الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الى أبطال حركة تمرد المصرية ..

سيتى شنوده - 21 يونيو 2013

لأول مرة فى التاريخ يتحد الشعب المصرى بكل طوائفه وفئاته وطبقاته على هدف واحد محدد , وتخرج الملايين فى كل مدن ومحافظات مصر لإسقاط حكم الإحتلال الإخوانى الفاشى , الذى احتل مصر بالتزوير الفاضح فى انتخابات الرئاسة , وبالتهديد بتحويل شوارع مصر الى دماء , وبمساندة وقوة أمريكا التى دفعته دفعاً لإحتلال مصر لتنفيذ أهدافها وأهداف اسرائيل فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط , وتقسيم مصر الى عدة دويلات ضعيفة , والقضاء على الجيش المصرى الذى يعتبر آخر جيش عربى قوى فى كل الدول العربية .

ولأول مرة فى تاريخ مصر وتاريخ شعوب العالم كله , تنجح مجموعة من الشباب الأبطال – هم شباب حركة تمرد المصرية – فى اقل من شهرين فى جمع توقيعات أكثر من 15 مليون مصرى رافض لحكم الإخوان الإرهابى لبلدهم , وهو الحكم الذى أوصل مصر فى خلال أقل من سنة واحدة الى إنهيار إقتصادى وأمنى وسياسى وإجتماعى وأخلاقى لم تشاهده مصر طوال تاريخها القديم او الحديث .
وهذه الملايين من الإستمارات التى وقعها الشعب المصرى هى أبلغ دليل أمام العالم كله على رفض الشعب لهذا الإحتلال الإرهابى الفاشى ..!!؟؟


ولكن لا بديل عن نجاح ثورة 6 يونية بمعونة الله , لأن عدم نجاحها يعنى استمرار وتفاقم الأزمات الخطيرة التى يعانى منها الشعب المصرى لمئات السنوات القادمة
تحت حكم أخطر واحقر إحتلال إرهابى دولى ظهر فى تاريخ البشرية , وهو ما لم تشاهده مصر من قبل طوال تاريخها الذى يزيد عن 7000 سنة ..
ولن يقتصر الأمر فى المستقبل على الأزمات الإقتصادية والسياسية التى تطحن الشعب المصرى , ولكن سيقوم الإحتلال الإخوانى بالإستمرار فى قتل وتعذيب وحبس وتلفيق التهم للمعارضين والمتظاهرين والصحفيين والإعلاميين والقضاة ومدونى صفحات الفيس بوك , وغيرهم من كل طبقات وطوائف الشعب المصرى , بل سيصل الأمر الى تعليق المشانق الجماعية لهم فى الشوارع والميادين – كما حدث فى إيران - وقتلهم وإغتيالهم فى الشوارع بحجج واهيه وملفقة , لإرهاب الشعب المصرى وإسكات أى صوت معارض فى المستقبل .
كما سيستمر الإحتلال الإخوانى لمصر فى تنفيذ سياسات أمريكا واسرائيل وخدمة مصالحهما فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط , ومنها تقسيم مصر وتفتيتها الى دويلات ضعيفة , وبيع اقليم قناة السويس وأثار مصر , والقضاء على الجيش المصرى تماماً , وضم سيناء الى غزة لإنهاء القضية الفلسطينية الى الأبد لمصلحة اسرائيل . كما سيقوم الحكم الإخوانى بإشعال الحروب الأهلية فى مصر بين المسلمين والمسيحيين , وبين المسلمين والمسلمين , لإلهاء الشعب المصرى عما يفعله من تقسيم وسرقة وبيع مصر .

وهناك بعض الملاحظات تتعلق بثورة 30 يونيه 2013 القادمة :

أولاً – سيحاول الإحتلال الإخوانى إفتعال بعض الأحداث لتفريق وتشتيت الشعب المصرى بإستخدام أساليب الكذب الخداع والمراوغة - التى يبرع فيها – مثل :
1 - إفتعال فتنة طائفية او حرب أهلية بين المسلمين والأقباط او بين المسلمين والمسلمين .
2 - القيام بعمل تخريبى كبير ضد الشعب او ضد الجيش ليلهى الناس عن الخروج يوم ثورة 30 يونية , وليتهم المعارضة او جهات خارجية او أطراف مجهوله بهذا العمل .
3 – إصدار حكم بالإفراج عن مبارك و ابنائه لإثارة الشعب المصرى وإلهاءه ( وهو ما حدث قبيل الإنتخابات الرئاسية السابقة ) .
4 – الإعلان عن القبض على خيرت الشاطر وبعض قادة الإخوان ومحاكمتهم , والإعلان عن استعدادهم للخروج الآمن , وذلك لتهدئة وطمأنة الشعب المصرى وخداعه , حتى لا يخرج للثورة على حكم الإخوان .
5 – الإعلان عن تنحى الرئيس محمد مرسى وإقالة هشام قنديل رئيس الوزراء
للإيحاء ببزوغ مرحلة جديدة وعهد جديد مختلف عما سبق .
6 - قتل عدد كبير من المتظاهرين , ومنهم بعض شباب الإخوان من الميليشيات وقوات الردع الإخوانية – وليس من ابناء قادة الإخوان - وحرق بعض مقار الإخوان والجماعات الإسلامية وبعض المصالح الحكومية , لإلصاق التهمة بالثوار والقبض على أعداد كبيرة منهم , وإعلان الأحكام العرفية فى مصر .

ثانياً – اننا نواجه عصابة إرهابية خطيرة معظم قادتها من القتلة والإرهابيين وأعضاء النظام العسكرى السرى ( ميليشيا الإغتيالات ) لجماعة الإخوان المسلمين , ولذلك فإن الإحتلال الإخوانى لمصر لن يتنحى بمجرد توقيع أكثر من 15 مليون مصرى على استمارات " حركة تمرد " التى ترفض حكم الإخوان لمصر , و لن يتنحى بعد عدة مظاهرات او إعتصامات مهما كانت شدتها او مدتها او عدد المشاركين فيها ..!!؟؟
ولكن لكى تنجح ثورة 6 يونية يجب تقييد و كسر قوة هذه الجماعة الإرهابية وأجنحتها العسكرية , مثل الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد وتنظيم القاعدة فى مصر , وذلك بإحتجاز كل قادتها من الصف الأول والثانى فى كل مدن وقرى ومحافظات مصر – ومنها سيناء – كرهائن فى مكان أمين , لحمايتهم من غضب الشعب الذى قتلوا وخطفوا وعذبوا شبابه , و لمنعهم – وهو الأهم - من استخدام ميليشياتهم واجنحتهم العسكرية وجيشهم وصواريخهم فى سيناء للهجوم على الشعب والجيش المصرى , وهو ما صرح به القيادى الإخوانى عصام العريان الذى هدد بضرب معسكرات الجيش المصرى , وهدد بإستخدام حماس لقتال الجيش وهزيمته اذا انقلب على الإخوان ( جريدة الفجر وبوابة 25 يناير فى 21/5/2013 )

ثالثاً – يجب الإستمرار فى التظاهر والإحتجاج - ولو لشهور – ليس بهدف تنحى الرئيس محمد مرسى عن الرئاسة , ولكن حتى يتم إسقاط الإحتلال الإستيطانى الإخوانى لمصر تماماً , و تسليم الحكم "مؤقتاً " للمحكمة الدستورية العليا , ويتم محاكمة وعقاب قادة الإخوان والقتله الذين قاموا بقتل وذبح وتعذيب المئات من شباب الثورة فى التحرير ومحمد محمود وماسبيرو وبور سعيد ومذبحة رفح ومعركة الجمل ومذبحة الإتحادية , وغيرها من المذابح والجرائم التى قاموا بإرتكابها .. الى جانب محاكمة قادة الإخوان المتهمين بالخيانة العظمى و بتهم التجسس والتخابر لصالح أمريكا , ومنها قضية الكربون الأسود المتهم فيها الرئيس محمد مرسى , وتهمة الإستعانة بقوات أجنبية - هى قوات حركة حماس فى غزة - لإقتحام السجون وتهريب قادة الإخوان منها وحرق أقسام الشرطة فى شهر يناير 2011 .

رابعاً – يجب مصاحبة التظاهرات والإحتجاجات بإعلان العصيان المدنى الشامل فى مصر كلها , حتى يسقط الإحتلال الإخوانى عن مصر .

خامساً – الإستيلاء على الأسلحة التى قام الحكم الإخوانى بتهريبها او استيرادها – ومنها شحنة تزن 6800 طن من أحدث الأسلحة قام خيرت الشاطر بإستيرادها لحسابة من قطر يوم 16/12/2012 عبر ميناء السويس البحرى نهاية العام الماضى ( جريدة دنيا الوطن فى 20/12/2012 وجريدة اليوم السابع فى 26/2/2013 ) .

سادساً – الإستيلاء على مقار جماعة الإخوان وحزبها , ومقار الجماعات الإرهابية التابعة لها , والتى تدير منها الخطط والمؤامرات ضد الشعب , والإستيلاء كذلك على شركاتهم ومحلاتهم ومتاجرهم التى يمولوا منها مؤامراتهم , ويستوردوا بها الأسلحة الحديثة وبنادق القنص لقتل الشعب المصرى وإرهابه .

سابعاً – رفض أى تنازلات قد يعرضها الحكم الإخوانى بغرض الإلتفاف على مطالب الشعب المصرى وتهدئته وخداعة حتى تهدأ الأمور وتمر العاصفة , ورفض كل محاولات عملاء الإخوان واللاعبين على كل الحبال فى المعارضة , ومنهم حمدين صباحى وأيمن نور وعمر موسى وعمرو حمزاوى , وكل من ينادى بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة لإنتشال الإخوان من الأزمة الشديدة التى يمروا بها , فى الوقت الذى يعلم جيداً من ينادى بذلك ان الإخوان سيقومون بتزوير هذه الإنتخابات كما زوروا الإنتخابات الرئاسية السابقة بالإستعانة بخلاياهم النائمة فى كل مكان , وهو ما فعله المستشار حاتم بجاتو رئيس لجنة الإنتخابات الرئاسية ونائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق , والذى تم مكافأته على خدماته لجماعة الإخوان المسلمين بتعينه وزيراً لشئون المجالس النيابية ..!!؟؟

ان 90 مليون مصرى يقفون الآن امام جماعة الإخوان الفاشية التى لا يزيد عددها عن نصف مليون شخص مُغيب , سيقوم قادتهم بالدفع بهم الى آتون النار والتضحية بهم , فى الوقت الذى سيهرب هؤلاء القاده هم واولادهم وأسرهم عند أول بادرة للخطر .
ان الشعب هو الأقوى .. و لن يضيع حق وراءه مُطالب .. خاصة لو كانوا 90 مليون بطل يدافعون عن مستقبلهم وحياتهم هم وأولادهم وأسرهم .. ويسعون نحو الحرية التى إغتصبتها منهم جماعه فاشية إرهابية , تعتقد انها قادرة على إحتلال و إرهاب الشعب المصرى وكل شعوب العالم .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

هل أشتري المصريون الترمواي؟؟!!
يارب اشوف مصر......
السلحفاه.....
إرهاب واشنطن وصل طابا
التار ولا العار

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

كلمة البابا تواضروس في صلاة جناز الانبا ميخائيل مطران اسيوط
علاقة الإخوان الارهابية بتنظيم بيت المقدس الإرهابي
رد النواب على هجوم البرلمان الأوروبي ضد مصر
أحداث قبطية ساخنة مابين أختفاء وخطف ومقتل أقباط
أهم الموضوعات والرسائل التي تناولها خطاب الرئيس السيسي اليوم

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان