الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

غزوة الزمالك ويوم الخلاص

أنطوني ولسن / أستراليا - 14 يونيو 2013

مصر فوق حافة هاوية الحرب الأهلية التي " لا سمح الله " سوف تكون أثارها جد خطيرة الكاسب فيها خسران . ومع ذلك نجد الغباء السياسي للحكم الأخواني مستمر على ماهو عليه غير مهتم بمصلحة مصر والشعب المصري رافعين شعار فلتذهب مصر والشعب المصري إلى الجحيم . لأن هدفنا واضح ولا ولن نتخلى عنه حتى لو إحترقت مصر بمن عليها . مصر لا تعنينا لا من قريب ولا من بعيد . نحن نستخدم مصر كمركز ننتطلق منه إلى تحقيق إعادة الخلافة الأسلامية " متغاضين عن شعار رايحين .. رايحين على القدس رايحيين بالملايين لما بينهم وبين إسرائيل من مودة ومحبة ووئام وتفاهم تام " .

هكذا هم يفكرون ، وهكذا هم سائرون للتمكين لجميع مفاصل الوطن مصر وبيع مصر لمن يدفع لهم قطعة قطعة . كذلك أخونة أهم مناحي الحياة في الوطن مصر مثل التعليم والثقافة ومؤسسة الأزهر مع القضاء والشرطة والجيش وإلخ .

هذا الأصرار لا يختشون من إظهاره علنا وبدون مواربة أو حياء ولا أحد يعرف سبب كل هذه الثقة التي تدفعهم إلى المضي فيما هم مزعمون فعله . وفي هذا تغاضي سافر للشعب المصري الذي تاريخه يشهد بثورات وثورات ضد من يحاول فرض أحكام أو سلطات لا تتفق مع مصلحة مصر والشعب المصري " وسوف أذكر في مقال أخر الثورات التي قام بها الشعب المصري منذ الفراعنة حتى العصر الحديث والمعاصر " .

في سياق هذا الحديث عن الحكم الأخواني وعدم البصيرة لديه .

وزير الثقافة له توجهات خاصة تجاه الثقافة في مصر . بدأ محاولا التسلط على الأعمال الثقافية التي يقوم بها المثقفون مستغلا سلطته في فرض سلطاته على العاملين بالوزارة والأستغناء عن كل من لا يريد أو يحتج على تنفيذ متطلباته .

لم يقبل المثقفون من فنانين وفنانات وشعراء وأدباء هذا الوضع فقاموا بإعتصام مفتوح أمام محيط الوزارة بالزمالك . وإذ بهم في يوم الثلاثاء 11 / 6 /  2013 يفاجأون بهجوم جماعة بلطجية والأشتباك بالمعتصمين والأعتداء عليهم بالضرب ظانين أن الفنانين والفنانات مع الأدباء والشعراء والمثقفين " ناس فافي بتوع سيما ومسرح وكلام هلس على كتاب وأدباء الرذيلة وشعراء الفساد يضاف إليهم موظفين لصوص يسرقون أموال الوزارة .. و..و إلخ " ، يمكن تخويفهم وتهديدهم وإذا إحتاج الأمر إلى الضرب وإستخدام القوة ضدهم . هذا ما ظنوا أنهم سينجحون في تنفيذه فإذ بهم هم يفاجأون بالفنانات والأديبات والمثقفات قبل الفنانين والأدباء والشعراء يتصدون لهم ب " الجزم والشباشب "  وينهال البقية على البلطجية ضربا ولكما وتحديا وتصديا لهم حتى تدخل رجال الشرطة لفض الأشتباكات .

سؤال يطرح نفسه الأن مع قرب يوم 30 يونيو والحشد الشعبي الوطني هو .. هل ما حدث ما سماه الأعلامي الأستاذ عمرو أديب ب " غزوة الزمالك "  يعتبر كبروفة لما قد يحدث في يوم الأحد 30 يونيو 2013 لجس نبض الشارع المصري ؟؟؟!!!.

أترك هذا إلى ما سوف تظهره الأحداث لنتأكد مما قد يحدث بعد :

 غزوة الزمالك ويوم الخلاص ، بعد هتافات المحتشدين في صوت واحد مرددين .. ثورة .. ثورة حتى النصر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

فلسفة الصيام و التبتل لدى الكنيسة القبطية المصرية
هوذا أنا أمة الرب
بؤساء الصعيد!
أسف حماس لن أتعاطف معكم
ايام زمان.....الريشه والقلم الحبر

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

شعبولا يهاجم داعش بأغنيته الجديدة يا أمير المجرمين
أمريكا: استمرار الاحتجاجات على مقتل اثنين من أصول افريقية برصاص الشرطة
صلاة الجناز علي روح ابينا القمص فانوس الانبا بولا
لقاء مع جورج اسحاق وتصريحات عن حقوق الانسان
استغاثة أقباط ابو تيج لمدير امن اسيوط

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان