الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

كذبة أبريل

الأديب فايـز البهجـورى - 1 ابريل 2014

كذبة أبريل
ودور سرعة البداهة
 فى مواجهة المفاجآت الصعبة
( قصة طريفة )

للأديب  فايـز البهجـورى
                 
     إنتهى طابور الصباح فى "مدرسة النجاح الثانوية للبنات"  ، واتجهت الطالبات الى فصولهن .
  كانت الحصة الأولى فى " فصل تالته  أدبى" مخصصة للمواد الفلسفية .
   وما كاد أستاذ الفلسفة يدخل الفصل حتى وجد فى  انتظاره مفاجأة غير عادية .
    لم تقف الطالبات لتحيته كالمعتاد .  وكنّ جميعا تخفين وجوههن فى أدراجهن ،  وقد تصنعن حالة من  الحزن الشديد .
   ألقى الأستاذ عليهن تحية الصباح فلم ترد عليه أى
 طالبة منهن .
    تجاهل الأمر وبدأ يكتب عنوان الدرس على السبورة. " سقراط : فلسفته ومنهجه ".
 وانتظر لحظات حتى يتضح الموقف ، ولكن دون جدوى.
   نادى على احدى الطالبات يستوضحها الأمر فقالت له فى حزن مصطنع :
" ريهام " انتحرت يا أستاذ . أهلها كانوا عايزين يجوزوها لراجل عجوز ، فرمت نفسها من الشباك فى الدور الخامس وماتت.
    وهنا بدا على الأستاذ تأثر شديد وهو يقول " لا حول ولا قوه الا بالله .  ليه كده ؟
      ومضت لحظة صمت وحزن . وفجأه انفجرت الطالبات فى الضحك بالصوت العالى .
 
   دهش الأستاذ لهذه المفاجأة الأخرى، وهذا الموقف الغريب . فهل يتناسب  الانتحار مع  مثل هذه الضحكات العاليه ؟
   وقبل أن تذهب دهشته  قالت له احدى الطالبات :
يا أستاذ كل سنة وأنت طيب . إنهارده أول أبريل . ودى " كذبه إبريل" .
 
 وابتسم الأستاذ ابتسامة عريضة وقال : آه ياعفاريت. ما لقتوش لكذبة أبريل  غير ادعاء  انتحار زميلتكم ريهام ؟
وردت عليه احدى الطالبات  : أصلها اتخطبت إمبارح  يا أستاذ . وعلشان كده غابت إنهارده .
  قال الأستاذ : والخطوبة دى تبقى كدبة أول نيسان؟
فردت عليه طالبة أخرى : لا  يا أستاذ .  دى حقيقه.
واحنا إمبارح حضرنا خطوبتها على ابن عمها . وهو مدرس فلسفه زى حضرتك .واسمه وجدى مراد .
وعلّق الأستاذ : وجدى مراد ده  أنا أعرفه .ده شاب مهذب ونشيط .
     ثم صمت لحظة طويلة وواصل بعدها حديثه للطالبات :
  طيب ما دام انهارده أول أبريل . والناس  اتعودوا يكذبوا في اليوم ده . أنا كمان حأكذب عليكم كذبه أبريل . والطالبه الذكيه اللى راح  تكتشفها . حأقدم لها جايزه قيّمه. وأضاف الأستاذ موضحا :
حأشرح لكم درس النهارده عن الفيلسوف اليونانى سقراط . وحأذكر لكم بعض التفاصيل عن سيرة حياته وفلسفته . وقبل ما ينتهى شرح الدرس أكون قد كذبت عليكم كذبه .
   ركزوا معاى انتباهكم حتى تستطيعوا كشف هذه الكذبه.
                                  ***
   وبدأ الأستاذ يشرح الدرس:
   عاش الفيلسوف اليونانى سقراط فى مدينة أثينا فى القرن الخامس قبل الميلاد.وكان أحكم حكماء عصره.       
  وحدث مرة أن  واحدا من تلاميذه سأل "عرّافة معبد الاله أبولون" فى مدينه دلفى باليونان ، وطلب منها أن تسأل الآلهه . هل هناك فى المدينة من هو أكثر حكمة من سقراط ؟
  وبعد أن سألت العرّافة الآلهة ، بطريقتها الخاصة ،
عادت لتقول لتلميذه : ليس هناك فى المدينة من هو أحكم من سقراط .
                        ***         
 
أما عن   فلسفة  سقراط
      فلم يكن سقراط يهتم فى فلسفته بمعرفة " أصل الكون والوجود .  وهل هو الماء أم الهواء أم التراب أم النار . كما قال بذلك فلاسفة عصره من قبله .
     ولكنه اهتم بالانسان . وجعل شعار فلسفته
 " اعرف نفسك بنفسك " . وهو الشعار الذى وجده مكتوبا على جدران " معبد مدينة دلفى باليونان" .
   وهذه النقلة من التأمل فى الكون " لمعرفة المادة التى يتكوّن منها" ، الى  دعوة الانسان للتأمل فى نفسه وحياته وسلوكياته ،
    قال عنها الشاعر شيشرون " ان سقراط  أنزل الفلسفة من السماء الى الأرض " .
 أى " جعلها تبحث فى الانسان" ، بعد أن كانت " تبحث فى الكون والوجود  .
 
سقراط مؤسس علم الأخلاق
     ويرى سقراط أن الانسان خيّر بطبعه . وأنه اذا فعل الشر أو الرزيلة فانه يفعلهما نتيجة لجهله بالخير والفضيلة.ويعتبر سقراط هو" مؤسس علم الاخلاق "
 فهو الذى جعل من " الاخلاق" علما ، بعد أن كانت من قبله مجرد نصائح متفرقه تاتى فى أقوال الشعراء.
   ومما هو جدير بالذكر أن سقراط نفسه كان شاعرا. وكان يؤمن بالاخلاق قولا وعملا .
 
                   منهج سقراط فى الحوار
       وكانت طريقة سقراط فى حواره مع خصومه تمر بمرحلتين.
  فى المرحلة الأولى  يبدأ بالايحاء الى  خصمه أنه
" يسلم  بما يقوله"  ، رغم أنه فى قرارة نفسه يرفضه تماما.
   ثم يبدأ بعد ذلك  فى منا قشة خصمه وتفنيد  أقواله.   ويبرز له أوجه التناقض فيها. ويشككه في صحتها ، حتى يسلّم الخصم ببطلان أفكاره التى كان يؤمن بها .
وهذا الجانب السلبى فى منهج سقراط ، فى حواره  مع الآخرين ،  هو ما يطلق عليه  " مرحلة التهكم والسخريه والتشكيك ".
   وفى المرحله الثانيه يحاول سقراط أن يستخرج من خصمه " الفكرة أو الرأى" الذى يريده سقراط نفسه. وهذا الجانب الايجابى هو ما يسميه سقراط " التوليد"     
     ويقال أن سقراط تعلّم الجانب الأول من طريقة تحاوره مع الآخرين ، من خلال تعامله مع زوجته .
 وتعلم الجانب الثانى " وهو التوليد " من أمه التى كانت تعمل "قابله" أى مولّده .فى ذلك الوقت.
 
     وقد تحاورسقراط مع العديد من المفكرين الجهلاء على أيامه  . " الذين كانو  يدّعون العلم والمعرفه بغير علم ولا معرفه ".
وكانوا يطلقون على أنفسهم  لقب  "السفسطائيون " أى " الحكماء ".
 
سقراط  فيلسوف سيئ الحظ
    كان سقراط  قبيح الوجه . ولكنه كان عبقرى التفكير  . شديد الذكاء  . ومثل أعلى فى الأخلاق.
   ولكن هذا الفيلسوف العظيم فى أفكاره ،  كان  سيىء الحظ فى حياته الخاصة .
و كانت  مأساته  الكبرى فى  زوجته " زنتيب"  .
فقد كانت غبية وجاهلة وسليطة اللسان .
  وكان يغيظها  أن ترى زوجها سقراط ، وسط تلاميذه يعلّمهم الحكمه ، وهم ينصتون اليه فى وقار واجلال واعجاب .
  فكانت تسخط عليه وعليهم . وتشتم فيه وفيهم .
  وكان سقراط يسمع كلامها ولا يرد عليها ، وكأن الامرلا يعينه فى شىء .
   ويشتد بها الغيظ . فتزمجر . وتصرخ فيه . وهو لا يحرّك ساكنا .
 فتمسك بدلو تملأه بالمياه القذرة. وتقذف بها عليه وعلى تلاميذه .
  وفى هدوء شديد ينظر سقراط لتلاميذه ويقول لهم :
 هكذا زوجتى " ترعد . ثم تبرق . ثم تمطر".
                              ***
   وحينما طلب ابنه منه ان يقدّم له نصيحه . هل يتزوج أم لا . بعد أن رأى ما تفعله أمه فى أبيه .
 قال له سقراط: تزوّج يا ولدى .
 فان كانت زوجتك صالحة أصبحت سعيدا .
وان كانت مثل أمّك أصبحت فيلسوفا .
                               ***
                    محاكمة سقراط
    وعندما عجز خصوم سقراط ، من" السفسطائيين أدعياء العلم والحكمة " عن مقارعته الحجة بالحجة . وشوا  به وقدموه للمحاكمة بتهمة أنه " يفسد أخلاق الشباب فى مدينة أثينا  . ويقول كلاما ضد الالهه " . وحكم عليه القضاة المحلّفون" بالاعدام بتناول السم ".    
   
    وفى الليلة السابقة على تنفيذ حكم الاعدام عليه ، حضر اليه تلاميذه فى السجن ، وفتحوا له الباب ، وطلبوا منه الهروب ، ولكنه رفض أن يهرب . وقال لهم :
 هل تريدون أن يقال عنّى بعد أن أموت أنّى خالفت قوانين المدينة ، وهربت من السجن ؟
 
    وحينما تجرّع السم وبدأ السم  يعمل فى جسده ، تذكّر أن عليه " دين " لأحد المواطنين فلم يشأ أن يموت دون أن يسدد دينه . فاشار الى أحد تلاميذه وأخبره به , وطلب منه أن يرده لصا حبه .
                                 ***
   هذا هوالفيلسوف اليونانى العظيم ، الذى نحن فى حاجة الى أمثاله فى عالم اليوم . يعلمنا فن الحوار  الذى يخلو من السباب  والشتائم والمغالطة .
ويزرع فينا مبادئ الأخلاق السامية التى تهدى الى الخير والفضيلة ، اللتان ضللنا الطريق اليهما .
                             ***
    والى هنا توقف الأستاذ عن شرح الدرس .
 وقال لتلميذاته معقبا عليه :
 والآن انتهى الدرس.وكما قلت لكنّ أنّى سأكذب فيه كذبه . والمطلوب  هو اكتشافها . للحصول على الجائزة
 
محاولات الطالبات لاكتشاف الكذبة
  وهنا  بادرته الطالبة منال بقولها :
لقد كنت متحاملا على زوجة سقراط يا أستاذ .
وعلّقت  عليها الطالبة ميرا ساخرة : يظهر ان الأستاذ ما يعرفش انه فيه صلة قرابه بين منال وزنتيب زوجه سقراط.   
   وضحكت الطالبات . وضحك الاستاذ .
 ويدأت الطالبات تتبارين فى الاجابة للحصول على الجائزة .
قالت ايمان : ان زوجة سقراط ليس اسمها زنتيب .
ورد  الأستاذ : بل اسمها زنتيب.
وقالت نيفين : سقراط لم يكن شاعرا .
ورد  الأستاذ : بل كان شاعرا وفيلسوفا.
وقالت هند : لم يكن سقراط قبيح الوجه .
ورد  الأستاذ : مؤرخو سيرته  قالوا ذلك
قالت صفاء : لم تقم زوجة سقراط بالقاء المياه القذرة عليه .
ورد الأستاذ: لقد جاء فى السيرة الذاتية له أنها فعلت ذلك
قالت ميرفت : سقراط ليس هو مؤسس علم الاخلاق
ورد  الأستاذ: لقد اعتبره مؤرخو الفلسفة أنه مؤسس علم الاخلاق .
قالت هدى : لم تقل عرافة معبد الاله أبولون أن سقراط هو أحكم حكماء المدينة .
ورد  الأستاذ: لقد سجلت كتب تاريخ الفلسفة ذلك .
قالت صافيناز : لم يرفض سقراط الهروب من السجن ليله تنفيذ حكم الاعدام فيه .
ورد  الأستاذ: لقد أكدت الوثائق أنه رقض الهروب .
وتحدثت كثيرات  من الطالبات . وأبدين ملاحظاتهن على كل معلومة وردت فى الدرس مكذبات لها  . وكان الأستاذ فى كل مرة  يؤكد صحة كل معلومة  قال  بها فى الدرس عن سقراط  
  وبعد ان يئست الطالبات من الوصول الى الحل الصحيح ، طلبن من الأستاذ أن يقول لهن الاجابة الصحيحة
  وهنا  ابتسم الاستاذ وقال لهن : يعنى زى المثل ما بيقول  " غلب حماركم"
وأجابت الطالبات جميعا فى صوت واحد "غلب حمارنا "
   
  وعلّق الأستاذ وهو يبتسم ابتسامة عريضة :
 لقد قلت لكم ، فى بدايه الحصّة ،
 أنى قبل أن أنتهى من شرح الدرس أكونه قد كذبت عليكن كذبه . وعليكن ان تكتشفنها .
  وأنا فى واقع الأمر ، لم أكذب أى كذبة ،  فى كل المعلومات التى وردت على لسانى فى شرح الدرس،  وأردت فقط أن تركّزوا على الشرح .
وقاطعته  الطالبه ناهد : وتبقى فين الكذبه يا أستاذ ؟
ورد عليها الاستاذ :
 الكذبه هى أنى قلت لكم أنى سأكذب عليكم فى شرح الدرس،  ولكنى فى الواقع لم أكذب .
 
  وانفجرت الطالبات  فى ضحك متصل .وهن يتبادلن النظرات بعضهن لبعض.
وقالت احداهن : لقد كنت فعلا أكثر ذكاء منا جميعا..
ونجحت فى شد انتباهنا لكل كلمة فى الدرس .  
 
------------------------------
نقلا عن  مشروع " موسوعة الألف قصة"  للبهجورى . مجموعة القصص الطريفة "

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

حملك ثقيل ياريس
برنامجى الإنتخابى
الشيخ أوباما والصبى بتاعه
في شهر سبتمبر عام 199
خطاب شيخ الأزهر في البرلمان الألماني

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

صندوق الإسلام 48: الفاشية الشيعية
الحوار الكامل لرجل الاعمال الهارب حسين سالم مع وائل الابراشي
غارات التحالف الدولي هدفها النفط وتحقيقا لمصالح أمريكا الحمقاء بالمنطقة
شرم الشيخ تستضيف اجتماع وزراء دفاع دول الساحل والصحراء
فلسطينيان ارهابيان يقتلان 4 مصلين يهود في أورشليم

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان