الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

واحد مننا

الدكتور ماهر حبيب - 9 مايو 2014

الحقيقة إن صباحى فعلا واحد مننا فهو مصرى حتى النخاع بخيره وشره فهو لا يفرق عن أى مصرى فى البيت أو فى الغيط فى الشارع والميدان فى المترو أو فى الأتوبيس أو حتى فى البى إم دبليو مصرى من بحرى قبلى سينا او مطروحى مصرى فعلا مننا فما يفعله ويتكلم به يعمله 110% من المصريين فهو فعلا واحد مننا.

المصريون هما إللى خرموا التعريفة وهما إللى دهنوا الهوا دوكو هما إللى عزموا القطر وعبوا الشمس فى أزايز وهما برضه إللى إشتروا العتبة الخضرا وهما أصحاب كشوف البركة وهما الشعب الوحيد إللى عنده معلش وطنش ومشى حالك ولو سيبناهم كانوا باعوا الهرم وأجروا أبو الهول مفروش المصريين ابو الفهلوه وفتح عينك تاكل ملبن ومفيش فى قاموس المصرى كلمة ما أعرفش فهو يفتى فى كل حاجة وتلاقى العيان داخل للدكتور يعدل عليه وبيفتى فى الطب والقانون والهندسة وأخر إفتكاستهم إنهم بقوا بيمارسوا السياسة أكتر من اى شعب فى العالم ولأنهم فهلوية فلبسوا البلد فى حيط إستبن لا بيهش ولا يبنش.

الفهلوة دى مرض مصرى فريد وهو مرض وراثى وإذا كنت مصرى إنت ونصيبك يا إما المرض عندك متنحى أى غير ظاهر لكن بيظهر عند اللزوم أو سائد يعنى تحمل الجينات من الأب والأم يعنى حا يظهر حا يظهر ولأن صباحى واحد مننا فإن فرصة إصابته بالمرض تتعدى ال 100% لأنه مصرى حتى النخاع وما أن تسلطت عليه الأضواء حتى ظهر المرض عليه فهو مرشح رئاسى بدرجة فهلوى.

ولأن الفهلوة مرض كلامى فكل ما إتكلمت أكتر كل ما أعراض المرض تظهر عليه ولأن الإنتخابات الرئاسية أو البرلمانية تصيب اللسان بمرض يشبه النزلة المعوية حيث يسيب اللسان فيوعد بغير الممكن ويخلى الفسيخ شربات وعسل نحل كمان وقد ظهرت أعراض المرض الإنتخابى على السيد صباحى وهاتك يا ووعود فدان لكل مواطن ويلا بينا ننزل الخرابة نعمل مظاهرات وساخفض راتب الرئيس وأعين بدالهم 3 نواب حا نقبضهم ميا وهوا وحا أعمل وأسوى وكلام فى كلام مش حا يصفى على واحد فى المية وكلام غير واقعى وبنفس نظرية مارى إنطوانيت الشعب مش لاقى عيش فليه ما نأكلهوش بقلاوة ونزلنا فى ميدان التنقيط وكل واحد ينقطنا بكلامة إللى مش حا يحصل وطبعا حمدين مش موفر لنا حاجة فى نفسنا مش حا يعملها.

ما تستغربوش من حمدين ووعوده الخالية من الدسم والواقعية فأيه المشكلة إننا نعيش معاه 3 أسابيع نحلم فيه إن كيس البيض إللى معانا حا يفقس كتاكيت بعد 3 أسابيع وحايكبروا وفى خلال شهر نظغطهم زى البط إللى بياكله مرسى ويبقوا ميت فرخة نبيعهم ونشترى خرفان وكلنا عارفين إن الخرفان أكتر من الهم على القلب والخروف يكبر ويولد خرفان صغيرة تكبر ونبيعها ونستبدل الخرفان بالبقر والبقر يكبر ويبقى مزعة والمزرعة تعمل لبن وحليب ولحمة واللحمة تكتر وتحاول تشيل كيس اللحمة فأيدك تخبط كيس البيض فيتحول إلى طبق أومليت ونخسر الجلد والسقط فحمدين لا يملكإلا الحلم والجعان يحلم بسوق العيش وحمدين لأنه واحد مننا فبيضحك علينا زى ما بنضحك كلنا على بعض فايه المانع إنه يواصل الفهلوة ولو كان حمدين فعلا حقيقة كان قال انا واحد مش من هنا علشان يعدل المركب الغرقانة بس هو مصر إنه واحد فهلوى مننا وجاى يعمل زينا....إحترسوا من الفهلوى يا فهلوية

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

سقوط الرمادي كسقوط الموصل، تم من الداخل
مسيحيو الشرق الأوسط: اصالة ووطنية رغم الآلم
لسانك حصانك.....
أمريكا تدعم الإرهاب...!
أنا وذاتي وحوار خاص 2

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

رساله داعش الى اردوغان ويلقبوه خليفه الاخوان المسلمين
كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى حفل مراسم تسليم السلطة
وثائق تؤكد افلاس داعش .. ما يدفعه لتنفيذ اعتداءات خارجية
سيناريوهات سقوط الطائرة الروسية في سيناء
البرادعى جاسوس ولا بد ان يقدم للمحاكمة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان