الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

مثلث إحجام المواطنين عن التصويت

رفعت يونان عزيز - 28 مايو 2014

 ضعف  التصويت في  أنتخابات الرئاسة علي مدار يومين 26 _ ،27 /5 / 2014 وهذه هي   المرحلة الثانية لخارطة الطريق والمستقبل  يشير إلي وجود نقاط ضعف  وإستماتة من أعداء مصر لفشل تلك المرحلة الفارقة في إعادة مصر لمجدها وقوتها  وحسب رؤيتى التى استمدها من حبي لمصر وشعبها البسيط الطيب الذى بالفحص والتحليل وكل شىء يكون مصرياً  للنخاع أجد هناك مثلث رعب أشبه بمثلث برموده (الضلع الأول ) اتوقع وجود تمويل خارجي من أعدائنا بالخارج قد يكون دخل منذ فترة ومن خلاله وزع علي البسطاء والفقراء من النجوع والكفور والقري التي أمتزج فيها الفقر المدقع بالتدين المسيس لصالح جماعة الإخوان  وقد تكون المبالغ الموزعة كبيرة  فأحجم هؤلاء عن التصويت لولائهم للمال لا للوطن ولا للإخوان وكذلك ما يحدث من حرق سيارات ومقابر وبيوت وسفك دماء شهداء الشرطة والجيش والمواطنين والفتنة والتفرقة بين نسيج الوطن وخاصة بين المسيحيين والمسلمين  . (الضلع الثاني ) طريقة الدعاية للمرشحين كانت مهزوزة  كانت بين الواقع والتخويف كانت بالسلب علي كل الفقراء والضعفاء والبسطاء من عاشوا طوال حياتهم محبوسين أدراج الفقر المدقع وعدم أحترام أدميتهم من الأنظمة السابقة فكانت الدعاية ما بين أحلام وردية  صعبة تصديقها وبين تحمل المشقة والتعب والعيش في الحالة الأدني حتي تتعافي البلاد وهو ما جعل شريحة الفقراء والبسطاء في حالة من الإحجام  عن خطوة التصويت وساعد ذلك إختراق وجوه من الأنظمة السابقة  بأحزابهم أصحاب المصالح  والمآرب الشخصية حملات الدعاية لكلا المرشحين أما (الضلع الثالث ) لمثلث الإحجام هو ضعف الإعلام الحكومي بمختلف وسائلة والتركيز علي نخبة معينة دون النزول للشارع في مدن وقري ونجوع محافظات مصر وخاصة الصعيد ومناطق كثافة جماعة الإخوان لتبصير الناس وحثهم علي قيمة صوتهم وكيف نعيد بناء كرامة الإنسان وتلبية حاجته الأولية ونكمل سوياً لمستقبل أفضل وكذلك وجود أيادي وأفكار مريضة تحلم بالثراء والجاه موجودة بمختلف الوزرات والمؤسسات ساعدت في تراخي وزهق أدي لاحجام من لم بنزلوا ويدلوا بأصواتهم
 
وما ساعد علي تقوية وتغذية هذا المثلث زواياه التي مجموعها لم يكن هناك أحكام نهائية تطبق وتنفيذ القوانين التي تعمل علي الردع دون العودة للإجرام والأنتهاء من موسوعة البلطجة الداخلية  التى تعد سلاح فزاع وتخويف للناس   .هذه روية مواطن بسيط فقير عايز  يعيش فى أمن وأمان وسلام وترجع لمتنا ونتثامر فى مشروعات تخدم البلاد وتزيد دخلنا . والآن ليس لي ما أن أقوم به إلا  أدعوا كل من لم يشارك فى التصويت بالنزول غداً وبهذا نكون قد صفعنا أعدائنا من يحاولون فشل تلك المرحلة وأعطينا للرئيس القادم   توضيح حقيقي إن إرادة الشعوب تصنع حياة الدول .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

خط سير دخول المسيح وهو طفل ارض مصر.....
هل هكذا تتوسع الكنيسة في اسباب الطلاق ؟!!
الأنبا ياكوبوس أسقف الزقازيق المتنيح
حفظكِ اللهُ يا مصر وحفظ شعبك ورئيسك
تعلّم كيف تعيش (7)

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مفاواضات سد النهضة وطلب السرية مع سامح شكري وحسام مغازي
هناك تشكيك في امكانية تحقيق الأحكام لأن هناك ضغط دولي
تحديات الأمن القومي ومخاطر الإرهاب
هربوا من إرهاب داعش وخنقهم القهر في كل مكان
قراءة حول المشهد التركي وممارسات أردوغان الأخيرة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان