرائم والأحزان عن تأدية دورهم ومن أبرز ما شاهدتة بعيني بأحد لجان الأنتخاب بالصعيد تغلب المشاركة الوطنية علي الحزن فقد قام أب توفي أبنه صبيحة اليوم الأول للأنتخابات وبعد تشييع جنازة أبنه ذهب اليوم الثاني وأخذ أخوته واسرته أدلوا بأصواتهم هذا هو شعب مصر فأسمحوا لي بأسم الشعب نشكر هذا الأب / فاروق ملاك بقرية قلوصنا / سمالوط / المنيا علي نموذج المواطنة الصالحة . ومن الإيجابيات الهدوء باللجان  تقارب فكري للمرشحين وهو تغليب مصلحة مصر عن  الجلوس علي الكرسي فهما نموذج يبحث عن ما يحافظ ويخدم الناس والبلاد بكل  جوانب الحياة  وفرحة المواطنين بكل الميادين بنجاح عملية التصويت لاختيار رئيس مصر هي فرحة نابعة من الوجدان لم تغلفها أي نوع من الشماتة أو الحقد إنما غلفتها روح انتصار الحق انتصار النسيج الوطني والفكر المستنير والإعلام الجيد الهادف للتعمير وتعلية مصلحة الوطن وشعبه الأصيل  فوق الفرد والجماعة نعم إيجابيات تلك المرحلة عديدة  إنها جعلت السلبيات المفتعلة من أعدائنا بالداخل والخارج لم تلقي وجود وتلاشت وكأنها بخار ظهر قليلاً ثم أضمحل وكم من الإيجابيات تضافر الشعب وتكاتفه ومن الملفت للنظر اليوم الثالث أفرز للشعب أنه لابد أن لايخدع ولا يتواكل ولا يسمح لفكرة اللأمبالاه وصوت كل فرد فيه له قيمته دون تأثير بل ما يقتنع به بعد تأني ودراسة في الأختيار لمن يمثله سواء علي المستوي الرئاسى أو بالبرلمان القادم وتحيا مصر ومصر من نصر لنصر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الصلاه الربانيه.....
كن قويا فلا مكان للضعفاء فى هذا الزمن الردئ
ذِكْرَىَ نياحَة العَلاّمَة اللاهُوتي أنبا غريغوريوس
حكومة حرب برئاسة السيسى و انهاء شهر العسل مع السلفيين -حل جذرى لاستقرار مصر
رسائل للرئيس السيسي .. !! ؟؟

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

السيناريو المتوقع لجماعة الإخوان في عملية الانتخابات المقبلة
دريد لحام: ثورات الربيع العربى هى ثورات التخريب العربى
تقرير عن تفجيرات أبراج الكهرباء
قناة الجزيرة تمثل العدو الحقيقي لمصر
انتشار الجماعات الإرهابية وتضخم أزمة سد النهضة والتدخل الأجنبي

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان