الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الأقباط وبوكوحرام

سمير شحاته - 21 مايو 2014

شعرت بغيرة على مصرنا، وأنا أرى العالم ينتفض لفك أسر الفتيات المسيحيات المختطفات لدى جماعة «بوكوحرام» المتطرفة، وحتى إسرائيل تتعاون،

فى محاولة لتحسين صورتها بعد هجمات متطرفيها لمنشآت مسيحية وإسلامية بإسرائيل، أين دور مصر؟. لاتقولوا «اللى فينا مكفينا»، لانه بمد يد العون لنيجيريا، نضرب عدة عصافير بحجر، تحسين مركزنا المتراجع مع القارة السمراء، وتقديم خبراتنا التى اكتسبناها بمواجهة الإرهابيين بسيناء، وتأكيد ان مصر ترفض الجرائم الفرديةالمتشابهة، مثل خطف فتيات قبطيات قاصرات، وآخرها صرخة أم مكلومة بقناة التحرير مع الإعلامى محمد الغيطى، تشكو سلفيا تزوج طفلتها ذات الـ 13 ربيعا بعد اختفائها، متبعا قانونه الخاص!


تلقى «بوكوحرام» بظلالها على الجماعات المتطرفة فى كل مكان، تحرم العلم الحديث، ثم تفعل المحرمات، باستباحة الأعراض ودم الأبرياء، وصدقت الكاتبة كريستينالا مب بالصنداى تايمز، بقولها:


لا أحد مستثنيا من ذلك سواء كان مسلما أو مسيحيا أو طفلا أو سيدة أو رجلا، فأنت هدف محتمل.


وفعلا.. كنت هدفا لشخصيات بعقلية «بوكوحرام»، جاء تنى مكالمة استغاثة من عزبة الهجانة، لاكتشف انها مكيدة، وتم الاستيلاء على مفاتيح السيارة والموبايل، وراح شخص يعلن عن تفكيك السيارة، يهذى بكلمات القتل والتعصب وإهانة الأديان، علمت من أحد المجرمين، يدعى جمال يرتدى «ترينج» رياضيا، بأنه يرصد تحركاتى وتحركات ابنتيا منذ فترة، تحررت منهم بعد منتصف الليل. وقبيل الإطاحة بهم للعدالة، تراجعت بعد ان علمت ان لأحدهم ولدين، وآخر له طفل وبنتان أى عدالة هذه عندما يدفع الابناء ثمن خسة الآباء والأمهات، ويرثون إجرامهم وتطرفهم، أكيد هناك حلول أكثر إيجابية، تبدأ بتنظيف القلب، وتحرير العقل، وعدالة اجتماعية وخطاب دينى يحترم الآخر.

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الفارق الجوهرى بين اسلام المحترمين واسلام الكلاب
الحوثيون وغباء السياسة الأمريكية (2-5) :
المقطعية والايكو بمستشفى سوزان بالمنيا مجرد أسماء
تقرير الايكونوميست --كفاية لحد كده يا خديوى عبد الفتاح
السيسى وفلسفة البرص - رسالة من مواطن مصرى مهموم

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مأساة شرطي أصيب بالشلل في هجوم الكنسية الإنجيلية ويطالب الداخلية بعلاجه
ماذا بعد منح الثقة للحكومة
متشددين أتلفوا الأراضي الزراعية لأقباط الجلاء
محاربة الأحزاب الدينية والعودة إلى المنظومة القديمة
البابا تواضروس يقدم التهنئة للرئيس منصور بإقرار الدستور

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان