الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

يا خوفى منك يا حمدين

حمدي رزق - 22 فبراير 2014

طالب حمدين صباحى حركة «حماس» بضرورة إعلان موقفها مما حدث فى يوم 30 يونيو، والاعتراف بأنها ثورة!!.

هوه فيه إيه يا حمدين، أتطلب اعترافاً بثورة شعب من عصابة إخوانية إرهابية، 30 يونيو ثورة شعب غصب عن عين حماس والإخوان واللى يتشدد لهم من الأمريكان، هى النملة طلع لها سنان، تانى حماس يا حمدين.. وبعدين، هى حماس ملمسة معاك، حماس.. حماس، فُضك من السيرة الحمساوية، بينا وبينهم دم.

أتتبضع أصوات الإخوان يا حمدين، أتطلب اعترافا حمساويا، أم تأييدا رئاسيا، أأنت فى حاجة لصوت محمود الزهار مثلا، اعتراف حماس بترشيح سعادتك انت حر فيه، تفرده، تطويه، أما 30 يونيو فليست بحاجة لاعتراف حماس، ولا يسعدنا اعتراف حماس، ولا يفرق معنا، مصر لا تطلب اعترافا بثورتها من إرهابيين.

حماس يا حمدين وانت سيد العارفين.. فى التعريف الثابت هى الجناح العسكرى لجماعة الإخوان الإرهابية، أليست الإخوان إرهابية، وبنت الإرهابية إرهابية، والثورة لا تتسامح مع إرهابيين، عجبا.. حمدين يطلب اعترافا من إرهابيين!!.

من قال لسعادتك إن مصر (الشعب) تنتظر اعتراف حماس (الحركة)، مصر يا حمدين تعنى شعب مصر المكوى بالنار، جيش مصر الذى توعد بالثأر ممن قتل جنوده على حدوده، مصر تعنى أرض مصر التى عاثت فيها حماس ولاتزال من أيام ثورة 25 يناير. (أمس الأول مقبوض على إرهابى حمساوى كان يعد لتفجير فى المطرية، وهناك 300 آخرون موقوفون لأسباب إرهابية).

حذار.. لا تمد البساط أحمدى يا حمدين مع قتلة إرهابيين، فليبرئوا ساحتهم أولاً من دماء المصريين، لا تحملنا كلفة صداقاتك الغامضة فى غزة، وعلى رأى أدهم الشرقاوى يا خوفى منك يا حمدين، حذار، الدم ميبقاش ميه، لا تعبئ المصريين فى أجولة وترسل بهم إلى هنية مع خالص السلام والتحية، أى حديث عن حماس أو مع حماس لا يصح ولا يجوز قبل أن يتبين الخيط الأبيض من الأسود فى قضية خطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة!

خلصنا من مرسى الراعى الرسمى لحماس، طلع لنا فى المقدر حمدين، الموضة هذا الشتاء حماس مخطط بالعرض، التيار الشعبى الجارف يا حمدين (خلاف التيار الشعبى خاصتكم) ينتظر عودة ضباطنا المخطوفين فى أنفاق شارع صلاح الدين،اسأل صديقك موسى أبومرزوق، كنت أظنك تطلب من حماس البحث وإعادة المخطوفين وتسليم القتلة المأجورين (أنصار بيت المقدس نموذج ومثال)!!.

(هذا المقال خارج الحملة الممنهجة للنيل من الريس حمدين.. لذا لزم التنويه)

- نقلا عن: المصري اليوم

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

لكى لا تأخذنا الأحلام بعيداً بحكم "القديسين"
ما بين المخطط الامريكي .. وحديث الشيخ الطيب
التماس من دميانه لوزير العدل
السيسى وشلبوكة ومساء الانوار
المصنوع العجيب يتحدي الحكومات

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

اعتداءات مسلمي كوم والي بالمنيا على أقباط نزلة النصارى
شيخ سلفي يطالب بتطبيق حد الحرابة على الفنانين
داعش تمتلك أسلحة وطائرات ومازالت هناك الكثير من الاسرار وراء ظهور داعش
الطفل المتهم في قضية التعدي والتحرش .. في مانشيت
الحوار الكامل حول ملاحقة المفكرين بـتهمة إزدراء الأديان

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان