الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

ترخيص ممارسة الديموقراطية

الدكتور ماهر حبيب - 18 فبراير 2014

ما رأيكم فى طبيب يمارس الطب بدون ترخيص وبدون شهادة من كلية الطب ولا يعرف القراءة والكتابة؟ هل نسمح له بممارسة الطب ومعالجة خلق الله ؟

مارايكم فى شخص يسمح له بقيادة طيارة وتكون على متنها وهو لا يعرف الفرق بين الجناح وباب الطيارة ولا يعرف حتى أين يجلس الطيار وبدون ترخيص ولا شهادة ولا تدريب ..هل توافق على ركوب تلك الطيارة؟

هل تسمح لنفسك بان تركب الأتوبيس مسافرا وقائد الأتوبيس أعمى ومشلول وفى شبه غيبوبة؟

هل توافق على أن تشترى شقة وتضع فيها كل مالك ومن يبنيها جاهل وقرر أن يبنى العمارة بأعمدة من البسكويت والشيكولاتة؟

هل تسمح لشخص بعمل توصيلات الكهرباء بمنزلك لا يعرف أن أسلاك الكهرباء يجب عزلها ويصر على وضع أسلاك كهرباء مكشوفة وفى متناول طفلك الوحيد؟

هل يصلح  ان تتولى نقابة الأطباء من يعطى الترخيص لهذا الطبيب الجاهل ولوزارة الطيران التى تسمح لطيار بدون تدريب ولوزارة النقل التى ترخص للسواق الأعمى والمشلول ولنقابة المهندسين التى ترخص للمهندس الجاهل  والترخيص للكهربائى معدوم المعرفة هل يصلح هؤلاء لإعطاء التراخيص لهؤلاء ....بالطبع لا فهؤلاء يمنحنون من لا يملك لكى يحكم ...يحكم فى أرواح البشر والترخيص لهؤلاء جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد وليست أخطاء مهنة .

نصل هنا لأن من يقوم بالعمل يجب أن يكون مؤهلا تأهيلا كافيا وآمنا لممارسة مهامهم الخطرة التى تتعلق بأرواح البشر وبالتالى منع غير المؤهل للقيام بتلك الأعمال كما أنه يمنع منعا باتا للجهات المسؤولة من حرية منحهم للتراخيص لكل من هب ودب ولذلك أطالب بمنع الشعب المصرى من ممارسة حق الإنتخاب ومنعهم من ممارسة الديموقراطية وممارسة الحرية السياسية  فقد أثبتت التجربة بأنهم جهات مانحة للترخيص وإختيار القيادات السياسية لغير المؤهلين فقد تفلسف المصريين وتم النصب عليهم وإقناعهم بأنه شعبا واعيا قادر على القيام بأعظم ثورة فى التاريخ وتم إعطاءه الفرصة للإختيار فإختار إستبن إرهابى خائن إرهابى للحفاظ على أمن مصر وأمانها فأعطوا القط مفتاح الكرار.

إن الخطيئة المشتركة للشعب والمجلس العسكرى و نكسجية نكسة يناير بتولى مرسى الخائن وإخوانه الإرهابيين جريمة لا تسقط بالتقادم لكل من شارك فيها  أما محاولة طلب الغفران والتسامح بحجة حسن النية فهو جريمة أخرى لا تقل عن الأولى فهل لو قام طبيبا بعلاج أشخاص نتج عنه وفاة ملايين من البشر نتيجة جهله وعنده فنعتبرها خطأ مهنى وليس جريمة بالطبع لا فالشعب المصرى إدعى بأنه يمارس الديموقراطية فأتى بمجرمين لقيادة البلد ....وعليه أطالب بحرمان الشعب المصرى كله من ممارسة الديموقراطية حتى يصبح مؤهلا ام غير ذلك فهو جريمة جديدة لقتل لشعب مصر وذلك بممارسة الديموقراطية بغير ترخيص

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

التحالف العسكرى الإسلامى لمحاربة .. الإرهاب !!!
صَلاةُ السَّجْدَةِ
نظرة الاخوان المسلمين للاقباط والسلفيين ؟!
كي لا ننسىّ
بين الواقع والتوقع!

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الشرطة الفرنسية اعتقلت 7 ارهابيين في حملة مداهمة
دولة قطر الارهابية هي دفتر الشيكات بتاع أمريكا
فيديو لمدير شيخ الأزهر يؤكد أنه من جماعة الإخوان
مشاهد مؤثرة لأسـرة الطفل " مينا ماهر " ضحية إرهاب الأخوان
لقاء مهم مع السيدة المسلمة بطلة واقعة الفتنة الطائفية بالمنيا

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان