الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

عودة المخطوفة

حليم اسكندر - 4 يوليو 2013

توقفت فترة ليست بالقصيرة عن الكتابة وأقر واعترف بأنني أصبت باليأس والإحباط والخوف علي مستقبل ومصير مصرنا الحبيبة ولكنني رغم هذا اليأس والإحباط والخوف كان لدي ثقة وأمل ويقين أن مصر تستحق أفضل من ذلك بكثير كما أن ثقتي في المصري الأصيل ووعيه وفطنته وعشقه لبلاده لم تهتز لحظه واحدة ولكنني أقر وأعترف أيضاً أنني قبل يوم الأحد 30 يونيو 2013 لم أكن أتوقع عودة مصرنا الحبيبة بهذه السرعة ولكن عقب مظاهرات يوم 30 يونيو 2013 الحاشدة أيقنت أن المخطوفة ستعود وها قد عادت مصرنا المخطوفة مرة أخري  لكي تستعيد لقبها الأصلي "المحروسة" مبروك يا شعب مصر مبروك لكل مصر مبروك لكل شاب وشابة رجل وامرأة مبروك لكل من ساهم،مبروك لكل من تمرد، مبروك لكل من ثار، مبروك لكل من شارك، مبروك لكل من شجع، مبروك لكل من أيد، مبروك لكل من ساند، تحية شكر واعتزاز وتقدير لكل مصري تحمل حر الشمس الشديد من اجل مصر المحروسة، تحية وشكر واعتزاز وتقدير لرجال الشرطة الشرفاء الذين شاركوا بحماية المتظاهرين السلميين،تحية وشكر ولاعتزاز وتقدير لرجال قواتنا المسلحة الشرفاء البواسل جميعاًَ دون استثناء لمساندتهم للمتظاهرين وانحيازهم لمطالب الشعب المشروعة، تحية خاصة للقائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي الذي تحمل المسئولية رغم المصاعب والضغوط الكبيرة، ورغم ذلك فقد كان هادئاً ثابتاً واثق الخطي عزيمته لا تلين واتخذ القرار الصعب في وقت صعب وانتصر لإرادة الشعب فقد كان "التغيير إرادة شعب"                                                                                    

الأحد 30 يونيو يوم عودة مصر لتصبح لكل المصريين، يوم الكرامة والحرية ولذلك سوف يسجل بحروف من نور في تاريخ مصر المحروسة، سيسجل التاريخ كيف تمرد وثار كل المصريين ووقفوا معاً ضد من أراد تشويه التاريخ وتغيير هوية مصر الحقيقية بل وطمسها!مصر التاريخ ،مصر الأصالة، مصر الحضارة،مصر التعايش،مصر التسامح.                                                                                  
                                                                          
واليوم وقد عادت مصر للمصريين من كل أصل ومن كل دين علينا أن نحافظ عليها،علينا أن ننهض بها نهضة حقيقية،علينا أن نعمل ونعمل ونعمل من اجل عزتها ورفعتها وتقدمها لكي تتبوأ مكانها الطبيعي بين دول العالم المتقدمة،علينا أن نمسح أثار السنوات العجاف التي رجعت بمصر إلي الوراء علي عكس ما كنا نريده أو نتمناه  بسبب الجهل وعدم الخبرة وسياسة الاستحواذ والإهمال والتعامل مع مصر بطريقة غير لائقة أو مسئولة مما أدي إلي انفجار الأزمات وتواليها علي كافة الأصعدة الداخلية والخارجية والتي نأمل أن تسعي الحكومة الجديدة لحلها مثل أزمة رغيف الخبز والوقود والبطالة وارتفاع الأسعار وحوادث الخطف، كذلك ضبط الحدود وسرعة حل أزمة سد النهضة بالحوار والتفاهم مع أثيوبيا، وأؤكد انه عندما يشعر المواطن العادي والبسيط بالجهد المبذول وأنه في سبيله للحصول علي حقوقه سيزداد فخره واعتزازه بمصريته ويتعمق لديه الشعور بالولاء والانتماء !                                                        
بحبك يا بلادي يا بلادي بحبك بحبك يا مصر

http://www.youtube.com/watch?v=jtI8qB9ND4Y
ترنيمة خلص مصر

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

محنة الأقباط وحقيقة التغيير
احْتِرَامُ قُدْسِيَّةِ الكَنِيسَةِ
سيدة أبو قرقاص
انقذوا آثار الحضارة البابلية من أعداء الإنسانية
دماء لم تجف

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

حصرياً لـ الشعب يريد : أغنية "عايزينك يا سيسي" ...
لماذا غيرت "جبهة النصرة" اسمها إلى "جيش الفتح"؟
غارات واشنطن "فشنك" وبعيدة عن الإرهاب الذي تدعمه هي وحلفاءها الارهابيين
عبد الرحيم علي يفتح خزينة أسراراه لـ "مفيد فوزي "
الكشف عن مفاجأة للجماعة الإرهابية خلال مؤتمر للجنة التحفظ على أموال الجماعة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان