الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

محلب بيحلب .. !! ؟؟

د / فوزي هرمينا - 28 فبراير 2014

كأننا كتب علينا الفشل فنخرج من فشل ندخل الي فشل فمن عصام شرف الي هشام قنديل الي الببلاوي الي ابراهيم محلب يا قلبي لا تحزن

هؤلاء رؤساء وزاراء لمصر بعد الثورة ادخلوا مصر الي النفق المظلم

لا اتكلم عن عصام شرف ومبايعة ميدان التحرير والمجازر التي حدثت في عهدة ولا اتكلم عن وكيل وزارة الري هشام قنديل الذي اصبح بين ليلة وضحاها رئيسا لوزراء مصر في عهد الجاسوس الخائن والمعزول مرسي العياط ولا اتكلم عن العجوز الببلاوي الذي يعاني من البلاوي الزهيمرية فكل هؤلا كتاب مفتوح لكم جميعا انما اتحدث عن ابراهيم محلب المقاول والمرشح رئيسا للوزارة

فمن المعروف ان مصر تعاني من انهيار اقتصادي وارتفاع رهيب في الاسعار وارتفاع نسبة التضخم فمصر تحتاج الي خبير اقتصادي عالمي غير تقليدي لكي ينتشلها من هوة الفساد والانهيار الاقتصادي ويحلحل مشاكلها الاقتصادية ويضع لها الحلول العلمية العاجلة والآنية

فالبطالة والتضخم والغلاء وانهيار الاقتصاد يهدد مصر ويعلن افلاسها هذا بخلاف الارهاب المتنامي في الكم والكيف

خلاصة الكلام مصر في مسيسي الحاجة لرئيس وزراء غير تقليدي وليس ابراهيم محلب

ابراهيم محلب مهندس مدني مرشح رئيسا للوزارة ومرسي العياط مهندس مدني كان رئيسا لمصر في غفلة من الزمن

ابراهيم محلب ومرسي العياط كلاهما مهندس مدني

ابراهيم محلب تلميذ نجيب لعثمان احمد عثمان احد الثلاثة الاضلاع المؤسسي للجماعة الاسلامية في بداية سبعينيات القرن الماضي مع محمد عثمان اسماعيل محافظ اسيوط والسادات رئيس الجمهورية في ذلك الوقت
فالسادات ومحمد عثمان اسماعيل وعثمان احمد عثمان كان مثلث الشر للفاشية الدينية والتخلف والارهاب

ابراهيم محلب صديق صدوق لجمال مبارك وكان عضوا في لجنة السياسات وكلنا نعرف الفساد الذي استشري في عهد المخلوع افندي مبارك وابنة جمال

اذن ابراهيم محلب هو ابن بيئة فاسدة ومتعصبة وفاشلة وليس بخبير اقتصادي وانما هو خبير خرساني ... !! ؟؟

ولذلك وكل ذلك انا لست مستبشرا خيرا فمصر تسير من فشل الي فشل للاسف ولا ضوة في نهاية النفق المظلم في ظل رئاسة ابراهيم محلب الحالية ووزراءة المرشحين

فمثلا ::

ولا أحد يعرف لماذا الإصرار فى الإبقاء على وزير الداخلية الحالى محمد إبراهيم.. رغم الانتقادات الشديدة له فى سياساته الأمنية؟.. وما أثير عن استعادة القمع على يديه والتعذيب فى السجون وأماكن الاحتجاز.. فضلًا عن مواقفه السابقة، فقد كان وزيرًا فى حكومة الإخوان.. وكان يتحدث بلسانهم، ولن يُنسى له عندما قام بزيارة مدينة الإنتاج الإعلامى وأدلى بتصريحات غريبة وعجيبة وقتها من أن الذين كانوا يحاصرون المدينة ويهددون الإعلاميين وضيوفهم من متطرفى الإخوان وحلفائهم بأنهم «متظاهرون سلميون».. ناهيك بإجابته الشهيرة عن هروب مرسى وقيادات إخوانية من سجن وادى النطرون.. حيث أكد أن سجلات وزارة الداخلية ومصلحة السجون لم يكن مسجلا بهما تلك القيادات.. يعنى أنهم لم يكونوا على قوة سجن وادى النطرون.. وهو التصريح الذى يمكن لدفاع مرسى وقيادات الإخوان استخدامه كدليل مهم فى القضية لبراءتهم!

فضلًا عن أنه لا يتمتع بكفاءة عالية فى الأمن.. فحدِّث ولا حرج عن الأمن فى الشارع وزيادة أعمال البلطجة وغياب الأمن عن المواطن.. واستباحة شوارع المدن الرئيسية من قِبل البلطجية والباعة الجائلين.. ولم يقدم شيئًا يذكر لإعادة هيكلة وزارة الداخلية والسياسات الأمنية.. فالرجل ما زال على قديمه، بل وأسوأ. ولْيتذكر الجميع أن الفعل الشعبى فى «30 يونيو» وما قبلها هو ما دفع بضباط الداخلية ومحمد إبراهيم إلى الانحياز للشعب فى ثورته، ثورة 30 يونيو. ... !!! ؟؟



أيضًا ما يثار عن وزير الإسكان فى التشكيلة الجديدة وارتباطه بقضايا فساد فى عهد محمد إبراهيم سليمان..

وأيضًا وزيرة التضامن غادة والى، التى بلا خبرة فى هذا المجال، اللهم إلا أنها ابنة الوزيرة السابقة آمال عثمان.

وأيضًا اختيار وزير التعليم العالى القادم من الجامعات الخاصة، ليس بصفته كأكاديمى مهم أو له باع بالسياسات التعليمية.. فهو مالك جامعة خاصة تسعى للربح، رغم المعونات التى حصل عليها من مصر ومن ألمانيا فى إنشاء الجامعة

مصر حاليا اشبة بمولد سيدي الطشطوشي ... !!! ؟؟؟؟
سمك لبن تمر هندي وصباع كفتة وتذكرة داود لعلاج الدود ومحلب بيحلب وبيشرب السحلب
فعلا مصر كبيرة عليهم

تأملات

كما تم التشنيع علي الاسرة المسيحية بالاسكندرية بعد مقتلها وطعنها في شرفها هكذا فعل المتحدث الاعلامي لوزارة الخارجية مع شهدائنا الاقباط في ليبيا انها سياسة ممنهجة ومنظمة فلا فرق بين سفير ولواء .... !!!! ؟؟؟

بما ان صباع الكفتة بيعالج الايدز وفيروس سي
اذن النمل بيعالج السكر وكاسات الهوا بتعالج الروماتيزم
كاسك يا وطن
كنت احترم بعض الوجوة في الوزارة ورئاسة الجمهورية ولكن بعد اختراع الصباع المعجزة ( صباع الكفتة ) بدأت أحتقر الجميع بدون استثناء ... !! ؟؟
يا أولاد ( ..... ) لن أستثني منكم أحدا

ماذا تتوقع من أمة مشروعها القومي دخول الجنة ومضاجعة بنات الحور .. !! ؟؟
انظر ما يحدث من المحيط الاطلسي حتي الخليج الفارسي انها بلاد همجستان .. !! ؟؟

اذا كان المصري لا قيمة لة داخل وطنة الام مصر فكيف يكون لة قيمة داخل ليبيا او غيرها من الدول ؟؟
اذا كانت الدولة مطرمخة علي حقوق ابنائها الاقباط داخل مصر فكيف تأتي بحقوقهم خارج مصر ؟؟
فاقد الشيئ لا يعطية

صناديق شهداء مذبحة ليبيا
صناديق من خشب
بس جوة كل صندوق حكاية وحكايات
شهيد اتجوز وسافر بعد شهر
وشهيد ما شافش ابنه اللي اتولد وهوفي الغربة
وتلات عرسان كان في انتظارهم تلات عرايس .. وفرح كان علي العيد
جوة كل صندوق شهيد ..
وقلب ام .. ابن .. اب .. زوجة .. اخ .. اخت

خدعوك فقالوا الارهاب لا دين لة وهو وافد علينا من موزمبيق .. !! ؟؟
وانا اقول الارهاب دينة معروف يا شماتة ابلة ظاظا فينا يا حمادة عيب كدة يا حمادة
مش كدة ولا اية

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

.....الابالسه والدواعش.....
غطى قعرك يا مرسى
نيافة الأنبا ميخائيل: المطران الناسك
فِي ذِكْرَى رُقَادِ الأَرْشِيدْيَاكُون "حبيب جرجس"
مصر باقية دائماً

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

حكومة الوفاق الليبي موجودة الآن فقط على الأوراق
التعديلات المقترحة على قانون مكافحة الإرهاب
سؤال جرئ 369 لقاء خاص مع عابر من العراق
الجدل حول إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية
داعش يستبيح أجساد أسراه

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان